فلسطينيات >داخل فلسطين
(محدث) .. عشرات الإصابات في مواجهات مع الإحتلال عند باب الأسباط بالقدس
(محدث) .. عشرات الإصابات في مواجهات مع الإحتلال عند باب الأسباط بالقدس ‎الخميس 20 تموز 2017 22:07 م
(محدث) .. عشرات الإصابات في مواجهات مع الإحتلال عند باب الأسباط بالقدس

جنوبيات

أعلن الهلال الاحمر الفلسطيني أن 42 مواطنا فلسطينيا، أصيبوا مساء اليوم الخميس، خلال المواجهات التي اندلعت مع قوات الاحتلال الاسرائيلي عند باب الاسباط في مدينة القدس.

وأكد الهلال الاحمر أن من بين الاصابات 4 من طواقم الهلال الاحمر، بينما نقلت 36 إصابة، منها اثنتان وصفت حالتهما بالخطيرة في منطقة الصدر إلى مستشفى المقاصد لتلقي العلاج.

وذكرت الجمعية في بيان أن الإصابات كانت جراء إطلاق قوات الاحتلال الرصاص المعدني المغلف بالمطاط، وقنابل الغاز، والاعتداء بالضرب على المواطنين المرابطين عند المسجد الأقصى.

هذا ونقلت الطواقم الطبية التابعة للهلال جريحين من السياح الأتراك إلى مستشفى المقاصد، أحدهما بالرقبة والآخر بمنطقة القدم، كما وقدمت الاسعافات الاولية للعشرات ممن أصيبوا بحالات اختناق.

وكان آلاف المواطنين من مختلف مناطق القدس وخارجها قد تمكنوا من الوصول الى المنطقة للمشاركة في صلاتي المغرب والعشاء أمام منطقة باب الاسباط استمرارا للاحتجاج على تركيب الاحتلال بواباتٍ الكترونية أمام بوابات ومداخل المسجد المبارك.

هذا وامتدت المواجهات الى أسفل طريق باب الأسباط "الجثمانية" وحتى منطقة باب الساهرة، لتمتد لاحقا الى شارع صلاح الدين، وحي وادي الجوز قُبالة سور القدس التاريخي، وسط أجواء شديدة التوتر، ووسط وابل من قنابل الصوت والغاز والرصاص الذي تطلقه قوات الاحتلال بكثافة وعشوائية على المنطقة، فضلا عن الاعتداء على المعتصمين بالهراوات، ما تسبب بإصابة العشرات من الشبان، تم نقل عدد منهم الى مشفى المقاصد للعلاج.

وكانت الفصائل الفلسطينية، قد دعت لأن يكون غداً الجمعة يوم نفير عام في كافة محافظات الوطن.

وعلى أثر ذلك، فقد قرر الاحتلال نشر كتيبتين من قواته في أنحاء مدينة القدس غداً الجمعة، للتصدي لمسيرات الغضب، كما ألغى إجازات جنوده ووضع إجراءات الاستعداد تخوفاً من انفجار الأوضاع بالقدس والضفة الغربية، فيما تخطط لوضع كاميرات مراقبة تكشف وجوه المواطنين داخل الأقصى.

وتزداد أعداد المعتصمين أمام أبواب المسجد الأقصى يومياً، على الرغم من إجراءات الاحتلال ومحاولاته منع دخول أي فلسطيني من غير سكان القدس إلى الأقصى، حيث يشارك في الاعتصام شخصيات دينية ووطنية وأعضاء كنيست عرب.

 

 

المصدر :