عام >عام
أحمد الحريري زار المفتي سوسان والمحافظ ضو والعميدين حمادي وشمس الدين والعقيد مشموشي: الرئيس الحريري وضع النقاط على الحروف البلد محكوم بالتوافق وبالحفاظ على استقراره الأمني
أحمد الحريري زار المفتي سوسان والمحافظ ضو والعميدين حمادي وشمس الدين والعقيد مشموشي: الرئيس الحريري وضع النقاط على الحروف البلد محكوم بالتوافق وبالحفاظ على استقراره الأمني ‎الأربعاء 19 حزيران 2019 14:59 م
أحمد الحريري زار المفتي سوسان والمحافظ ضو والعميدين حمادي وشمس الدين والعقيد مشموشي: الرئيس الحريري وضع النقاط على الحروف البلد محكوم بالتوافق وبالحفاظ على استقراره الأمني

جنوبيات

اعتبر الأمين العام لتيار المستقبل أحمد الحريري أن "الرئيس سعد الحريري وضع النقاط على الحروف بشأن الوضع الاقتصادي في البلد حين اكد ان كل لبنان في مركب واحد وأننا لا نستطيع ان نتأخر بالإصلاحات والمتطلبات التي ستؤمن دعما من مؤتمر سيدر "، مؤكداً ان "هذا البلد محكوم بالتوافق وبأن يحافظ على استقراره الأمني ويطمح الى استقرار اقتصادي ".
كلام الحريري جاء اثر لقائه مفتي صيدا واقضيتها الشيخ سليم سوسان في مكتبه بدار الافتاء في المدينة حيث كان عرض للأوضاع العامة في البلاد على كافة الصعد ولا سيما الحياتية منها والشأن الصيداوي خصوصا . وجرى التطرق الى الحركة السياحية الناشطة التي شهدتها المدينة القديمة خلال شهر رمضان المبارك ضمن فعاليات صيدا مدينة رمضانية واهمية  الاستمرار بها على مدار العام من خلال تفعيل كافة المرافق السياحية وعوامل الجذب في المدينة ككل .
وقال الحريري : "هي زيارة مباركة لسماحة المفتي الشيخ سليم سوسان بحثنا فيها في كل الشؤون الحاصلة في البلد وهموم المواطنين أولاً والوضع الاقتصادي الذي وضع الرئيس سعد الحريري امس النقاط على الحروف بشأنه حين اكد ان كل لبنان في مركب واحد ولا نستطيع ان نتأخر بالإصلاحات والمتطلبات التي ستؤمن دعما من مؤتمر سيدر".
واضاف: "أكيد كانت فرصة لنؤكد على الإعتدال وعلى خطاب هادئ ولنؤكد ان هذا البلد لا يمشي الا بالتوافق. فكثيرون حاولوا ربما منذ العام ١٩٤٣ لليوم ان يشدوا البلد اليهم لكنهم لم ينجحوا. البلد في النهاية محكوم بالتوافق ، وفي ظل أوضاع صعبة تعيشها المنطقة العربية محكوم بأن نحافظ على الاستقرار الأمني أولاً ومن ثم نطمح الى استقرار اقتصادي وخلق فرص عمل للشباب والجيل الصاعد".
وتابع الحريري :" أيضا استعرضنا مع سماحة المفتي فعاليات "صيدا مدينة رمضانية" والإيجابيات التي حصلت خلال شهر رمضان وكيفية متابعتها بعده بالخطة الموضوعة حتى يبقى اسم المدينة متوهجاً في كل لبنان. خصوصا اننا نجحنا خلال شهر رمضان في اعادة تصحيح صورة خاطئة مأخوذة عن مدينة صيدا القديمة التي تعرضت الى ضخ سموم إعلامية عليها بأن فيها موبقات  -لا سمح الله - وان فيها أمورا مخالفة للقانون.  لكن تبين ان كل ذلك عار عن الصحة. فأهلنا في صيدا القديمة "أوادم" وأثبتوا بكل حضارة ان صيدا مدينة عريقة ومدينة تاريخية وأن كل من يدخل اليها هو آمن.  وهذا إنجاز لهم وهو إنجاز بالشراكة مع كل اهلنا في المدينة ، نريد ان نبني عليه حتى نطوره اكثر ونجعل هذه المدينة على مدى ١١ شهرا الباقية ايضا على الخارطة السياحية وليس فقط في شهر رمضان".
سوسان
من جهته قال المفتي سوسان بالحريري :" نرحب بالأخ الصديق الأستاذ احمد الحريري الأمين العام لتيار المستقبل الذي يبذل جهدا حقيقيا من اجل وحدة لبنان والتوافق اللبناني كما ونؤكد معه على المعاني التي ذكرها. ويبقى الهم الصيداوي في أولويات نشاطه وجهده ونوجه معه تحية للنائب السيدة بهية الحريري على جهدها الكبير في الأيام التي مرت على صيدا. صيدا هذه المدينة التي احضنتنا وتربينا فيها نحرص على ثقافتها وتربيتها وتوجهها الوطني والإسلامي واللبناني والعربي، كل هذه المعاني تبقى هواجس لمدينتنا ولكل الناشطين فيها مع العمل سوياً من اجل خدمة الشباب والإنسان وتهيئة فرص العمل والتنمية والإستقرار والازدهار لصيدا . والكل يتمنى ان تبقى صيدا عروساً على هذا البحر الأبيض المتوسط . ولا يسعنا الا ان نتوجه أيضا بالتحية الى الأخوة الفلسطينيين،  داعين لهم ومتمنين عليهم ان يحرصوا على وحدتهم لأن في وحدتهم قوة أمام كل الاستحقاقات القادمة على هذه المنطقة".
في سراي صيدا وثكنة زغيب
وزار الحريري بعد ذلك محافظ الجنوب منصور ضو في مكتبه في سراي صيدا الحكومي حيث جرى التداول في شؤون عامة.. ثم التقى الحريري قائد منطقة الجنوب الاقليمية في قوى الأمن الداخلي العميد غسان شمس الدين  وعرض مع الأوضاع الأمنية في صيدا والجنوب ، كما التقى رئيس مكتب مخابرات الجيش اللبناني في صيدا العقيد سعيد مشموشي في زيارة بروتوكولية مهنئا اياه بتسلمه لمهامه. واختتم الحريري جولته بلقاء مع رئيس فرع مخابرات الجيش في الجنوب العميد فوزي حمادي في ثكنة زغيب العسكرية بحضور قائد اللواء الأول العميد الركن رودولف هيكل حيث كان بحث في الوضع الأمني.
الحريري نوه بدور المحافظ ضو والمسؤولين الأمنيين والعسكريين في الجنوب في الحفاظ على الأمن والإستقرار لا سيما في مدينة صيدا وجوارها ، ومثمناً في هذا السياق جهودهم في مواكبة الحركة الناشطة التي شهدتها مدينة صيدا القديمة خلال شهر رمضان المبارك .

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

المصدر :