عام >عام
البطريرك الراعي شجب الاعتداء الاسرائيلي الأخير: انتهاك للقرار 1701 وإقرار الاستراتيجية الدفاعية ضرورة
البطريرك الراعي شجب الاعتداء الاسرائيلي الأخير: انتهاك للقرار 1701 وإقرار الاستراتيجية الدفاعية ضرورة ‎الثلاثاء 27 آب 2019 13:26 م
البطريرك الراعي شجب الاعتداء الاسرائيلي الأخير: انتهاك للقرار 1701 وإقرار الاستراتيجية الدفاعية ضرورة

جنوبيات

 

 شجب البطريرك الماروني الكردينال مار بشاره بطرس الراعي "الاعتداء الاسرائيلي على لبنان بارسال طائرتين مسيرتين الى الضاحية الجنوبية للعاصمة بيروت فجرت احداها في منطقة مأهولة بالسكان كما دان الاعتداءات الاسرائيلية المتكررة منتهكة القرار الدولي 1701". ودعا الى "وحدة الموقف اللبناني الداخلي لمواجهة هذه الاعتداءات وتداعياتها".

وأكد "ضرورة اقرار الاستراتيجية الدفاعية"، مناشدا "المجتمع الدولي ارغام اسرائيل على التقيد بقرارات مجلس الامن وبخاصة القرار 1701 ومضاعفة الدعم السياسي والاقتصادي والعسكري ليتمكن لبنان من تجاوز التحديات الراهنة".

وكان البطريرك الراعي استقبل صباحا في الصرح البطريركي في الديمان عضو المكتب المركزي للاغتراب في تيار المستقبل محمد الكنج الذي اطلع البطريرك على اوضاع المغتربين اللبنانيين وعمل التيار الهادف الى تعزيز التواصل مع وطنهم الام لبنان.

كما التقى غبطته النائب السابق فارس سعيد الذي اشار بعد اللقاء الى انه عرض مع البطريرك التحضيرات للمؤتمر المسيحي العربي الاول، وقال: تشرفت بزيارة البطريرك الراعي وسلمته باليد الاوراق التحضيرية للمؤتمر المسيحي العربي الاول الذي يعقد في باريس في شهر تشرين الاول المقبل وتداولنا في حيثيات هذا المؤتمر واهميته وابعاده بخاصة في هذه اللحظة المصيرية التي تمر بها المنطقة والتي تتطلب من المسيحيين تحديد خياراتهم في المنطقة بعيدا عما يسمى تحالف الاقليات في مواجهة الغالبية الاسلامية السنية. وقد اتفقنا معه، بعد الاطلاع على هذه الاوراق ان نزوره مع الهيئة التحضيرية للمؤتمر الذي يضم شخصيات مسيحية وبعض الشخصيات الاسلامية لنأخذ من البطريرك الارشادات والملاحظات التي سيضعها بعد اطلاعه على الاوراق التحضيرية".

واستقبل البطريرك الراعي الناشط سامر كبارة الذي اشار بعد اللقاء الى انه هنأ البطريرك بعودته من السفر، مشيرا الى ان "البحث تناول العدوان الاسرائيلي على لبنان وكان تأكيد على ضرورة ان نكون يدا واحدة في مواجهة هذا العدوان".

اضاف: "البطريرك الراعي هو الراعي لكل اللبنانيين والجميع يشهد لوطنيته المعروفة وقد تحدثنا ايضا عن الوضع الاقتصادي الذي تشهده طرابلس وازدياد نسبة الفقر وعدم قدرة ابناء المدينة على تحمل هذا الوضع. واكدنا له العمل على تعزيز الدور المسيحي في طرابلس كي تعود بتنوعها العاصمة الحقيقية الثانية للبنان".

بعدها التقى وفدا من ابرشية القاهرة المارونية برئاسة المطران جورج شيحان يرافقهم الخوري نبيل هب الريح والمسؤول عن زيارة الحج الى لبنان مدحت جورج وقد طلب المطران شيحاني للوفد بركة صاحب الغبطة واضعا اياه في اجواء النشاطات التي تقوم بها الابرشية في القاهرة.

وظهرا استقبل البطريرك قنصل عام البانيا في لبنان مارك اسكندر غريب وعرض معه سبل التعاون الالباني اللبناني وعزيز الدور المسيحي على الساحة الطرابلسية، وقال غريب: "اكدنا على ضرورة بناء جسور تواصل بين لبنان والبانيا على الصعيد الاكاديمي والديني". 

المصدر :