لبنانيات >صيداويات
التنظيم الشعبي الناصري يدعو لقراءة الفاتحة على ضريح المناضل خضر سكيني " أبو درويش"
التنظيم الشعبي الناصري يدعو لقراءة الفاتحة على ضريح المناضل خضر سكيني " أبو درويش" ‎الأحد 20 آذار 2016 07:20 ص
التنظيم الشعبي الناصري يدعو لقراءة الفاتحة على ضريح المناضل خضر سكيني " أبو درويش"


لمناسبة ذكرى رحيل الأخ المناضل خضر سكيني " أبو درويش " يدعوكم التنظيم الشعبي الناصري إلى قراءة الفاتحة عن روحه الطاهرة وذلك يوم الإثنين الواقع في 21-3-2016 الساعة الثانية عشرة قبل الظهر في جبانة سيروب.
نبذة تاريخية:    
"أبو درويش"شخصية بارزة واكبت مسيرة طويلة من العمل السياسي والنضالي في مواجهة الاحتلال الإسرائيلي، سيما وأنه بدأ مسيرته في الدفاع عن قضية الشعب الفلسطيني عبر المقاومة المسلحة إلى جانب خاله المناضل الشهيد معروف سعد والشهيد محمد زغيب في بلدة المالكية ضد العصابات الصهيونية. وقد برز اسمه في التصدي للأحلاف الأجنبية وبالأخص «حلف بغداد»، وشارك في «ثورة العام 1958»، وكان له الدور البارز في تدريب وتسليح الشباب الصيداوي والجنوبي للمساهمة في الدفاع عن الشعب الفلسطيني. ومن أبرز المعارك التي شارك فيها استهداف قوافل الإمداد التابعة للانتداب البريطاني في العام 1936.وقد عرفه الصيداويون والجنوبيون، وعلى مدى أربعة عقود، كرفيق معروف سعد. وأكمل مسيرته إلى جانب المناضل مصطفى سعد منذ اندلاع الحرب اللبنانية في العام 1975، وكان أحد أبرز أركان «جبهة المواجهة الوطنية في صيدا» التي قامت في أعقاب الغزو الإسرائيلي للبنان عام 1982، وقد تحمل مسؤوليات عسكرية من خلال قيادته لـ«جيش التحرير الشعبي ـ قوات الشهيد معروف سعد» على محور شرق صيدا ـ كفرفالوس ـ جزين. وهو أكمل مسيرته حتى بعد وفاة مصطفى سعد، ليتابع مسيرته إلى جانبأمين عام التنظيم الشعبي الناصري الدكتور أسامة معروف سعد.
" أبو درويش"يغيب في زحمة الأزمات والانقلابات التي تحاول أن تطيح بالمفاهيم التي حملها ودافع عنها في أكثر من ساحة. وهو بقي يدعو إلى التمسك بمفهوم مقاومة الاحتلال، بالسلاح وبغيره، دفاعاً عن الكرامة الوطنية، وينادي وهو على فراش الموت بضرورة صيانة المقاومة وحمايتها من الاستهدافات القديمة والحديثة.

المصدر :