لبنانيات >أخبار لبنانية
قضية المدرسين والمدرسات الدينية تتفاقم في طرابلس
قضية المدرسين والمدرسات الدينية تتفاقم في طرابلس ‎الاثنين 23 نيسان 2018 08:23 ص
قضية المدرسين والمدرسات الدينية تتفاقم في طرابلس


يبدو ان قضية مدرسات ومدرسي التربية الدينية في الاوقاف الاسلامية في طرابلس تتجه الى مزيد من التأزم في الايام القليلة المقبلة، بعد تلقي المدرسات والمدرسين رسالة تفيد عن توقف المنحة المالية من دولة الامارات مع التأمين الصحي، مما أثار هذا القرار ردود فعل وسط المدرسات، علما ان الرسالة تضمنت وعودا من مدير عام اوقاف بيروت سعي مفتي الجمهورية الشيخ عبد اللطيف دريان الى رفع المستوى المادي لكافة المعلمات.
بالطبع هذه الوعود وضعتها المدرسات في اطار الوعود الانتخابية، خصوصا ان قضيتهم لا تحتمل أي تأجيل وبرأي معظم المدرسات والمدرسين ان المطلوب حل جذري وفوري.
ما حصل قبل ايام في احدى مستشفيات طرابلس عينة من جملة عينات مما قد يواجهه هذا القطاع الديني، حيث كتب احد الممرضين في هذه المستشفى عن حالة مرضية لاحد المشايخ التابعين لدار اوقاف طرابلس حين وقف هذا الشيخ عاجزا امام ابنته المريضة عن دفع مستحقات العلاج ما اضطر الموظف نفسه الى الاتصال باحد مكاتب السياسيين طالبا منهم تحمل تكاليف معالجة الفتاة لان والدها الشيخ عاجز عن هذا الامر.
وشهدت مواقع التواصل الاجتماعي تعليقات حول زيارة رجال الدين الى بيت الوسط، وكيف انهمرت دموع الرئيس سعد الحريري خلال لقائهم، فانتشرت تعليقات حول هذه الدموع منددة لاستدعاء الحريري لرجال الدين.
في هذا الوقت يكشف احد المتابعين انه بعد توقف منحة دولة الامارات والتأمين الصحي، فان وضع المدرسات والمدرسين سيكون في اسوأ احواله في حال لم يقدم مفتي جمهورية لبنان على ايجاد الحلول سريعا خاصة ان رواتب المدرسين والمردسات تتراوح بين 400 و 500 الف ليرة لبنانية فقط، وعلقت الاوساط ان هذه الرواتب دفعت بالبعض الى الالتحاق بجهات سياسية مقابل تلقي مستحقات مالية.
وكشفت مصادر مقربة من المدرسين والمدرسات انهم تلقوا وعودا رسمية من دار الاوقاف بتحسين رواتبهم فور توقيع مشروع طرابلس ـ مول، حيث سينفذ هذا المشروع على ارض تابعة للاوقاف الاسلامية في طرابلس، وكشفت المصادر ان هذه الوعود اكدت لهم ان نسبة ارباح هذا المشروع الضخم ستكون مخصصة لتحسين رواتبهم وانه سيكون ساري المفعول به فور توقيع العقود.
واشارت المصادر ان دعوة عامة منذ ايام وجهت للطرابلسيين للمشاركة بتدشين وضع حجر اساس طرابلس ـ مول في 27 من شهر نيسان الحالي بحضور ورعاية رئيس الحكومة سعد الحريري ومفتي الجمهورية الدكتور دريان، حيث اعتبرت المصادر ان عقودا قد نظمت بدليل توجيه الدعوة الى التدشين واكدت المصادر ان قطاع التعليم الديني في الاوقاف الاسلامية بانتظار تنفيذ ما وعدوا به منذ فترة.

المصدر : الديار