عام >عام
الربعة يضع استقالته بتصرّف الإتحاد..
الربعة يضع استقالته بتصرّف الإتحاد.. ‎الأربعاء 6 كانون الثاني 2016 11:47 ص
الربعة يضع استقالته بتصرّف الإتحاد..

جنوبيات

عقدت لجنة الحكام الرئيسية في الاتحاد اللبناني لكرة القدم جلستها الأسبوعية في قاعة ملعب بيروت البلدي بحضور رئيس وأعضاء اللجنة وعدد من الإعلاميين والتلفزيونات، حيث نوقشت حالات الأسبوع الحادي عشر من بطولة الدرجة الأولى.
في الحالات، ظهر في لقاء الصفاء والإجتماعي أن ركلة الجزاء التي احتسبها الحكم جميل رمضان على لاعب الصفاء نور منصور لصالح الإجتماعي صحيحة، أما ركلة الجزاء التي احتسبها رمضان لصالح لاعب الصفاء محمد حيدر فهي غير صحيحة كون لاعب الإجتماعي قطع الكرة قبل الإصطدام بحيدر.
وفي لقاء العهد والنجمة تبيّن أن الخطأ الذي ارتكبه لاعب العهد عباس كنعان على كارل ماكس داني كان خارج منطقة الجزاء وقرار الحكم علي رضا صحيحاً باحتساب خطأ والاكتفاء بالبطاقة الصفراء نظراً لوجود مدافع آخر هو خليل خميس في مكان ارتكاب الخطأ.
أما ركلة الجزاء التي احتسبها الحكم علي رضا على لاعب النجمة محمود سبليني بعد لمسه الكرة، بإشارة من الحكم المساعد علي المقداد فالقرار صحيح. لكن النقاش بين رضا والمقداد قبل احتساب ركلة الجزاء دام وقتاً طويلاً.
وفي حالة أخرى، تبيّن أن خطأ لاعب العهد أحمد زريق على لاعب النجمة عباس عطوي يستحق بطاقة صفراء وليس أكثر وهو ما قام به الحكم رضا حيث أشهر البطاقة الصفراء في وجه زريق.
وبالنسبة لهدف النجمة فجاء من احتكاك غير قانوني بين لاعب النجمة أكرم مغربي والحارس حسن بيطار الذي كان مسيطراً على الكرة وبالتالي يستحق احتساب خطأ لصالحه وبالتالي الهدف غير صحيح والحكم رضا أخطأ باحتسابه.
وتحدث رئيس اللجنة محمود الربعة في الجلسة، عن الضغوط التي مورست على الجهاز التحكيمي، مذكّراً بما تحدث به قبل ثلاثة اسابيع من ناحية ضرورة المحافظة على رؤساء الأندية الذي يعتبر وجودهم أساسي في اللعبة. وشدد على ضرورة المحافظة على حقوق الأندية، لافتاً الى وضع الحكام الصعب الى جانب موقف الأندية المحق.
وتطرّق الى المؤتمر الصحفي لنادي العهد الذي يُعقد للمرة الأولى حيث يعتبر الربعة أن من حق النادي الكلام كونه يعتبر نفسه سُلب حقه.
أما بالنسبة لاعتراض نادي الأنصار حول تدبير ممنهج لضرب الأنصار فهو غير صحيح، «فذلك ليس من شيمنا ولا تربيتنا وأخلاقياتنا كلجنة رئيسية للحكام».
واعتبر رئيس اللجنة أن الحكام قد أخطأوا ولا يوجد مبرر لذلك. سائلاً الحكام عن ما يمكن أن يقوله هو والحكام لرئيس نادي العهد تميم سليمان حول ما تعرّض له، معبّراً عن حرجه مما حصل مؤكداً أنه المسؤول الأول عن كل ما جرى رغم أنه استلم مهامه قبل شهرين، انطلاقاً من أن العمل استمرارية. وأشار الى أنه حزين جداً على الأندية وعلى من يدفع من جيبه الخاص، حتى لو كان في كلام الربعة دفاعاً عن الأندية في وجه الحكام، مطالباً إياهم بالشجاعة «ومن هو مضغوط ليعتذر عن قيادة المباريات».
ولفت الربعة الى أن ما هو مؤسف أن قيادة المباريات غالباً ما تكون ممتازة طوال الدقائق التسعين، لكن أخطاء قاتلة بسيطة تفسد كل ما يقدمه الحكام، مشيراً الى أن أداء الحكام بشكل عام متطوّر لكن المشكلة في الأخطاء القاتلة.
وعن ما يجب القيام به في المرحلة المقبلة، أشار الربعة الى ضرورة ابتعاد الحكام عن كل الضغوط الشخصية وغير الشخصية كون الحساب سيكون عسيراً.
ولفت رئيس اللجنة الى أن ما تحدث به الحكم جميل رمضان حول تعرّض بعض رؤساء الأندية لكرامة الحكام، رفض الربعة الكلام مدافعاً عن حقوق الأندية وخصوصاً نادي الإجتماعي الذي تضرر من خطا تحكيمي في لقائه مع الصفاء.
وتطرق الى الحالة النفسية التي يعيشها الحكم رضا الذي بدا حزيناً جداً وهو ما جعل الربعة يؤكد أن ما قام به رضا غير مقصود على الإطلاق، لكن من يخطئ سيتحمل مسؤولية خطئه. ولفت الى أن لجنة الحكام ستتقبّل أي قرار يصدر عن اللجنة التنفيذية ووضع استقالته بتصرّف الاتحاد.
هذا وثبت الإتحاد نتائج مباريات المرحلة الحادية عشرة من الدوري بما فيها لقاء النجمة والعهد، والتريث باتخاذ القرارات المتعلقة بالأحداث التي رافقت المباراة المذكورة إلى حين اجراء المزيد من التحقيقات من قبل من تكلفه لجنته التنفيذية.
وغرّم الإتحاد نادي السلام زغرتا مبلغ 500 ألف ليرة، وإيقاف لاعب الحكمة قاسم محمود أول مباراة رسمية يلعبها فريقه بعد طرده بالإنذار الثاني أمام الأنصار، كما أوقف محمد قصاص (الحكمة)، ومحمود حبلص (الإجتماعي)، ودوغلاس نكروما (شباب الساحل) ومحمود سيد (الشباب الغازية) أول مباراة رسمية تلعبها فرقهم لنيلهم الإنذار الثالث المتراكم.

 

المصدر :