فلسطينيات >الفلسطينيون في لبنان
حواتمة بعد لقاء السفير دبور: صفقة ترامب مشروع عدواني ضد حقوقنا الوطنية وسوف نسقطه كما اسقطنا غيره
حواتمة بعد لقاء السفير دبور: صفقة ترامب مشروع عدواني ضد حقوقنا الوطنية وسوف نسقطه كما اسقطنا غيره ‎الخميس 23 أيار 2019 14:45 م
حواتمة بعد لقاء السفير دبور: صفقة ترامب مشروع عدواني ضد حقوقنا الوطنية وسوف نسقطه كما اسقطنا غيره

جنوبيات

زار امين عام الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين نايف حواتمة مقر سفارة دولة فلسطين في بيروت على رأس وفد من الجبهة ضم اعضاء المكتب السياسي الرفاق: علي فيصل، ابراهيم النمر، عدنان يوسف وعلي الاسعد والتقى مع السفير اشرف دبور بحضور عدد من اركان السفارة: المستشار الأول في سفارة دولة فلسطين لدى لبنان ماهر مشيعل، القنصل رمزي منصور وعضو قياده الساحه اللبنانيه اللواء مندر حمزه..
وتحدث حواتمة خلال اللقاء عن الاوضاع العامة وعن الاوضاع الفلسطينية الداخلية والمهمات المطلوبة على المستويات الوطنية والعربية والدولية. معتبرا ان الشعب الفلسطيني سيخرج منتصرا من المعركة التي يخوضها اليوم ضد المشروع الامريكي الاسرائيلي "صفقة ترامب" المعادي لحقوقنا الوطنية، وقد سبق لنا وان تعرضنا لمثل هذه المشاريع وتمكنا جميعا من افشالها واسقاطها بل وتقدمنا الى الامام بمشروعنا الوطني الذي ما زال الخيمة التي تحمي جميع الفلسطينيين..
واعتبر حواتمة ان الشعب الفلسطيني لم يفوض احد لتمثيله في قمة البحرين التي لم تستشر احد من الفلسطينيين وهي جزء لا يتجزأ من "صفقة ترامب" واي مشاركة عربية واسلامية فيها ستشكل ارتدادا عن المواقف العربية والاسلامية الداعمة للشعب الفلسطيني والتي تعتبر ان اسرائيل لا زالت عدو العرب والمسلمين. لذلك ندعو زعماء الدول العربية والإسلامية إلى موقف ثابت في مقاطعة هذه القمة ودعم نضالات شعبنا الفلسطيني. بما فيها دعم موقفه الرافض لـ "صفقة ترامب".
وقال: المشروع الأمريكي هدفه الاساس تصفية القضية الفلسطينية لكنه سيفشل بفعل صمود الشعب الفلسطيني الذي يواجه هذا المشروع بلحمه والاستعدادية النضالية العالية لدى الشعب الفلسطيني واصراره على التصدي لهذا المشروع سواء على المستوى السياسي او لجهة تطبيقاته في الميدان. لذلك نحن مطالبون اليوم بضرورة تعزيز وحدتنا الوطنية والذهاب فورا لاعلان انهاء الانقسام باعتباره يشكل ثغرة كبيرة في الجسد الفلسطيني، وهذا افضل رد فلسطيني في سياق المواجهة المشتركة لافشال هذا المشروع الذي يشكل ليس فقط انتهاكا لحق الشعب الفلسطيني في الحرية والاستقلال والتخلص من الاحتلال والاستيطان بل وأيضا انتهاكا لعشرات القرارات الدولية التي ما زالت أسيرة المواقف الأميركية والصمت العربي والدولي..
السفير دبور رحب بالرفيق نايف حواتمة في بيت فلسطين وثمن دوره لاستعادة الوحدة الوطنية وسعيه الدائم للبحث عن القواسم المشتركة لتعزيز وتمتين ساحتنا الداخلية في مواجهة المشروع الامريكي الصهيوني  الذي يستهدف كل تفاصيل القضية الفلسطينية منوها بالعلاقة النضالية  والتاريخية  التي تجمع  الرئيس ابو مازن وأخيه نايف حواتمه مؤكدا على توحيد  جهودنا النضالية لتحقيق مشروعنا الوطني وعلى ثقتنا بقيادتنا وشعبنا الفلسطيني لافشال المشاريع والصفقات وبالمستقبل الذي لا بد الا ان يكون حليف شعبنا وقضيتنا العادلة..

 

 

المصدر :