عام >عام
السفير دبور بحث الجوانب السلبية لإجراءات «العمل»
السفير دبور بحث الجوانب السلبية لإجراءات «العمل» ‎الاثنين 15 تموز 2019 09:52 ص
السفير دبور بحث الجوانب السلبية لإجراءات «العمل»

جنوبيات

تفاعلت قضية إغلاق وزارة العمل عدداً من المحلات والمؤسّسات التجارية التي يمتلكها فلسطينيون في لبنان.

فقد أجرى سفير دولة فلسطين لدى الجمهورية اللبنانية أشرف دبور سلسلة اتصالات مع المسؤولين اللبنانيين، جرى خلالها بحث الإجراءات الأخيرة، التي اتخذتها وزارة العمل من أجل تطبيق  قانون العمل اللبناني، والجوانب السلبية التي تطال اللاجئ الفلسطيني على الأراضي اللبنانية، خاصة أنّنا في مرحلة من اللقاءات اللبنانية - الفلسطينية، لإيجاد الحلول المناسبة، وفقاً لتوصيات مجموعة العمل والرؤية اللبنانية في معالجة الملف الفلسطيني.

ودعا السفير دبور «الحكومة اللبنانية لاستثناء الفلسطينيين الموجودين قسراً على الأراضي اللبنانية من هذه الإجراءات، خاصة أنّنا لبنانيين وفلسطينيين في خضم مرحلة من الموقف والتعاون المشترك لمواجهة تبعات «صفقة القرن» ومشاريع التوطين».

من جهتها، استغربت قيادة فصائل «منظّمة التحرير الفلسطينية» في لبنان، الإجراءات، وأكدت في بيان لها أنّ «هذا التصرف الذي يقوم به موظفو وزارة العمل اللبنانية لا ينسجم مع الموقف اللبناني الرسمي الداعم لحقوق الشعب الفلسطيني، والرافض لما يسمى بـ «صفقة القرن» الذي صدر عن الرؤساء الثلاثة في لبنان»، مُناشدة «رئيس الحكومة سعد الحريري التدخل الفوري لاستثناء الفلسطينيين الذين يعيشون قسراً على الأراضي اللبنانية من هذه الإجراءات».

{  كما عُقِدَ لقاء مشترك في مقر اللجان الشعبية لـ»تحالف القوى الفلسطينية» و»القوى الإسلامية» و»أنصار الله» ولجان الأحياء ولجنة تجار السوق في مخيّم عين الحلوة، برئاسة أمين السر أبو بسام المقدح، لمناقشة الإجراءات المذكورة.

وصدر عن اللقاء بيان، اعتبر الخطوة بمثابة حصار وتضييق للخناق على أبناء الشعب الفلسطيني، في الوقت الذي يواجه فيه صفقة القرن ومشاريع التوطين.

وبعد اللقاء جرت وقفة استنكارية رمزية، وبدأت الفعاليات الاستنكارية.

{ وفي السياق أيضاً، عُقِدَ لقاء تشاوري بدعوة من «منتدى رجال الأعمال الفلسطيني - اللبناني» في مقره في صيدا، شارك فيه حول حق العمل للاجئ الفلسطيني.

وتحدّث رئيس المنتدى طارق عكاوي معلناً عن تشكيل لجنة مصغّرة لمتابعة الحدث والتواصل مع المعنيين وأكد أننا تحت سقف القانون اللبناني.

كما عرض صاحب «مؤسّسة السيراميك» التي جرى إقفالها زياد عارف ما تعرض له، مشيراً إلى أن مؤسسته مستوفيه كافة الشروط القانونية. وكانت سلسلة مداخلات بينها من المحامي محمد اليمن والزميل هيثم زعيتر.

{ وليلاً انطلقت مسيرات تضامينة مع العمال الفلسطينيين في شوارع صيدا، وهي ترفع الأعلام اللبنانية والفلسطينية.

المصدر : اللواء