عام >عام
النائب جابر جال ووفد لجنة الشؤون الخارجية في صور والناقورة: نتمسك بالشرعية الدولية وبتطبيق القرار 1701
النائب جابر جال ووفد لجنة الشؤون الخارجية في صور والناقورة: نتمسك بالشرعية الدولية وبتطبيق القرار 1701 ‎الجمعة 5 تشرين الأول 2018 16:37 م
النائب جابر جال ووفد لجنة الشؤون الخارجية في صور والناقورة: نتمسك بالشرعية الدولية وبتطبيق القرار 1701

جنوبيات

 اكد رئيس لجنة الشؤون الخارجية والمغتربين النائب ياسين جابر "ان لبنان دولة مستقلة لم تعتد يوما على احد، وان لبنان متمسكا بالشرعية الدولية وبموقفه الواضح بالتمسك بعملية السلام وتطبيق القرار الدولي 1701". 

كلام النائب جابر جاء خلال جولة قام بها وفد لجنة شؤون الخارجية والمغتربين ضم الى جابر النواب ابراهيم الموسوي , علي بزي , ابراهيم عازار فؤاد مخزومي جورج عقيص قاسم هاشم واغوب دمرجيان.

استهل الوفد جولته بزيارة ثكنة بنوا بركات العسكرية في صور حيث كان في استقباله قائد قطاع جنوب الليطاني العميد الركن روبير العلم ونائبه العميد عباس زمط وكبار ضباط الجيش.

وبعد تقديم التحية للوفد عقد لقاء مغلق في مركز ادارة الازمات استمع خلاله لشرح عن الوضع في الجنوب والتنسيق مع اليونيفيل، بعدها ادلى النائب جابر بتصريح قال فيه :" نرغب دائما ان يكون التعاون بين الجيش اللبناني واليونيفيل"، مشيرا الى "ان زيارة الوفد اليوم للجنة نيابية في المحلس النيابي هي الاولى ولن تكون الاخيرة"، ومشددا على "دور الجيش اللبناني الذي حقق نجاحا كبيرا في تحقيق الامن في المنطقة" .

وفي رده على سؤال قال :"لبنان ليس لديه اي شيء فهو ضحية للاستعراض الذي قام به رئيس وزراء اسرائيل في الامم المتحدة" ، مؤكدا انها "ادعاءات كاذبة فاسرائيل تحاول دائما تهديد لبنان وارباك الاوضاع فيه، وخير دليل على ذلك ما تقوم به من انتهاكات جوية وبرية وبحرية لاراضينا".

وتابع :" رغم الاعتداءات الاسرائيلية المستمرة يقوم لبنان دائما بتوجيه الاعتراض الى الامم المتحدة لكن اسرائيل لا تستجيب لاي قرار دولي، ان لبنان دولة مسالمة ليس لديه نية الاعتداء على احد, ولا داعي للخوف الا اننا تعودنا على الغدر الاسرائيلي ولا يمكن للعدو القيام باي اعتداء واعتقد ان الامر مستبعد الا ان اسرائيل غدارة ودولة عدوانية".

وقال :" ان الرد كان واضحا من خلال مبادرة وزير الخارجية جبران باسيل ودعوته للسفراء العرب والاحانب الى الاماكن التي ادعت اسرائيل وحود اسلحة فيها" ، مشيرا الى "ان تلك الزيارة كانت ردا مناسبا وواضحا في فضح الاكاذيب الاسرائيلة حتى وصل فيها الامر الى ادعاءها ان لبنان يمتلك اسلحة نووية".

واشار ردا على سؤال الى "ان هناك 13 نقطة مختلف عليها في مزارع شبعا والغجر ونحن نطالب بتطبيق القرار الدولي 1701 بحزافيره وان تتحول الاعتداءات الاسرائيلية الى وقف اطلاق نار دائم، لبنان يريد فقط الحفاظ على حدوده الدولية وحمايتها , وان لبنان لم يبادر يوما الى اي عدوان , فهو احتل لمرات من قبل العدو الاسرائيلي".

بعدها انتقل الوفد الى المقر العام لليونيفيل في الناقورة والتقى القائد العام لهذه القوات اللواء ستيفانو ديل كول وكبار الضباط الدوليين مقدما له التهنئة بتعيينه قائدا لليونيفيل والتقدير لجهود اليونيفيل في عملية السلام والتمسك بوجودهم لان هناك من يشكك بهذا الوجود،مستمعا الوفد من دل كول لشرح مفصل عن دور ومهام اليونفيل في عملية السلام في الجنوب وتطبيق القرار 1701". 

 

 

 

 

المصدر :