عام >عام
كفرحتى.. حسين حميه يشكّل لائحة مدعومة من «أمل» و«حزب الله»
جمال حمادة ونواة لائحة مدعومة من «التيار الوطني».. هل تسمح القوتان الشيعيتان بذلك؟
من يقيل القانون في حال فوز المتنافسين محمود مقبل وصهره أحمد حاموش؟
كفرحتى.. حسين حميه يشكّل لائحة مدعومة من «أمل» و«حزب الله» ‎الأربعاء 11 أيار 2016 07:01 ص
كفرحتى.. حسين حميه يشكّل لائحة مدعومة من «أمل» و«حزب الله»

ثريا حسن زعيتر

تشكّل بلدة كفرحتى المدخل إلى بلدات إقليم التفاح، حيث تتبع وجارتها كفرملكي إلى قضاء صيدا في محافظة الجنوب، فيما تتبع باقي بلدات الإقليم إلى قضاء النبطية ومحافظتها...
عندما تدخل إلى البلدة تطالعك صور أبنائها من شهداء الجيش اللبناني والقوى الأمنية والمقاومين، الذين افتدوا أرواحهم في سبيل المحافظة على وحدة لبنان واستقلاله، ومنع تقسيمه، والتصدّي للاعتداءات عليه من الداخل أو في مواجهة الاحتلال الإسرائيلي...
تستعدُّ البلدة كما غيرها من بلدات الجنوب لاستحقاق الانتخابات البلدية والاختيارية المقرر إجرائهما الأحد 22 أيار المقبل...
كيفما جلْتَ في البلدة تبدو اللمسات التي أنجزها المجلس البلدي الحالي برئاسة رئيسه حسين عباس حميه خلال السنوات الست الماضية، من مشاريع تنموية وإنمائية، إستفاد منها أبناء البلدة والمقيمين فيها...
عشية التحضيرات للاستحقاق وإقفال باب الترشيحات، جال «لـواء صيدا والجنوب» على أرجاء البلدة، وعاد بهذه الانطباعات...
لا يبدو أن المجلس البلدي العتيد سيكون بالتزكية هذه المرة، ومرد ذلك إلى أن هناك لائحة مكتملة سيرئسها الرئيس الحالي للبلدية حسين حميه ومدعومة من حركة «أمل» و«حزب الله» وعائلات البلدة، وهناك حتى الآن نواة لائحة يسعى إلى تشكيلها جمال حمادة «التيار الوطني الحر» بالتنسيق مع الرئيس الأسبق للبلدية أحمد فضل حاموش، وهي غير مكتملة.
يبلغ عدد الناخبين في البلدة (2900 ناخب)، سيختارون أعضاء المجلس البلدي المؤلف من 15 عضواً و3 مخاتير، بعدما تمّت إضافة مختار ثالث، و3 أعضاء للمجلس الاختياري.
وفي الانتخابات السابقة بلغ عدد الناخبين (2426)، اقترع منهم (1599) - أي ما نسبته 65.17%.
وتنافس في تلك الانتخابات لائحتان، واحدة مكتملة برئاسة حسين حميه، ونال أول الفائزين فيها نادر محمود عساف (1481 صوتاً)، وآخر الفائزين زهير محمد إبراهيم (942 صوتاً) – ونال أعضاء اللائحة الفائزة كنسبة وسطية 65% من أصوات المقترعين، فيما نال أول الخاسرين من اللائحة المنافسة أحمد علي حسن (602 أصوات)، وآخر الخاسرين محمد كرم حميه ونال (535 صوتاً) – ونال أعضاء اللائحة الخاسرة كنسبة وسطية حوالى 35% من أصوات المقترعين، وهي أيضاً كانت لائحة غير مكتملة تألّفت من 12 عضواً.

هل يُسمح بدخول قوى جديدة؟

تعتبر بلدة كفرحتى أحد المعاقل الرئيسية لحركة «أمل» وهناك وجود لـ «حزب الله»، مع تواجد مستجد لـ «التيار الوطني الحر»، وفيها دور فاعل ورئيسي للعائلات، التي تتوزع على 18 عائلة رئيسية أكبرها عدداً عائلة حميه.
وقد شكّلت حركة «أمل» لجنة منها تولّت الاتصال والوقوف على آراء العائلات، التي تباحثت فيما بينها وأبلغتها أسماء ممثلّيها، وأجمعت في غالبيتها على اسم أحد المرشحين، إلا قلّة قليلة لم تتوافق بسبب الخلافات بين أبناء العائلة الواحدة.
كما أن «حزب الله» اختار من بين مناصريه من يرشّحه للمقاعد الثلاثة في البلدية.
ومن المتوقع أن يقترع في الاستحقاق المقبل حوالى (1800 ناخب)، نظراً إلى «حماوة المعركة»، خاصة للتنافس على مقاعد المخاتير الثلاثة، التي يفوق عدد المرشحين لها حتى الآن الـ 12.
ما يميّز هذا الاستحقاق هو تغيّر العديد من المعطيات:
- فالاستحقاق السابق كان هناك تنافس بين اللائحة التي فازت برئاسة حسين حميه، واللائحة التي دعمها المدير العام السابق للأمن العام الراحل اللواء وفيق جزيني، والتي تؤيّد عائلته وتدعم حالياً اللائحة التي يشكّلها حميه.
- كذلك نائب الرئيس في اللائحة التي سيترأسها حميه، هو محمود عبد الحسين مقبل، وهو نائب الرئيس الحالي في البلدية، ومنافسه في اللائحة المقابلة صهره أحمد فضل حاموش الرئيس الأسبق للبلدية، والذي يسعى إلى تشكيل لائحة بالتنسيق مع جمال حمادة، علماً بأن قانون البلديات يمنع الجمع في حال الفوز بعضوية المجلس البلدي بين الأقارب، وبينهم عضو وزوج الأخت، وإذا لم يستقل أحدهما، على المحافظ أو القائمقام أن يقيل أحدثهما (أصغرهما) سناً.

المتنافسون

وقد أنجز حسين حميه، وضع اللمسات على اللائحة التي سيرأسها والمؤلّفة من 15 عضواً، وبينها 8 من أعضاء المجلس البلدي الحالي، وهي تتألف من: حسين عباس حميه، محمود عبد الحسين مقبل، سمير عبد الحامد حمزة، غسان نمر حسون، زهير محمد إبراهيم، عاطف حسين رضا، أحمد عساف، حسن محمد إسماعيل والدكتورة أسامة سلمان.
كما سمَّى «حزب الله» ممثلّيه الثلاثة للائحة، وهم: محمد موسى حاموش، الدكتور بسام عساف ومحمد هاني نصار.
وقد ترك لعائلة حمادة أن تسمّي مرشحها، بعد التشاور بين القاضي زاهر حمادة وقائد فوج الإشارة في الجيش اللبناني العميد فوزي حمادة.
بينما اللائحة التي سيشكّلها جمال علي حمادة «التيار الوطني الحر» وأحمد فضل حاموش (وهي غير مكتملة) تضم إليهما: حسن صبحي سلمان وحسين محمد حمادة.

انجازات طال انتظارها

يحفظ أبناء بلدة كفرحتى وقرى الجوار، لرئيس البلدية حسين حميه خدماته، الإنسانية والاجتماعية والإنمائية، والنهوض عبر سلسلة من المشاريع التي نفّذها المجلس البلدي، وأيضاً الخدمات على مستوى الوظيفة في البلدة وخارجها، وفي أكثر من سلك، وخاصة العسكري والأمني.
ويرى أبناء البلدة أن ذلك ليس جديداً على بيت والده الراحل عباس حمية «أبو غالب» أول مختار للبلدة في العام 1963، وعمل على إنشاء أول بلدية فيها في العام 1964، وكان له دور كبير في توسّع البلدة وعمرانها، وبناء المسجد والحسينية والمستوصف ومبنيي الثانوية والتكميلية الرسميتين، كذلك مساعدة الأهالي على البناء في منطقة التعمير، بعد الزلزال الذي ضرب البلدة في العام 1956 من القرن الماضي، ومن ثم أتمَّ نجله حسين التملّك، فانطبق على ذلك «الأب عمّر.. والابن ملّك»، شرعنة ذلك القرار رقم 525 في العام 2003 الذي كان فيه فضلٌ كبير لرئيس المجلس النيابي نبيه بري، والذي يعتبر أكبر الهدايا لبلدية كفرحتى.
وواصلت عائلة الشهيد «أبو غالب» حميه الصدقة الجارية عن الوالدين بالتبرّع بقطعة أرض لمقبرة البلدة التي ضاقت بموتاها.
كما حرص حسين حميه على أن يكون أعضاء المجلس البلدي فريق عمل متجانس، لا فرق بين رئيس ونائب رئيس وعضو، فالجميع فريق يكمل بعضه، ويداً واحدة، وهو ما أدّى إلى تحقيق جملة من المشاريع أنجز منها العديد، والآخر ما زال في طور الإنجاز، خاصة بناء قصر بلدي للبلدية، الذي تكفّل به رجل الأعمال مرعي أبو مرعي، صهر البلدة، والذي سينجز خلال الفترة القريبة المقبلة، وأيضاً إنجاز شبكة الصرف الصحي، وشبكة الطرقات لكافة العقارات خاصة المتنامية الأطراف، وتعبيد الشوارع والطرق كافة، وإنشاء بئر إرتوازي، وتأمين شبكة ري وأقنية، وإيصال خطوط التيار الكهربائي إلى كافة أرجاء البلدة، فضلاً عن إنشاء ملعب لكرة القدم.
هذا إضافة إلى جملة من المشاريع، ينوي المجلس البلدي تنفيذها في حال تم انتخابه، وفي طليعتها إنشاء «حديقة الرئيس نبيه بري» بالقرب من القصر البلدي، على مساحة 3500 م2، وبناء «بيت للمسن» بالقرب من القصر البلدي، وحفر بئر ارتوازي بعمق 300م، في قطعة أرض قدّمها حسين حميه، وأيضاً هناك مشروع العمل على إنشاء معمل لمعالجة النفايات باستطاعته توليد طاقة كهربائية.
كذلك العمل على إنشاء «إتحاد بلديات شمال الزهراني»، ويضم عدّة بلديات غير منضوية إلى أي من الاتحادات في المنطقة.

 

رئيس بلدية كفرحتى حسين حميه 

 

 

المتنافسان محمود مقبل وصهره أحمد حاموش.. من يقيل القانون في حال فوز الاثنين؟

محمود مقبل

 

أحمد حاموش

 

المصدر :