فلسطينيات >الفلسطينيون في لبنان
مسيرة جماهرية دعما للاسرى في نهر البارد
مسيرة جماهرية دعما للاسرى في نهر البارد ‎السبت 6 أيار 2017 14:54 م
مسيرة جماهرية دعما للاسرى في نهر البارد

جنوبيات

نظمت حركة "فتح" مسيرة جماهيرية حاشدة في مخيم نهر البارد، تضامنا مع أسرى الحرية والكرامة، ودعما لصمودهم في معركة الأمعاء الخاوية، يتقدمها امين سر الحركة في الشمال أبو جهاد فياض، رئيس بلدية المحمرة عبدالمنعم عثمان ومختارها أحمد سلمى، إلى جانب ممثلي الفصائل الفلسطينية وحشد من أهالي المخيم وشخصياته الدينية والوطنية والتربوية والإعلامية والاجتماعية.

عثمان
انطلقت المسيرة من أمام ساحة الشهيد ياسر عرفات وصولا إلى ساحة القدس، ثم ألقى عثمان كلمة مؤكدا أن "إرادة الفلسطيني عصية على الانكسار"، قائلا: "ان الاجراءات التي تقوم بها سلطات الاحتلال للتضييق على الأسرى ستنكسر أمام صمودهم في معركة الحرية والكرامة.

فياض
وبعدها كانت كلمة لفياض قال فيها: "باتت المصالحة الوطنية قريبة رغم الظروف المعقدة في الساحة الفلسطينية والضغوطات الإقليمية، وذلك من خلال تشكيل حكومة وحدة وطنية بمشاركة الجميع، وإجراء الانتخابات الرئاسية والتشريعية والمجلس الوطني".

كما طالب المجتمع الدولي وكافة المؤسسات التي تدعي حقوق الإنسان، كالصليب الأحمر الدولي بالضغط على حكومة الاحتلال الصهيوني من أجل تنفيذ معاهدة جنيف الرابعة، واعتبار الأسرى الفلسطينيين هم أسرى حرب.

ثم تابع فياض: "إن ابتداع معركة الأمعاء الخاوية في وجه السجانين الصهاينة يهدف إلى رفع الصوت، ليسمعه المجتمع الدولي ليقف إلى جانبهم وينصفهم في معركتهم من أجل نيل الحرية والكرامة"، مضيفا: "والعدد ذاهب إلى تزايد يومي بقيادة عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح" مروان البرغوثي، ويتقدمهم عميدهم في معتقلات الاحتلال كريم يونس".

واما في حديثه عن المخيمات الفلسطينية في لبنان، فشدد على "ضرورة حفظ امنها التي لن تكون مأوى لاي إرهابي"، بالتنسيق مع الدولة اللبنانية.

وفي ما يخص وكالة الأونروا فاكد فياض "ضرورة تحمل مسؤولياتها تجاه اللاجئين السوريين، والالتزام بخطة الطوارىء لأهلنا في مخيم نهر البارد"، مثمنا "دور القيادة الفلسطينية في دعم قضية الاسرى البواسل برفع قضيتهم إلى أعلى المحافل الدولية، وخاصة الحقوقية والقضائية".

واختتمت المسيرة بدعاء للأسرى قرأه الشيخ محمود أبو شقير. 

المصدر :