لبنانيات >أخبار لبنانية
المفتي دريان: للوقوف الى جانب الرئيس الحريري للاسراع بتشكيل الحكومة
المفتي دريان: للوقوف الى جانب الرئيس الحريري للاسراع بتشكيل الحكومة ‎الأحد 2 أيلول 2018 12:23 م
المفتي دريان: للوقوف الى جانب الرئيس الحريري للاسراع بتشكيل الحكومة

جنوبيات

ناشد مفتي الجمهورية ال​لبنان​ية ​الشيخ عبد اللطيف دريان​ القوى السياسية الى تقديم التسهيلات والتنازلات المتبادلة والتعاون والوقوف الى جانب الرئيس المكلف ​سعد الحريري​ من اجل الإسراع في ​تشكيل الحكومة​.

وشدد المفتي دريان في كلمة له خلال الحفل التكريمي الذي أقامه على شرفه بمناسبة عودته من الحج عضو اتحاد جمعيات ​العائلات البيروتية​ المحامي حسن كشلي في دارة عفيف كشلي في منطقة ​الشبانية​ بالجبل على ان سعد الحريري المكلف بتشكيل الحكومة هو الأحرص على المحافظة على صلاحياته التي تنص على حصرية تشكيل الحكومة بالتعاون مع رئيس الجمهورية، ولا حاجة الى فتاوى واجتهادات بل الى امر وحيد هو التواضع والتنازل من كل القوى السياسية من اجل تسهيل تشكيل الحكومة العتيدة"، مؤكدا أن "لا اجتهاد في معرض النص بصلاحيات الرئيس المكلف فالنصوص الدستورية واضحة وصريحة بأنه لا مهلة محددة بتشكيل الحكومة وهذه قاعدة قانونية واضحة لامجال للاجتهاد أو التأويل فيها".

ورأى المفتي دريان ان "التأخير في التشكيل تتحمل مسؤوليته القوى السياسية التي ترفع سقف مطالبها مناشدا هذه القوى تقديم التسهيلات والتنازلات المتبادلة لمصلحة الوطن والتعاون والوقوف الى جانب الرئيس المكلف من اجل الإسراع في تشكيل الحكومة التي ينتظرها كل اللبنانيين والدول الشقيقة والصديقة"، داعيا الى "التكاتف والتعاضد والتماسك بين جميع اللبنانيين وان لا يدخل اليأس والإحباط الى نفوسهم، وقال: نحن جزء أساسي من هذا النسيج اللبناني نشارك في إنجاز الحلول لإنقاذ البلد، و نحن أهل الخير وأمة الخير التي حافظة على لبنان واستقراره كما حافظت على العيش المشترك في الوطن العربي وفي هذا الشرق، وجميع المبادرات الانقاذية كانت تأتي من هذا النسيج مما يتطلب منا جميعا ان نضع جانبا الخلاف السياسي، البعض قد يتفق مع الرئيس الحريري، والبعض الآخر قد لا يتفق معه، الآن لا مجال للتباين، علينا جميعا أن نقف وحدة متكاملة إلى جانب الرئيس الحريري وليعلم الجميع ان الرئيس سعد الحريري هو زعيم على مستوى الوطن".

أضاف المفتي دريان: "ان كل من يحاول أن يلعب على تخريب العلاقة ​الطيبة​ بين الحريري ووزير الداخلية ​نهاد المشنوق​ هو واهم وواهن، لأن الوزير المشنوق هو الذي واكب الشهيد ​رفيق الحريري​ في مهامه الكبرى، وهو أحرص الناس على الرئيس المكلف سعد الحريري، ولا يحاولن احد ان يلعب بهذه العلاقة. فمن كان عنده كلمة طيبة فليقلها، و من يحاول أن يرمي بلاه، فبلاه، وبلا بلاه أيضا".

المصدر :