عام >عام
الفصائل الفلسطينية تعود حمدان و"حماس" وفاعليات صيدا تبحث الوضع الأمني في المدينة
الفصائل الفلسطينية تعود حمدان و"حماس" وفاعليات صيدا تبحث الوضع الأمني في المدينة ‎الأربعاء 17 كانون الثاني 2018 09:37 ص
الفصائل الفلسطينية تعود حمدان و"حماس" وفاعليات صيدا تبحث الوضع الأمني في المدينة
وفد الفصائل الفلسطينية يعود محمد حمدان في المستشفى

صيدا - سامر زعيتر:

الوضع الأمني في مدينة صيدا في أعقاب التفجير الذي استهدف أحد كوادر حركة "حماس"، شغل حيزاً من لقاءات فاعليات المدينة، فيما واصل وفد من الحركة جولاته، زار وفد من الفصائل الفلسطينية محمد حمدان في المستشفى للاطمئنان على صحته.
الحريري
 وعقدت النائب بهية الحريري في مجدليون لقاء مع محافظ الجنوب منصور ضو وقائد منطقة الجنوب الاقليمية في قوى الأمن الداخلي العميد سمير شحادة ورئيس بلدية صيدا المهندس محمد السعودي، كما جرى التطرق الى شؤون حياتية وانمائية تهم المدينة ومنطقتها. 
وكانت النائب الحريري استقبلت المدير الاقليمي لأمن الدولة في الجنوب العميد نواف الحسن وعرضت معه الوضع الأمني، والتقت مفتي صور ومنطقتها الشيخ مدرار الحبال حيث جرى عرض للأوضاع العامة.
كما استقبلت النائب الحريري في وقت سابق نائب قائد الأمن الوطني الفلسطيني اللواء منير المقدح الذي عرض معها أوضاع المخيمات الفلسطينية والوضع في مخيم عين الحلوة.
وقال المقدح اثر اللقاء: "تواصلنا مع النائب الحريري دائم، ووضعناها في اجواء المخيمات الإيجابية والتي هي اليوم افضل من السابق وبالذات عين الحلوة وسمعنا نصائحها الطيبة وحرصها الدائم على المخيمات الفلسطينية وان شاء الله هذا التواصل يستمر بشكل دائم للتأكيد على حفظ أمن المخيم والجوار".
كما التقت النائب الحريري وفداً من "المعهد الجامعي للتكنولوجيا" في الجامعة اللبنانية برئاسة عميد المعهد الدكتور محمد الحجار بحث معها شؤوناً أكاديمية.
الفصائل تزور حمدان
وقام وفد من الفصائل والقوى الفلسطينية في لبنان، بزيارة "مركز لبيب الطبي" في صيدا للاطلاع على صحة محمد حمدان.
وأكد المسؤول السياسي لحركة "حماس" أحمد عبد الهادي، على أن بصمات إسرائيلية تقف وراء محاول الاغتيال، مديناً محاولة الاحتلال الفاشلة في استهداف أحد كوادرها، مشيداً بدور الأجهزة الأمنية اللبنانية بمعالجتها لسير التحقيقات للكشف عن ملابسات الحادث، مشيراً إلى أن صحة حمدان بخير وهو يتماثل الى الشفاء.
بدوره أدان مسؤول الأمن الوطني اللواء صبحي أبو عرب جريمة الاغتيال، مؤكداً على "أن كل الفصائل الفلسطينية تعد تحت تهديد الاحتلال الإسرائيلي".
كما زار حمدان، اللواء منير المقدح ووفد من "عصبة الأنصار الإسلامية" ضم أبو سليمان السعدي ومحمد دهشة.
جولة على الفاعليات
وواصل وفد "حماس" برئاسة ممثل الحركة في لبنان علي بركة ونائب المسؤول السياسي في لبنان جهاد طه وعضو القيادة السياسية والمسؤول السياسي للحركة في منطقة صيدا ومخيماتها أيمن شناعة، جولته على القيادات السياسية والأمنية والدينية في صيدا.
وشملت الزيارة مفتي صيدا وأقضيتها الشيخ سليم سوسان، النائب بهية الحريري، مسؤول منطقة صيدا في "حزب الله" الشيخ زيد ضاهر، رئيس فرع مخابرات الجيش اللبناني في الجنوب العميد فوزي حمادي بحضور العميد ممدوح صعب، قائد منطقة الجنوب للدرك العميد سمير شحادة، مدير الأمن العام في الجنوب المقدم علي حطيط، مدير فرع المعلومات في صيدا والجنوب العقيد زاهر عاصي بحضور الرائد فؤد رمضان.
وعرض الوفد في في لقاءاته جريمة التفجير الإرهابية التي استهدفت أحد كوادر حركة "حماس" في منطقة صيدا والتطورات المتصلة بها، حيث تم التأكيد على إدانة هذا العمل الإرهابي، وتدعيم الموقف الفلسطيني اللبناني الموحد في مواجهة الاحتلال الصهيون.
كما أبلغ الوفد تقدير الحركة لجهودهم، وكذلك نقل لهم رسالة قيادة حركة "حماس"وحرصها على السلم الأهلي في لبنان وعلى أمن لبنان واستقراره وعدم الانجرار الى أي معارك خارجية مع الكيان الصيهوني، مشيراً الى أن المعركة ستبقى ضد العدو الصهيوني المحتل داخل فلسطين، هذا العدو الماكر الذي يحاول أن يتهرب من الانتفاضة الفلسطينية في الداخل الفلسطيني لينقل المعركة الى الخارج، ولن تنجر الحركة إلى هذا الاستدراج الصهيوني، وستبقى حريصة على استمرار الانتفاضة وتفعيلها في فلسطين وعلى استمرار المقاومة حتى زوال هذا الاحتلال عن كامل أرضنا ومقدساتنا.
وأشار بركة إلى أن حركة "حماس" على تواصل مع الأجهزة اللبنانية ذات العلاقة للكشف عن الجناة الذين يقفون خلف هذا العمل الإرهابي.

النائب الحريري خلال اللقاء مع المحافظ ضو والسعودي وشحادة

المفتي سوسان مستقبلاً وفد حركة "حماس"

المصدر : اللواء