الجمعة 21 ذو القعدة 1436 هـ الموافق 4 أيلول 2015 م

نصاب كبير.. ضمن برنامج " عاطل عن الحرية "... الرجوب ودبور التقيا حناوي وهاشم من هي "ياعيل" عميلة الموساد المسؤولة عن اغتيال النجار والكم... مجلس الأمن قلق على استقرار لبنان إستمع... عناوين الصحف المحلية الصادرة في 3 ايلول 2015... جديد الدعوى المرفوعة حول وفاة عرفات قتلاً... لغزٌ في الصرفند.. هل انتحر الفتى أحمد منانا؟... رفيق درب الأسير هرب الى تركيا عبر مطار بيروت... عناصر القوة الامنية المشتركة تهدد بالانسحاب من احد مراكزها داخل عين ال... فلسطينية ترسم لوحات فنية بحبات الزيتون... عمال ومستخدمو منشآت الزهراني اضربوا احتجاجا على المماطلة في تنفيذ بنو... اجتماع «الحملة الأهلية» في سفارة فلسطين ... اجتماع لجنتَيْ حطين ولوبية في عين الحلوة... مخيّم عين الحلوة يواجه حياكة "المايسترو" لخيوط المؤامرة وعزف... "جمعية رعاية اليتيم» في صيدا تستقبل طلاب المهني في البناء الجديد...  

 لأول مرة منذ تأسيسه يعين مدير له من أساتذة الفرع الخامس

"معهد العلوم الإجتماعية" في الجامعة اللبنانية – صيدا يأمل التطوير

 د. كاظم نور الدين: سأبقى حاملاً لواء العمل لمصلحة الطلاب

 الأربعاء 22 شباط 2012 12:15 صباحاً
      
الجامعة اللبنانية – الفرع الخامس في صيدا

"الجامعة اللبنانية – الفرع الخامس في صيدا"

ثريا حسن زعيتر

تلقت الأوساط التربوية في صيدا والجنوب بإهتمام بالغ تعيين الدكتور كاظم نور الدين مديراً لـ "معهد العلوم الإجتماعية" في الجامعة اللبنانية – الفرع الخامس، إذ أنه للمرة الأولى منذ تأسيس الفرع، يُعيَن له مدير من بين أساتذته..
ووصفت هذا القرار بأنه خطوة إيجابية وجريئة، انطلاقاً من أن من يعمل في كلية ما، تكون لديه الخبرة في كيفية التعامل بشؤونها إدارياً وأكاديمياً..
ويزداد التعيين أهمية، كون الدكتور نور الدين، ملم بقضايا الفرع وشؤونه وشجونه، فهو الذي عايش تفاصيله اليومية، وباتت كخبزه اليومي، مع الأمل بأن يُساعد هذا التعيين في اعلاء شأن المعهد بشكل خاص، والجامعة اللبنانية بشكل عام..
"لـواء صيدا والجنوب" التقى مدير الفرع الدكتور كاظم نور الدين، الذي وجّه الشكر الى رئيس الجامعة اللبنانية الدكتور عدنان السيد حسين، لاعتماده الأنظمة المرعية الإجراء في تعيين المدراء، وارتكازه على القرار 66، مؤكداً أنه سيبذل قصارى جهده ليكون عند هذه الثقة..

صعوبات وآمال
ما هي أبرز الصعوبات التي تعترض الفرع حالياً؟
- الصعوبات التي تواجه الفرع حالياً هي تلك الصعوبات التي تواجه جميع أو معظم كليات الجامعة اللبنانية، والتي يُمكن أن تحسب في باب محاربة هذه الجامعة لصالح الجامعات الخاصة، التي باتت لا تعد ولا تحصى تراخيصها، وتتمثل هذه الصعوبات في النواحي الأكاديمية التعليمية، والتطويرية التي يجب أن تُواكب التقدم التقني، والتي تتطلب تفاعلاً بين كوادر الجامعة من مسؤولين وأساتذة وإداريين وطلاب.
ما هي الآلية التي ستعتمدونها لمواجهة هذه الصعوبات والتغلب عليها؟
- بهدف اعلاء شأن الجامعة اللبنانية ورفع مستوى العطاء وتمتين بل تثمين الشهادة التي تعطيها، وحيث أتيحت لي الفرصة من خلال مسؤولية إدارة فرع كلية من كلياتهاـ وحيث اعتبر أن ذلك تكليفاً ومسؤولية، سأنطلق من حلم راودني طيلة سنوات، وهو أن يكون المعهد مثالاً على الصعيد العلمي والانتاجية الفكرية والبحثية، لذلك بدأت بمد يد العون لجميع الزملاء الأساتذة، واعداً إياهم أن أعمل بأيديهم وتطلعاتهم المتطورة، باعتبار أن الجميع يُمثل المسؤول عن مستوى هذا الفرع، ونجاحه هو نجاح للجميع، وفشله يمس الجميع، ولن نسمح بذلك.
وكذلك طلبت من الإداريين أن نكون خلية نحل ناشطة بعملنا وتعاوننا بمسؤولية، نؤدي كامل الواجب المطلوب، وأيضاً وعدت الطلاب أن لا أترك منحى يؤدي الى فائدة علمية، معرفية لهم إلا وسأسلكه إن شاء الله، وسنتعاون لنكوَن أسرة واحدة متماسكة متآلفة تعمل من أجل كل أعضائها.


صعوبة الماجستير
بعد إنهاء الطالب مرحلة الإجازة الجامعية، يواجه صعوبة في إستكمال مرحلة الماجستير في صيدا، هل هناك نية في استحداث هذه المرحلة؟
- سابقاً كانت الفروع تعطي شهادة دبلوم دراسات معمقة، ولكن التكلفة الباهظة للطالب الواحد والتي كانت توازي ثلاثة أضعاف الكلفة في الجامعات الخاصة، ساهمت في بروز فكرة تجميع طلاب الدراسات العليا في العاصمة، وهذا ما حصل، وهنا أشير الى أن التغيّرات التي تواكب ذلك بقيت مستمرة، وتم تجميع طلاب الدراسات العليا في المعهد العالي للدكتوراه في الآداب والعلوم الانسانية والاجتماعية في سن الفيل، ولكن الصعاب التي وقفت في طريق معظم الطلاب وحالت دون متابعتهم الدراسة وخاصة المتفوقين من الأطراف الذين لم تسمح لهم ظروفهم الاقتصادية، وكذلك المطالبة المحقة بإعادة الدبلوم الى الفروع ودعمنا لهم بذلك، ساهم في إعادة الدراسات العليا الى عمادة معهد العلوم الاجتماعية في الطيونة وارتباطها به، وهي حل وسطي يُساهم في تسهيل الشؤون الأكاديمية لطلاب كافة الفروع.
وهنا لا بد من كلمة حق تقال لما كان لعميد المعهد الدكتور فريدريك معتوق من دور هام في تلك العودة، لأنه فعلاً يحمل هموم وشجون الطلاب ومشاكلهم، ويسعى دائماً الى الحل المريح. وأعتقد انه في حال تم تنفذ المناهج الجديدة lmd سنعمل على إعادة الـ m1 الى الفروع، وخاصة الفرع الخامس أسوة بكلية الآداب.
خطة المرحلة المقبلة
ما هي خطتكم للمرحلة المقبلة؟
- هذه المرحلة سوف تركز على العمل البنّاء والجدي بناء على خطة عسى أن تؤدي الهدف المقصود منها، ومن أولويات هذه الخطة:
- مكننة العمل في المكتبة، وتأمين توثيق يُساهم في حصول الطلاب على مراجعهم المطلوبة بطريقة تقنية وسهلة، وأيضاً دعم هذه المكتبة بالمراجع الحديثة.
- مكننة وتنظيم العمل الإداري لتسهيل الحصول على الإفادات والشهادات، وأيضاً التعاميم والقرارات والمحاضر ومواكبة التطور التقني الحاصل في الجامعات المتقدمة.
- وضع خطة وبرنامج لندوات علمية تتعلق بموضوعات يتطلبها الاختصاص، وستكون كل اسبوعين، سنستقدم محاضرين وباحثين من فروع وكليات الجامعة اللبنانية، وتكون بداية انطلاق للانفتاح على الكليات والمناطق.
- تشجيع الفروع الأخرى على ممارسة نفس النشاط.
- التعارف بين طلاب كافة الفروع من خلال التواصل، وسيساعد في ذلك وجود المواد الحقلية في الكلية كمادة المونوغرافيا ومادة التدريب على البحث الاستقصائي الاحصائي.
- إجراء دورة تدريب على استطلاعات الرأي العام لطلاب السنتين الثالثة والرابعة، وهناك توجهات كثيرة تحددها الظروف، وطبيعة التعامل، وتجاوب المسؤولين والشركاء في الجامعة.


مؤتمر الجنوب
إلى أين وصلت متابعة توصيات ومقررات "مؤتمر الجنوب الأول"؟
- حول توصيات ومقررات "مؤتمر الجنوب الأول"، نقول: إن نجاح هذا المؤتمر، وتغيير صورة فرع الجنوب بكل طاقمه، ليرقى الى مستوى رفيع علمياً وأكاديمياً وعند المسؤولين، ووفاؤنا للوعد العلمي الذي قطعناه على أنفسنا، كل هذا دفعنا الى تطبيق عدد من المقررات، وسنسعى لتطبيق ما تبقى منها، وقد باشرنا بالتواصل مع التجمعات الأخرى ومع مدراء الفروع الأخرى للتنسيق في نشاطات مشتركة ستنفذ تباعاً، وفي مقدمتها اقامة مؤتمر مشترك يُعالج مشكلة مستعصية، خريج العلوم الاجتماعية وسوق العمل، وسيضيء ذلك على المؤسسات التي يُمكنها أن تخدم في ذلك ويتم التواصل معها.


تعاون مشترك
بوصفكم مديراً للفرع الخامس، ورئيساً لــ "جمعية خريجي" هذا الفرع، كيف يُمكن الإستفادة لتعزيز التعاون بينهما؟
- إن "معهد العلوم الاجتماعية" - الفرع الخامس، هو النبع الذي يغذي التجمع بعذب عطائه، وأصبح هو والتجمع يعملان من أجل هدف واحد، اعلاء شأن طالب العلوم الاجتماعية، إذا لا يُمكن الفصل بين نشاط المؤسستين، بل التعاون المثمر والمستمر هو هدفنا، والنجاح هو مطلبنا، وكذلك دعم الخريجين ومساعدتهم في طرق أبواب سوق العمل.
نداء تعاون وطلب المساعدة
{ ماذا توجه من كلمة في ختام الحوار؟
- لا يسعني إلا أن أتوجه بنداء التعاون وطلب المساعدة من قبل رئيس الجامعة وعميد معهد العلوم الاجتماعية، والزملاء الأساتذة والإداريين والخريجين وأعضاء الهيئتين الإدارية والعامة للتجمع، وأعاهدهم أن يبقى كاظم نور الدين حاملاً لواء العمل الدؤوب، وهموم من له علاقة بـ "معهد العلوم الاجتماعية"، هذا العمل من أجل مصلحة الطلاب الجامعيين، الذين هم أولادنا وأولاد اخوتنا واخواتنا، انهم أبناء وطننا لبنان الذي نعمل من أجل أن يبقى شامخاً بين الأوطان.
 

 

"مدير "معهد العلوم الإجتماعية" د. كاظم نور الدين"

 

"أبواب الجامعة اللبنانية مفتوحة أمام خيارات الطلاب"

 

"رئيس وأعضاء الهيئة الإدارية لـ "جمعية خريجي معهد العلوم الإجتماعية" – الفرع الخامس"