عام >عام
"الصليب الأحمر اللبناني" - فرع صيدا دشّن "مركز رامي زيدان لخدمات نقل الدم"
"الصليب الأحمر اللبناني" - فرع صيدا دشّن "مركز رامي زيدان لخدمات نقل الدم" ‎الخميس 31 أيار 2018 00:19 ص
"الصليب الأحمر اللبناني" - فرع صيدا دشّن "مركز رامي زيدان لخدمات نقل الدم"

صيدا - ثريا حسن زعيتر:

دشّن "الصليب الأحمر اللبناني" - فرع صيدا، مركزه الجديد لخدمات نقل الدم "مركز رامي زيدان لخدمات نقل الدم"، الذي قدّمه رجل الأعمال محمد زيدان، وتم تجهيزه على نفقة "الصليب الأحمر الهولندي"، برعاية رئيس "الصليب الأحمر اللبناني" الدكتور أنطوان الزغبي.
شارك في حفل الافتتاح مختلف القيادات والقوى والأطراف الصيداوية، يتقدّمهم: بهية الحريري، أسامة سعد، الدكتور ميشال موسى والدكتور سليم الخوري، مفتي صيدا وأقضيتها الشيخ سليم سوسان، الوزير والنائب السابق علاء ترو، رئيس بلدية صيدا المهندس محمد السعودي، محمد زيدان وعائلته، الدكتور عبد الرحمن البزري، رئيس بلدية الهلالية سيمون مخول، رئيس بلدية البرامية جورج سعد، المسؤول السياسي لـ"الجماعة الإسلامية" في الجنوب الدكتور بسام حمود، منسق عام "تيار المستقبل" في الجنوب الدكتور ناصر حمود، رئيس "غرفة التجارة والصناعة والزراعة" في صيدا والجنوب محمد صالح، الأب الياس الأسمر، الأمين العام للصليب الأحمر اللبناني جورج كتانة وعضو اللجنة التنفيذية رئيس مراكز خدمات نقل الدم باسل مكاوي، فضلاً لممثلين عن الأجهزة العسكرية والأمنية وعن الجمعيات الأهلية وحشد من الفاعليات من صيدا والجوار، ومتطوعون من أقسام "الصليب الأحمر اللبناني" ووفود من اللجنة الدولية و"الاتحاد الدولي للصليب الأحمر".
بعد النشيد الوطني ونشيد "الصليب الأحمر اللبناني" والوقوف دقيقة صمت عن أرواح شهدائه، رحّب عريف الحفل هيثم نقوزي بالحضور، ثم ألقت رئيسة الفرع هيام البزري شريف كلمة شكرت فيها رجل الأعمال محمد زيدان على هذه البادرة الطيبة، وجميع الحضور.
ومن ثم ارتجل محمد زيدان كلمة عبّر فيها عن سعادته لما يقدّمه لهذه  المؤسسة، واعداً بالمزيد من أجل عمل الخير.
ومن ثم ألقى راعي الحفل الدكتور الزغبي كلمة أثنى فيها على خطوة رجل الأعمال محمد زيدان، شاكراً له دعمه الدائم للأعمال الإنسانية للصليب الأحمر اللبناني.
بعدها قدّم راعي الحفل ورئيسة الفرع درعاً تكريمياً إلى زيدان كعربون شكر وامتنان، وميداليتي "الصليب الأحمر اللبناني" إلى كل من ممثلي "الصليب الأحمر الهولندي" و"الصليب الأحمر السويسري".
بعدها تمَّ قص الشريط، حيث جال الجميع على المركز الجديد، مبدين اعجابهم بالتطور في التقنيات الموجودة فيه.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

المصدر :