عام >عام
"فتح" و"أنصار الله" يحبطان مخططاً للفتنة في مخيم الرشيدية
"فتح" و"أنصار الله" يحبطان مخططاً للفتنة في مخيم الرشيدية ‎السبت 16 نيسان 2016 21:15 م
"فتح" و"أنصار الله" يحبطان مخططاً للفتنة في مخيم الرشيدية

جنوبيات

أثمرت الاتصالات بين "فتح" و"أنصار الله" عن إفشال مخطط للفتنة بين التنظيمين، بعد إدعاء سلمان محمود ناصر وطارق علي المهداوي، إنهما كلفا بوضع عبوة ناسفة تستهدف أمين سر إقليم لبنان لحركة "فتح" الحاج رفعت شناعة.
وجرت اتصالات بين أمين سر حركة "فتح" في منطقة صور العميد توفيق عبدالله ومسؤولين في "أنصار الله"، حيث أوقف "أنصار الله" ناصر والمهداوي، وسلمهما إلى "الأمن الوطني الفلسطيني"، الذي قام بتسليمهما إلى مخابرات الجيش اللبناني.
وأصدر "أنصار الله" بيانا جاء فيه:
في إطار الهجمة الشرسة التي تقوم بها أبواق الفتنة وبث الشائعات المغرضة والممنهجة على حركة "أنصار الله".
تفاجئنا اليوم كما تفاجئ أبناء شعبنا في مخيم الرشيدية بأن المدعويين سلمان محمود ناصر وطارق علي المهداوي على زعمهم بأنهم كلفو بوضع عبوة ناسفة لأحد كوادر حركة "فتح" في مخيم الرشيدية.
لذلك تؤكد حركة "أنصار الله" أن المدعويين سلمان محمود ناصر وطارق علي المهداوي لا ينتمون الى حركة "أنصار الله" وليس لهم أي علاقة تنظيمية أو في أي اطار تنظيمي ولقد تم اعتقالهم من قبل حركتنا وتسليمهم لمسؤول حركة فتح في الجنوب توفيق عبد الله.
وأعلن العميد عبدالله أن الإخوة في حركة "أنصار الله" قامو بأعتقال طارق المهداوي وتسليمه للأمن الوطني في مخيم الرشيدية حيث قام الأمن الوطني بتسليمهم لمخابرات الجيش.

 

المصدر :