فلسطينيات >الفلسطينيون في لبنان
بيان لجنة اهالي الصفصاف‏
بيان لجنة اهالي الصفصاف‏ ‎الثلاثاء 5 نيسان 2016 07:01 ص
بيان لجنة اهالي الصفصاف‏


صادر عن لجنة اهالي الصفصاف – عين الحلوة

 

يا أهلنا الصامدون في هذا المخيم


مرة جديدة تمتد أيادي الإثم و العدوان ، ضد حي عزيزٍ من أحياء المخيم .... حي الصفصاف ، فتمطره بوابلٍ من قذائف الحقد و رصاص الغدر و تروّع الأمنين من نساء و أطفال و شيوخ في هذا الحي ، و تُلحق به خسائر جسيمة ، في الممتلكات و المساكن و المحلات التجارية ، حتى دور العبادة لم تسلم من هذا الحقد الأعمى .


أهلنا الكرام تبياناً لحقيقة ما جرى ، يهمنا أن نبين للجميع ما يلي :


أولاً : إن ما حصل كان بسبب إشكال فردي بين شابين صغيرين و بسرعةٍ فائقة تطور إلى إطلاق نار مفاجئ على حي الصفصاف حيث أهلنا في محلاتهم و بيوتهم ، و قد حاصرهم الرصاص لأكثر من ساعتين حتى تم إخراجهم من خلف المحلانت و الدكاكين .

ثانيا : منذ اللحظات الأولى التي بدأ الرصاص ة القذائف تنهال على حينا ، سارعنا إلى مسجد الشهداء و أذعنا بيانا في مكبرات الصوت نعلن فيه أنه لا يوجد من طرفنا أي مطلق للنار و ناشدناهم و قف إطلاق الرصاص و القذائف على حينا ، و طلبنا من جميع الفصائل الوطنية و الإسلامية و لجان الأحياء و القواطع التحرك السريع لوقف هذه الفتنة و عودة الهدوء الى المخيم .


ثالثا: اننا و على علم الجميع من فصائل وطنية و قوى وطنية و أنصار الله و لجان الأحياء و القواطع نسعى لاتمام المصالحات و حل ما بقي من مشكلات و دفع التعويضات للمتضررين ووضع قوى أمنية ثابتة عند مفرق الابراق و لكننا كنا نُقابل بالمماطلة و التأجيل .


رابعا : إثباتا لحسن نوايانا ، كنّا يوم الإشكال في لقاءٍ مع الإخوة في قيادة حركة فتح ، في مقر الأخ أبو أشرف العرموشي ، حيث حضر عدد من كوادر و مسؤولي الحركة ، و تم التباحث بالأليات التي تؤدي إلى حل نهائي لكل المشكلات .


خامسا : إننا إذ نأسف لوقوع ضحايا بريئة في هذا العدوان الاثم على حينا ، نؤكد أن كل الجرحى و الضحايا سقطوا بالرصاص الذي فُتح علينا من الجهة الأخرى ، و كل ذلك موثق بالكاميرات و الشهود العيان ، و نحن نطالب بتشكيل لجنة تحقيق محايدة و نزيهة لجلاء الحقيقة .


سادسا : لقد ان الأوان لوضع حد نهائي لاستهداف حي الصفصاف في كل مرة ، هذا الحي يضم أبناء شعبنا الفلسطيني من نساء و شيوخ و أطفال ، هذا الحي الذي صمد عام 1982 و دمّر دبابات العدو الإسرائيلي أمام مسجد الشهداء ، هذا الحي الصامد الصابر كان و ما يزال عنوانا لكرامة المخيم و صموده و عنفوانه .

 

سابعا : نطالب جميع المعنيين بدفع التعويضات السابقة و الحالية للمتضررين 

ثامنا : إننا إذ نحيّي جميع شباب الصفصاف الذين التزموا بقرار اللجنة بعدم إطلاق النار ، ونحيي المبادرة الشعبية و لجان الأحياء و القواطع الذين زارونا و كل الفصائل الوطنية و الإسلامية التي اتصلت بنا ، و نطالب بدور أكثر جدية و فعالية لهذه المجموعات .

أهلنا الكرام . . . 


هذه حقيقة ما جرى و نحن على استعداد للتحاور و اللقاء مع كل القوى الوطنية و الإسلامية و سواها ، و سنظل صابرين نعض على الجراح وفاء لأهلنا في المخيم و لدماء الشهداء و لأهدافنا السامية بالعودة إلى الوطن الحبيب فلسطين.

المصدر :