عربيات ودوليات >أخبار دولية
ملكة بريطانيا تُزيل بنفسها النّفايات عن الأرض
ملكة بريطانيا تُزيل بنفسها النّفايات عن الأرض ‎الثلاثاء 26 نيسان 2016 10:19 ص
ملكة بريطانيا تُزيل بنفسها النّفايات عن الأرض


وُلدت ملكة بريطانيا إليزابيث الثَّانِية في 21 نيسان 1926. اسمها الكَامِل إليزابيث أَلِيكسندرا ماري، هي الملكة الدستورية لستة عشر دولة من مجموع ثلاثة وخمسين من دول الكومنولث التي ترأسها، كما ترأس كنيسة إنجلترا. والملكة إليزابيث الثانية أطول ملوك بريطانيا عمراً، وهي أطول ملوك بريطانيا جلوسا على العرش بعد تخطيها فترة الستة عقود التي حكمت فيها جدتها الملكة فيكتُوريا البلاد، وهي عرّابة لثلاثين طفلا.

وعند تسلمها السلطة في 6 شباط 1952، أصبحت رئيسة الكومنولث وملكة سبعة دول مستقلة أعضاء في الكومنولث، وهي: المملكة المتحدة، وكندا، وأستراليا، ونيوزيلندا، وجنوب إفريقيا، والباكستان، وسيلان.

واليوم، إلى جانب أول أربع دول من القائمة المذكورة سابقا، أصبحت ملكة جامايكا، وباربادوس، والبهاما، وغرينادا، وبابوا، وجزر سليمان، وتوفالو، وسانت لوسيا، وسانت فنسنت والجرينادين، وبليز، وأنتيغوا وباربودا، وسانت كيتس ونيفيس.

وقد تغيّر العالم والملكة باقية على عرشها. فخلال فترة حكمها دخل البيت الأبيض إثنا عشر رئيساً وعرف الفاتيكان سبعة باباوات فيما تولى إثنا عشر رجل سياسية سدّة رئاسة وزراء بريطانيا.

كذلك، خلال فترة حكمها أرسلت الملكة وزوجها 37500 بطاقة معايدة بمناسبة حلول عيد الميلاد.

هناك بعض الأمور تُميّز المكلة. إذ إنه على رغم من عظمتها، لها تواضع وحسن سلوك. على سبيل المثال، حفاظاً على النّظافة، تُزيل الملكة بنفسها النّفايات عن الأرض ما دفع عدد من النّاشطين وبمناسبة عيدها التّسعين الى تنظيم حملة “نظّفوا من أجل الملكة”.

ولشدّة حبّها للتاريخ، فإنّ الملكة التي تحبّ مشاهدة مسلسل “داون تاون آبي” تتحلّى بدقّة عالية في ملاحظة الأخطاء التّاريخية التي ترد فيه. كذلك، عملت على تثقيف نفسها من خلال الإطلاع على لغات أجنبية كالفرنسية التي تطقنها.

أما بالنسبة إلى الطعام، فإنّ الملكة كما معظم أفراد العائلة الملكية تحب كل المأكولات التي تحتوي على البيض.

وكثيراً ما تستخدم الملكة العلب البلاستيكية من نوع “توبر وير” إذ تظهر هذه العلب في معظم الأفلام الوثائقية التي تتحدّث عن حياة الملكة.

يساعد الملكة بعض الأشخاص المقربين منها، لدرجة أنها قبل أن تنتعل الملكة أي من أحذيتها الجلدية تطلب من مساعدتها إرتداءها لفترة قصيرة فتصبح طريّة وبالتّالي لا تزعج رجلي الملكة.

كذلك، تحبّ الحيوانات وتعتني بها. وقد مارست الفروسية من صغرها كما تحبّ الكلاب الوليزية كثيراً وقد اعتنت بثلاثين منها خلال فترة حكمها. وقد عاقبت أحد رجالها لإعطائه قطرات من الكحول (الوسكي) لإحدى الكلاب.

وتجدر الإشارة إلى أن الملكة إنضمت الى موقع الفايسبوك عام 2010.

 

المصدر :