عام >عام
ممثل الوزير داود في تخريج طلاب في حارة صيدا: الحكومة تسعى إلى تعزيز مناهج التربية على المواطنة
ممثل الوزير داود في تخريج طلاب في حارة صيدا: الحكومة تسعى إلى تعزيز مناهج التربية على المواطنة ‎الجمعة 30 آب 2019 22:31 م
ممثل الوزير داود في تخريج طلاب في حارة صيدا: الحكومة تسعى إلى تعزيز مناهج التربية على المواطنة

جنوبيات

 احتفلت " ثانوية الكيان الدولية" في بلدة حارة صيدا بتخريج دفعتها الثانية من طلابها الناجحين في الشهادة المتوسطة برعاية وزير الثقافة الدكتور محمد داود داود ممثلا بالدكتور احمد نزال، وحضور النائب أسامة سعد ممثلا بخالد الكردي، رئيس بلدية حارة صيدا سميح الزين، ، وعددا من مديري المدارس الرسمية والخاصة، وفعاليات تربوية واجتماعية وثقافية وحزبية.

همدر
وشدد مدير الثانوية اسد الله همدر في كلمته على "بناء شخصية (للمتعلم) فريدة في نوعها، وإيجاد جيل متعلم، من خلال تبديلِ النظام التعليمي التقليدي، وإطلاق العنان للابداع، وإعطاء اهتمام كبير لمشاريع تواكب أسرع المتغيرات"...

وقدمت بعدها مجموعة من الطلاب مشاهد مسرحية ولوحة فنية استعراضية تلاها عرض فيلم فيديو تحت شعار "لا للزواج المبكر، ولا للعنف ضد المرأة".

نزال
ومن ثم القى نزال كلمة راعي الحفل ناقلا في مستهلها تحيات الوزير داود للحضور. وقال: "أشعر حين أكون على منبر الطلاب برهبة المكان وبهيبة العلم فانا بين رواد النجاح من المتفوقين وخلف نجاهم هذا أساتذة جاهدوا الصعاب هم أيقونة لبنان فخره، عزه، ومستقبله".

وأضاف: "اليوم هو عيد النجاح والتفوق ويرغب كل معني بالحرف أن يكون بينهم وانا منهم، في حضرة الطلاب يبدو الحلم حقيقة والعزيمة مسكنا لطلاب افترشوا الاوراق"، لافتا إلى أن "في حضرة الطلاب نتطلع في عين الامل والطمأنينة الى مستقبل الوطن الحالم الذي ينتظركم جميعا لتكونوا بناة حضارته ومستقبله وكل اشيائه الجميلة".

وتابع: "انتم اليوم أمام مرحلة الانتقال الى ثانويتكم التي يسعى القيمون عليها الى جعلها حصنا علميا وتربويا رائدا، مواكبا للتطور الذي أصاب الحقل التربوي في الآونة الأخيرة، في ظل التطور السريع الذي شهدته الإنسانية".

ولفت إلى أن "تحت شعار تجرؤوا وثابروا تعقد الإدارة الكريمة عاما على النهوض والارتقاء في بناء الشخصية الوطنية الفاعلة، بالجرأة والمثابرة تستطيعون بناء المداميك الرفيعة في المستقبل الزاهر والخلاق".

وخاطب أهالي الطلاب قائلا: "أيها الأهل الكرام بثروة لبنان الا وهي الإنسان، اسهام مشهود في تعزيز دور لبنان ورسالته في العالم أجمع"، متسائلا "السنا مؤمنيين بأن لبنان يستحق أن يكون دائما مركزا لحوار الحضارات والثقافات في هذه المعمورة وهذا ما تسعى إليه الدولة اللبنانية في الاتجاهات كلها".

واردف: "أيها الأهل إن المسؤولية كبيرة وعظيمة في ظل التحديات المطروحة، وأمام ما يشهده العالم من تقدم على الصعيد التكنولوجي، ما ولد من مخاطر ومحظورات ليس اقلها الإدمان على الألعاب الإلكترونية وفضاء الانترنت وانفتاح الاتصال بالعالم بسهولة ويسر".

وقال: "هذا التقدم اطلق ذئابه في حدائق القرى وأزقة المدن وملاعب المدارس، بل أطلقها في سرير الاطفال الذي عد للنوم والراحة ما أثر في ثقافة الفرد وسلوكه اليومي".

وأكد: "أن الحكومة تسعى اليوم عبر الوزارات المختصة إلى تعزيز مناهج التربية على المواطنة وحقوق الإنسان، وبرامجها لتكون ثقافة وسلوكا"، مشيرا إلى "أن التربية على المواطنة تنمي الوعي بالحقوق والمسؤولية الفردية والجماعية، وتدرب على ممارستها وتستمد وظيفتها المجتمعية من مساهمتها في إعداد الانسان المواطن القادر على مقاومة الاغراءات المطروحة والسير بالمجهود التنموي لبلاده الى الامام".

وختم نزال شاكرا "لإدارة ثانوية الكيان بشخص مديرها الدكتور همدر ويدا بيد من أجل الارتقاء الإنساني، تربية وسلوكا وعلما".

توزيع شهادات ودروع
واختتم الاحتفال بتوزيع كل من نزال وهمدر وعلامة الشهادات على المتفوقين، ومن ثم قدمت إدارة الثانوية درعا تقديرية إلى نزال ودرعا مماثلة إلى رئيس بلدية حارة صيدا سميح الزين. 

المصدر :