لبنانيات >أخبار لبنانية
النائب أسامة سعد خلال مشاركته في اعتصام الحراك الشعبي في صيدا: هذا هو لبنان الحقيقي
النائب أسامة سعد خلال مشاركته في اعتصام الحراك الشعبي في صيدا: هذا هو لبنان الحقيقي ‎الأحد 20 تشرين الأول 2019 15:14 م
النائب أسامة سعد خلال مشاركته في اعتصام الحراك الشعبي في صيدا: هذا هو لبنان الحقيقي

جنوبيات

لليوم الثالث على التوالي يشارك أمين عام التنظيم الشعبي الناصري النائب الدكتور اسامة سعد في اعتصام الحراك الشعبي في صيدارفضاً لنظام المحاصصة الطائفية، ولسياساته في كل المجالات وللمطالبة ببناء الدولة الوطنية المدنية العصرية  العادلة.
وقد رحب المعتصمون بمشاركة نائب الشعب أسامة سعد  في الاعتصام والتقطوا  صوراً تذكارية معه.
وفي تصريح لهإلى  احدى قنوات التلفزيون قال سعد:
"نحن وشعبنالن نمل ولن نكل منالنضال، لأن هذا الحراك يراكم ويحققانجازات سوف تؤدي إلى تغيير التوازناتوفرض معادلات جديدة. ومن المؤكدأن ما بعد هذا الحراك  ليس كما قبله.هذا الحراك بلور معارضة وطنية شعبيةستفرض معادلات جديدة في البلد. وعلى كل سلطة سواء بقيت هذه الحكومة أم رحلت أن تأخد يعين الاعتبار هذه الحقائق الجديدة التي نشات نتيجة الانتفاضة الشعبية العارمة التي تعبّر عن وجع، كما تعبّر عن ووحدة وطنية راسخة وقوية وهي بين أبناء الشعب اللبناني."
وأضاف: " هذه المعارضة أخلّت بتوازنات سخيفة وتافهة، وعدّلت موازين القوى. لذلك لا بد من أخذها بعين الاعتبار، لأن الناس قد فرضت على الجميعحواراً ميدانياً من نوع آخر، كما فرضت على السلطة سماع رأيها بعد مرور ثلاثة عقود من المراوغة.
هؤلاء الشباب المعتصمون قدهمشهم النظام ورماهم في البطالة والعوز، وهمبدورهم سيبنون بلدهم وفق تطلعاتهم واحلامهم."
وقال: "هنا في هذه الساحة  لبنان الحقيقي، فلتسقط كل التسويات الفوقية التي تريد الحفاظ على توازنات طائفية ومذهبية ومصلحية سخيفة تدفّع البلد والشعب اللبناني اثماناً غالية".
- ورداً على سؤال اذا ما كان هذا الحرك سيؤدي إلى التغيير؟ قال سعد:
"كلما عززالحراكوجوده، كلما حقق التقدممن أجل بناء الدولة المدنية العصرية الحديثة الديمقراطية، دولة حقوق الناس بالصحة والتعليم وفرص العمل والسكن والضمانات الاجتماعية والمستوى المعيشي اللائق: الكهرباءوالماء و الشفافية والادارة الحديثة.
هذا الشعب لديه أمل، وانا ادعو الناس جميعاً للنزول إلى الشارع  ليحققوا التغييرالحقيقي."

 

 

 

 

 

 

 

 

 

المصدر :