فلسطينيات >الفلسطينيون في لبنان
برعاية السفير دبور.. المكتب الحركي للأطباء الفلسطينيين في لبنان نظم إفطاراً رمضانياً في سفارة دولة فلسطين في بيروت
برعاية السفير دبور.. المكتب الحركي للأطباء الفلسطينيين في لبنان نظم إفطاراً رمضانياً في سفارة دولة فلسطين في بيروت ‎الاثنين 27 أيار 2019 01:56 ص
برعاية السفير دبور.. المكتب الحركي للأطباء الفلسطينيين في لبنان نظم إفطاراً رمضانياً في سفارة دولة فلسطين في بيروت

جنوبيات

برعاية سفير دولة فلسطين لدى لبنان أشرف دبور، أقام المكتب الحركي للأطباء الفلسطينيين في لبنان إفطارهم السنوي في مقر السفارة الفلسطينية في بيروت.
وحضر الإفطار إلى جانب السفير أشرف دبور، أمين سر حركة فتح وفصائل "منظمة التحرير الفلسطينية" في لبنان فتحي أبو العردات، وأمين سر حركة فتح - اقليم لبنان حسين فياض وعدد من أعضاء قيادة الإقليم، إضافة إلى أطباء المكتب الحركي المركزي الذين حضروا من المخيمات الفلسطينية كافة. 
وبعد قراءة سورة الفاتحة على أرواح الشهداء وعلى رأسهم الشهيد الرمز ياسر عرفات، ألقى عضو قيادة إقليم لبنان وأمين سر المكتب الحركي المركزي الدكتور رياض أبو العينين كلمة استهلها بشرح معاناة الطبيب الفلسطيني في لبنان، خاصة مع منع القانون اللبناني الطبيب الفلسطيني من العمل خارج نطاق الأونروا وجمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، داعيا الحكومة اللبنانية العدول عن هذا القانون. 
وأكد الدكتور أبو العينين أنه وعلى الرغم من كل الظروف الصعبة التي يمر بها الأطباء الفلسطينيين، إلا أنهم مستمرون في صمودهم باعتبارهم ركن أساسي من أركان المقاومة والنضال. 
كما توجه أبو العينين إلى القيادة الفلسطينية بطلب رسمي لزيادة رواتب الأطباء الفلسطينيين في لبنان لمساعدتهم في العيش بكرامة، مثمنا مواقف القيادة الفلسطينية وعلى رأسها سيادة الرئيس محمود عباس لمواجهة كافة الضغوط السياسية والمالية التي تمارسها كل من الولايات المتحدة الأميركية والكيان الإسرائيلي لبضغط على الشعب الفلسطيني لقبول ما تسمى صفقة القرن، مؤكدا بدوره وقوف جميع الأطباء الفلسطينيين في لبنان إلى جانب القيادة في مواجهة هذه المخاطر. 
وختم أبو العينين كلمته متمنيا أن يكون حفل الإفطار القادم في ربوع القدس الشريف. 
من جهته، أكد أمين سر حركة فتح وفصائل م.ت.ف فتحي أبو العردات على الدور الهام الذي يلعبه الطبيب الفلسطيني في لبنان من تخفيف لمعاناة وأوجاع المرضى الفلسطينيين وغيرهم أيضا، إضافة إلى شرح بعض من معاناة الأطباء، مشيرا إلى أن الدولة اللبنانية ملزمة بإعطاء حق العمل لجميع اللاجئين الفلسطينيين في لبنان. 
وفي هذا السياق، كشف أبو العردات عن لقاءات فلسطينية لبنانية عبر لجنة الحوار اللبناني الفلسطيني، لبحث هذا الملف على وجه الخصوص، في محاولة لتعديل القانون اللبناني وإعطاء حق العمل للفلسطينيين لمساعدتهم في العيش بكرامة. 
واختتم الافطار الذي سادته أجواء من الألفة الفتحاوية، وصلات غنائية تراثية بصوت الفنان الفلسطيني الشاب أيمن أمين.

 

 

 

 

 

 

المصدر :