عام >عام
اللقاء الوطني الديمقراطي في صيدا: سنخوض معركة الانتخابات البلدية
اللقاء الوطني الديمقراطي في صيدا: سنخوض معركة الانتخابات البلدية ‎الثلاثاء 12 نيسان 2016 12:09 م
اللقاء الوطني الديمقراطي في صيدا: سنخوض معركة الانتخابات البلدية

جنوبيات

عقد اللقاء الوطني الديمقراطي في مدينة صيدا اجتماعا استثنائيا شاركت فيه فاعليات وطنية وشخصيات صيداوية. وجاء اللقاء للتشاور بالمستجدات على الساحة الوطنية وبخاصة استحقاق الانتخابات البلدية التي حدد موعدها في22 أيار 2016.
وقد أكد المجتمعون على أهمية خوض المعركة الانتخابية في المدينة انطلاقا من الدور الوطني والتنموي الأصيل والمستمر الذي يلعبه التيار الوطني في المدينة، وتأكيدا على مسؤوليته في الدفاع عن موقعها والنهوض بأوضاعها، وعلى ضرورة استعادة دورها الذي طالما كان دورا اساسياً ومركزيا على الصعيد اللبناني، وكعاصمة للجنوب ومركزاً تجاريا واقتصاديا لكل المنطقة. كما شدد المجتمعون على ضرورة المباشرة بالخطوات والتحضيرات العملية للانتخابات.
وكان لأمين عام التنظيم الشعبي الناصري الدكتور أسامة سعد مداخلة في اللقاء أكد فيها على قرار التنظيم بخوض معركة الانتخابات البلدية التي حدد موعدها في 22 أيار، لافتا الى أهمية البدء بالخطوات العملية من أجل التحضير للمعركة الانتخابية.
ونوه سعد بالدور الوطني الأساسي الذي لعبه التنظيم والتيار الوطني والتضحيات الكبيرة التي قدماها من أجل حماية المدينة والحفاظ على النموذج الديمقراطي فيها الذي يتميز بالتنوع والانفتاح، كما نوه بالدور الذي لعبه التنظيم والتيار الوطني في توفير أسس التنمية الحقيقية والازدهار.
وأكد سعد أنه انطلاقا من دور التيار الوطني في المدينة سنكمل المواجهة لأن مشروعنا هو مشروع التغيير في لبنان، وأن معركة البلدية هي جزء من معركة التغيير القادم، وهي معركة كبرى تقوم على معارك يومية ونضال يومي من أجل الوصول الى تحقيق المطالب الشعبية.
وأضاف سعد: سنخوض المعركة نحن والقوى الوطنية من أجل أن تستعيد المدينة دورها المصادر من قبل الجماعات السلطوية والمذهبية وعلى رأسها تيار الحريري ومن معه.
وأكد سعد أن صيدا الوطنية المنفتحة، كانت وستبقى عاصمة الجنوب وموئل الجميع. كما أكد أن صيدا لم تكن تابعة لأحد ولن تكون، وقراراتها نابعة من ذاتها وتحالفاتها نظيفة .
واشارسعد الى أهمية دور التيار الوطني في نهضة المدينة وتطورها واستعادة موقعها ودورها المفقود، مشيرا الى أن معركة الانتخابات البلدية هي معركة فائقة الأهمية تتجه نحو التغيير واستعادة دور المدينة.
كما أكد سعد على أهمية دور الشباب في هذه المعركة ، معركة التغيير من أجل رؤية مدينة صيدا كما كانت على الدوام نوارة الجنوب وعاصمة الانفتاح ومركزا رائدا في لبنان.
وقدم الحاضرون مداخلات عديدة أكدت على أهمية توحيد الجهود من أجل خوض المعركة الانتخابية تحت شعارات النهوض والتغيير والانفتاح على الجوار واستعادة دور صيدا الذي كان دائما دورا أساسيا على الصعد الاقتصادية والتجارية والسياسية والانمائية كافة.

المصدر :