لبنانيات >أخبار لبنانية
احياء الليلة السادسة من عاشوراء في المصيلح
المفتي الحبال: ندعو القيمين للتضحية من اجل حفظ البلد وحفظ استقراره ورفع الشدة عن كاهل الناس
احياء الليلة السادسة من عاشوراء في المصيلح ‎الجمعة 6 أيلول 2019 19:53 م
احياء الليلة السادسة من عاشوراء في المصيلح

جنوبيات

احيا رئيس مجلس النواب الاستاذ نبيه بري، ممثلا برئيس المكتب السياسي لحركة "امل" جميل حايك الليلة السادسة من ليالي عاشوراء، بمجلس عزاء حسيني اقيم في قاعة ادهم خنجر في دارته في المصيلح، حضره وزير الثقافة محمد داوود داوود، النائبان هاني قبيسي وقاسم هاشم، رئيس المجلس الاعلى للجمارك اسعد طفيلي، قائمقام حاصبيا أحمد الكريدي، رئيس جمعية "عدل" سعد الزين، المسؤول التنظيمي لحركة "امل" في اقليم الجنوب نضال حطيط رئيس بلدية النبطية أحمد كحيل، وعدد من اعضاء المكتب السياسي والهيئة التنفيذية في الحركة، لفيف من العلماء وحشد من الفعاليات والقيادات الامنية والعسكرية والقضائية والبلدية واختيارية وحشود شعبية من مختلف المناطق.

استهل المجلس بآي من الذكر الحكيم للمقرئ السيد حسين موسى بعدها القى مفتي صور ومنطقتها الشيخ مدرار الحبال كلمة تحدث في مستهلها عن معاني وقيم عاشوراء وعظمتها وعظمة رجالها.

واكد الحبال ان "الاسلام منهج فكري وسلوكي وان الخالق واحد لكل بني البشر وان أمة الاسلام هي امة وسط وأمة صاحبة ريادة وارشاد وارتقاء بين البشر"، مشيرا الى ان "الاسلام يخاطب انسانية الانسان"،لافتا الى ان "الدعوة الى الله يجب ان تكون بالحكمة والموعظة الحسنة واحترام الاخر"، داعيا الى "التمسك بمبادىء الاسلام التي ارسى قواعدها النبي من أجل نصرة قضايا العدالة وان نتعاون على البر والتقوى وان ننبذ الاثم والعدوان"، مؤكدا ان "الاسلام ارسى قواعد احترام الاخر وان الاسلام دين يتوافق مع العقول"، مؤكدا ان "الجهاد في الاسلام هو لدفع العدوان وهو دعوة للاحسان للاخر، وان الاسلام يحفظ حرية التعبير والقبول بالاخر ، لا يمكن لاحد من المسلمين ان يزعم ان هناك حجا غير الحج الى مكة او يزعم بصوم غير شهر رمضان".

وقال: "المسلمون كل المسلمين مدعوون الى التمسك بنهج الامام الحسين بنهج الوحدة فعقيدة المسلمين واحدة ونحن مدعوون كمسلمين ومسيحيين الى التمسك بنهج الامام الحسين نهج الحق، مدعوون الى العمل لحفظ كرامة الانسان وحفظ القيم ، وعلى الامة ان تغلب امر وحدتها على اي أمر اخر".

وختم المفتي الحبال كلمته بالقول: "ادعو القيمين على البلد الى التضحية من اجل حفظ هذا البلد وحفظ أستقراره والتكاتف من اجل رفع الشدة عن كاهل الناس، الناس تحتاج الى تعاون اصحاب القرار من اجل انقاذ لبنان ومجابهة التحديات التي تحدق بالوطن على أكثر من صعيد".

واختتم المجلس بالسيرة الحسينية تلاها الشيخ حيدر المولى.

كما احيت السيدة رندى عاصي بري الليلة السادسة بمجلس عزاء اقامته في دارتها في المصيلح حضره النائبة عناية عزالدين، وحشد من الفعاليات وعقيلات عدد من النواب والوزراء، ووفود نسائية من مختلف المناطق.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

المصدر :