لبنانيات >أخبار لبنانية
البطريرك الراعي: مشروعكم الوطني حلم ننتظر تنفيذه بفرح عظيم
البطريرك الراعي: مشروعكم الوطني حلم ننتظر تنفيذه بفرح عظيم ‎الأربعاء 24 تموز 2019 21:22 م
البطريرك الراعي: مشروعكم الوطني حلم ننتظر تنفيذه بفرح عظيم

جنوبيات

تمحور اللقاء بين غبطة البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي، وتوفيق دبوسي رئيس غرفة طرابلس والشمال، على رأس وفد من مجلس إدارة الغرفة ضم السادة: نائب الرئيس إبراهيم فوز والأعضاء: أنطوان مرعب، نخيل يمين ، جان السيد، محمد  عبد الرحمن عبيد، مصطفى اليمق ومجيد شماس، حول مختلف المشاريع الوطنية الإستثمارية الكبرى والأوضاع الاقتصادية العامة وسبل تفعيل عمل مختلف المرافق الإقتصادية.
إستهل الرئيس دبوسي توفيق دبوسي حديثه بإحاطة غبطته بمرتكزات وأهداف ودوافع مشروع التطوير الاقتصادي الوطني في لبنان من طرابلس الكبرى، والإضاءة على دور المشروع بالنهوض بلبنان من طرابلس الكبرى التي تمتد من البترون حتى أقاصي محافظة عكار وعلى مدى ما يوفره المشروع الوطني من فرص إستثمارية تلبي إحتياجات المستثمرين اللبنانيين والعرب والدوليين وتوفر مئات الآلاف من فرص العمل وتساهم مساهمة فعلية في الإستقرار الإقتصادي والأمن الإجتماعي وكذلك مجموعة المشاريع المعتمدة داخل مقر غرفة طرابلس وتهدف الى تطوير بيئة الأعمال وتحديثها عبر رفدها بمشاريع تندرج في إطار التنمية المستدامة". 
وقد أثنى غبطة البطريك الراعي على المشروع  وأعرب عن فرحه وإغتباطه بتحقيق هذا المشروع الذي يختص بمطار الرئيس رينه معوض (القليعات) في عكار  ومرفأ طرابلس والذي عملت على إعداده غرفة طرابلس والشمال".
وأضاف :" نحن نعتبر هذا الخبر كالحلم، ونستمع الى شروحات الرئيس دبوسي بفرح كبير وفي نفس الوقت نخشى من أية عقبات قد تعترض تنفيذه، وكما ذكرت فإن قصة المرفأ مطار القليعات هي حلم ومنذ زمن بعيد ننتظر أن يتحقق، لا سيما أن منطقة الشمال إذا نفذت فيها مشاريع إنمائية ، فلبنان يناله الإنماء بكامله ومنطقة الشمال مهيأة بعد الدراسات التي أجريت حول هذا المشروع الكبير ومن المؤسف كما حرام أن لا يتم تنفيذه".
وتوجه غبطته قائلاً قائلاً :" إني أشكركم على هذا التفكير وهلى هذه الرؤية لانه إذا أردنا أن نتكلم عن العمل السياسي فهذا هو بالتحديد لأن هذا العمل هو سياسي لخدمة الخير العام والجميع وكافة المواطنين".
وختم:"  رافقكم الله لتحقيق هذا المشروع وليسلك طريقه عبر الحكومة بنجاح وسرعة لأننا بأمس الحاجة اليه ويظهر لبنان عالمياً  أنه ذات قيمة وكل العالم تنظر اليه وعليه أن يلعب دوراً مهماً لذلك فمن العيب علينا اذا لم ننجزهذا المشروع، ونحن بالتالي لا ينقصنا أي شيء في هذا المجال فالرب أعطانا الفكر والعلم، والتطلعات وهي بحوزتكم . اشكركم مرةً أخرى على هذا الخبر الرائع فلقد أنسيتونا الحرب والخلافات والنزاعات . والرب يكون معكم دائماً" . 
وبعد اللقاء بغبطته تحدث الرئيس دبوسي قائلاً:" زيارتنا لصاحب الغبطة هي للتزود بالدعم الروحي. ولنؤكد على أن هذا الوطن هو وطن الجميع بكل مذاهبه وطوائفه، ونقول ان علاقات غرفة طرابلس والشمال هي واسعة ودائمة ومستمرة من أجل تطوير الإقتصاد الوطني وإقاماة شراكات جديدة مع المجتمع الدولي عبر كل صداقات لبنان، واليوم نزور صاحب الغبطة حيث إستعرضنا معه مختلف الملفات الإقتصادية والإستثمارية والإنمائية الوطنية التي أعدتها غرفة طرابلس والشمال والملف الأهم الذي إستعرضناه هو مشروع تطوير المرافق الإقتصادية التي تهدف الى خدمة الإقتصاد الوطني وجذب المستثمرين اللبنانين والعرب والدوليين الى لبنان من طرابلس الكبرى".
وأضاف: كان غبطته مسروراً وإعتبر أن هذا هو الوجه الذي نريده للبنان. فنحن نمر بظروف صعبة ولكن اليوم زرعتم الفرح في قلبي من خلال عملكم الدؤوب لتطوير الإقتصاد في هذا الوطن الغالي على قلوب الجميع. ونحن نشكره كما نحن دائماً على تواصل مع غبطته ونحن ننتظره بفارغ الصبر لزيارة طرابلس وغرفتها ولنؤكد له بأن كل مواطن لبناني يكن له كامل الإحترام والمودة ويرحب به في أية يبقعة من بقاع  الوطن. ونحن نقدره لانه يحمل هم كل لبناني ورسالة جمعهم مع بعضهم البعض وكل مواطن شريف وراقٍ يشاركنا مشاعرنا تجاه صاحب الغبطة الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي" . 

 

 

 

 

 

المصدر :