لبنانيات >جنوبيات
زيارة غبطة البطريرك مار بشارة بطرس الراعي إلى مدرسة قدموس لمناسبة اليوبيل الخمسين للمدرسة
زيارة غبطة البطريرك مار بشارة بطرس الراعي إلى مدرسة قدموس لمناسبة اليوبيل الخمسين للمدرسة ‎الأحد 30 نيسان 2017 16:01 م
زيارة غبطة البطريرك مار بشارة بطرس الراعي إلى مدرسة قدموس لمناسبة اليوبيل الخمسين للمدرسة
زيارة غبطة البطريرك مار بشارة بطرس الراعي إلى مدرسة قدموس لمناسبة اليوبيل الخمسين للمدرسة

جمال خليل

برعاية وحضور صاحب الغبطة والنيافة الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي اختتمت مدرسة قدموس احتفالاتها باليوبيل الذهبي بقداس إلهي ترأسه غبطة البطريرك الكاردينال الراعي وسط حضور حاشد تقدمه ممثل رئيس الجمهورية العماد ميشال عون الوزير بيار روفايل وممثل رئيس مجلس النواب الأستاذ نبيه بري سعادة النائب علي خريس والنواب بهية الحريري وميشال موسى والسفير البابوي في لبنان المطران غبريال كاتشيا ومفتي صور وجبل عامل الشيخ حسن عبدالله،  وعضو هيئة الرئاسة في حركة امل الدكتور قبلان قبلان وراعي أبرشية صور والنائب عبد المجيد صالح المارونية المطران شكرالله نبيل الحاج وراعي أبرشية صور لطائفة الروم الملكيين الكاثوليك المتروبوليت ميخائيل أبرص ورئيس جمعية المرسلين اللبنانيين الموارنة قدس الأب العام مالك أبو طانوس والنائب البطريركي على منطقة إهدن – زغرتا المطران بول عبد الساتر، وراعي كنيسة صور الإنجيلية القس أمير إسحق والسيدة رباب الصدر ورئيس مدرسة قدموس الأب جان يونس والأبوين الإداريين في المدرسة بولس حبوش وشربل برقاشي والمسؤول الثقافي في حركة أمل في جبل عامل الشيخ ربيع قبيسي كما حضر مدير عام إدارة حصر التبغ والتنباك اللبنانية المهندس الأستاذ ناصيف سقلاوي وقائمقام صور الأستاذ محمد جفال ورئيس اتحاد بلديات  منطقةصور ورئيس بلدية صور المهندس الحاج حسن دبوق ورئيس المنطقة التربوية في الجنوب الأستاذ باسم عباس ورئيس بلدية العباسية الحاج خليل حرشي ورئيس بلدية برج رحال السيد حسن حمود ورئيس بلدية برج الشمالي السيد علي ديب ورئيس بلدية دردغيا الأستاذ إدمون إيليا ورئيس اتحاد بلديات ساحل الزهراني الأستاذ علي مطر ورئيس بلدية علما الشعب السيد سامي فرح ورئيس بلدية دبل السيد ميلاد حنا ورئيس بلدية قانا السيد محمد عطية ورئيس بلدية الزرارية الدكتور عباس جزيني ورئيس بلدية بكاسين النقيب حبيب فارس وممثل قائد الجيش ؛ قائد قطاع جنوب الليطاني في الجيش اللبناني العميد الركن خليل الجميّل وقائد اللواء الخامس العميد الركن رينيه حبشي والمدير الإقليمي لأمن الدولة في الجنوب العقيد نواف الحسن وقائد سرية صور العقيد عبدو خليل والمسؤول التنظيمي لحركة أمل في إقليم جبل عامل المهندس الحاج علي اسماعيل وعضوا المكتب السياسي لحركة أمل الحاج عاطف عون ومفوض عام كشافة الرسالة الاسلامية حسين قرياني ومأمور نفوس صور السيد علي درباع ومنفذ عام منفذية صور في الحزب السوري القومي الإجتماعي الدكتور محمود أبو خليل، والقنصل الفلسطيني في لبنان السيد رمزي منصور ومسؤول الحزب الشيوعي في منطقة صور السيد علي الجمل ومدير مديرية التجزئة والفروع في بنك بيروت السيد جورج عوّاد ومدير الفرع في صور السيد سليمان الرز ومدير الصندوق الوطني للضمان الإجتماعي في صور المهندس محمد بزون ورئيس قسم وزارة الشؤون الإجتماعية في صور الأستاذ محمد حمود، ومدير عام مؤسسات الإمام موسى الصدر السيد نجاد شرف الدين ومديرة الصليب الأحمر اللبناني في صور السيدة مزين سقلاوي ولجنة الأهل ورابطة الخريجين والأساتذة وشخصيات دينية وتربوية واجتماعية وعسكرية وإعلامية وأعضاء المجالس البلدية والإختيارية إلى جانب التلامذة وأهاليهم وأصدقاء المدرسة.
عزفت موسيقى قوى الامن الداخلي لحن الاستقبال لدى وصول غبطته الى قدموس وسط استقبال رسمي وشعبي حاشد.
ثم التقى الفعاليات في صالون المدرسة بعدها انتقل الحضور الى قاعة الصلاة .
 
تحدث الاب يونس مرحبا بغبطة البطريرك والرؤساء الثلاثة وممثليهم وبالسيدة رباب الصدر والحضور جميعا فقال: نرحب بكم في هذا الصرح التربوي العريق في ارض زارها السيد المسيح وهي ارض تستحق كل العطاء والاحترام وما زيارة اول  بطريرك لبنان الى قدموس ووجود ممثلي الرؤساء الثلاثة ما هو الا نعمة ربانية ومفخرة انسانية. واضاف:
خمسون عاما ورسالتنا حضارية رغم تعدد الثقافات في هذا الشرق وقدموس تكبر فيكم ولكنها لا تشيخ لانهاعلى ارض العطاء رغم الحرمان والاحتلال والحروب سنبقى عنوان التعايش وكلمة سواء كما قالها الامام المغيب السيد موسى الصدر.
 
 
 
 
ثم تلى القداس غبطة البطريرك ما بشارة بطرس الراعي عاونه عدد من المطارنة والاباء والكهنة
وقد ألقى غبطة البطريرك الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي عظة بالمناسبة
  فقال: شارحا تعاليم المسيح وخاصة في ساعات الشدة والالم ويعلمنا بعدم التسرع وردة الفعل وندرس تعاليمه ونصبر لنتخذ القرار وخاصة في حالة الزواج والوطن ويسعدنا ان نحتفل معا باليوبيل الذهبي لمدرسة قدموس التي تفتح ابوابها لكل اللبنانين لكي يصلوا الى مصاف الرقي والحضارة .
ونصلي لحماية هذا الصرح التربوي وحماية اهاليه ومن تعب الان وبالسابق وماضيا وحاضرا وان الجنوب العزيز فخور بمدرسة قدموس التي توفر تعليما نوعيا يرسى الاسس الثقافية والروحية والخلقية والوطنية كما ان الكنيسة المارونية فخورة ايضا ان تكون بالذات في الجنوب وهذه المنطقة بالذات على الوحدة والتنوع وعلى الترابط والتعاون بين مكونات البلد وعلى تعزيز العائلة وحماية الارض والوطن اللبناني
ان الجنوب العزيز يجمعنا لارساء الاسس الحقيقية من اجل تعليم القرأن والانجيل والكنيسة المارونية فخورة لوجودها في هذه المنطقة في الجنوب حيث كان السيد المسيح وامه وشعار اليوبيل الذهبي لقدموس من اجل الجنوب لمزيد من العطاء والعلم.
وكل انسان يحتاج الى من يسمعه فهو يخفف وجعه لكن لا يشفيه ولكن عندما نكلم الانسان نشفيه ويعرف المسيح ليس بعين الجسد بل بعين الايمان وهذا ما يريده منا نحن ابناءه ونحتاج لهذا النهج في لبنان لنسير معا ويحتاجه رجال السياسة للدرس والسير معا والخروج من ذواتهم ومصالحهم الضيقة وتأمين مصلحة الوطن.
لم يتوصلوا حتى الان الى قانون انتخاب ومنذ اثنتي عشرة سنة الى قانون جديد للانتخابات لعدم اعتماد معيار مبدئي واحد ولان كل فريق يريد القانون الذي يناسبه بمعزل عن غيره
 ورغم ذلك نصلي لهم لكي يتمكنوا من التوافق  ويهتدوا بالانوار الاهية فيتيمكنوا من الاتفاق على القانون المناسب والا فحذار التمديد للمجلس النيابي لانه اغتصاب للسلطة التشريعية ولارادة الشعب ومخالفة فادحة للدستور وحذار الفراغ لانه يهدم المؤسسات الدستورية وفي كل حال يبقى الدستور عامود الحق الذي تجب العودة الدائمة اليه والاحتكام لمضمونه فهو الضامن وحده لسلامة المؤسسات وحياة الجمهورية.
 
واشار  ان التربية ليست محصورة بالمدرسة بل هي مسؤولية رجال السياسة و المجتمع فماذا تنفع تربية الطلاب على مقاعد الدراسة عندما يرون كل يوم من خلال الشاشة الصغيرة ما يعاكسها تماما في الممارسات السياسية وحياة المجتمع من حق اطفالنا وشبابنا ان نوفر لهم مستقبلا افضل في وطننا الغالي لبنان.
 
وفي ختام القداس جرى تسليم غبطة البطريرك هدية وميدالية اليوبيل المذهبة عربون وفاء وتقدير من إدارة مدرسة قدموس كما تم توزيع ميداليات اليوبيل الذهبي على بعض الشخصيات وأقيم حفل كوكتيل للمناسبة للضيوف والأهالي والأصدقاء.
ثم اقيم على شرف الحضور حفل كوكتيل.
 
انتقل بعدها البطريرك الراعي الى مدينة صور حيث اقيمت مادبة غداء تكريمية  في استراحتها على شرفه حضرها كل من الوزير بيار رفول ممثلا رئيس الجمهورية وعقيلة رئيس مجلس النواب ممثله للرئيس نبيه بري والنواب علي خريس وعلي بزي وعبد المجيد صالح وايوب حميد والسفير البابوي غبريال كاتشيا  والمطرانان شكرالله نبيل الحاج وميخائيل ابرص ومفتي صور ومتطقتها الشيخ مدرار الحبال ومفتي صور وجبل عامل الشيخ حسن عبدالله وحشد من الفاعليات الروحية والعسكرية اللبنانية والدولية وممثلون عن الجمعيات والاندية الثقافية والاجتماعية 
والقى البطريرك الراعي بالمناسبة كلمة اشار فيها الى انه يوم سعيد يجمعنا في صور على هذه المائدة التي تجمعنا مسلمين ومسيحيين ما يعطينا الدفع لنجلس على مائدة الوطن لنعيش المحبة والثقة والوحدة ونلتزم العيش المشترك بالمساواة لكي يظل النسر الللبناني يحلق بجناحيه 
 
وحيا الراعي الرؤساء عون وبري والحريري والسيدة رباب الصدر والسفير البابوي والمطرانين الحاج وابرص والمفتتين الحبال وعبدالله  وقيادة الجيش ولاجهزة الامنية والقوات الدولية التي احبت الجنوب واحبها الجنوبيون معربا عن محبته وتقديره للقوات الدولية 
 
ولفت البطريرك الراعي الى ان ارض الجنوب ارض للعيش معا وارض للحوار الذي نتطلع الى المحافظة عليه 
ووجه الراعي نداء الى الكتل النيابية والسياسية والخكومة الى تحديد الثقة فيما بينهم  من اجل حل المشكلة الراهنة والاتفاق على قانون انتخابات لان الامر بات يؤثر سلبا على المجلس النيابي والحكومة 
 
وكان تحدث خلال الاحتفال كل من المفتيين حبال وعبدالله والمطران الحاج ورئيس جمعية المرسلين اللبنانيين مالك ابو طانيوس الذين رحبوا بزيارة الراعي ونوهوا بدوره.image3.JPGimage2.JPG
image1.JPG
 

المصدر : جنوبيات