عام >عام
محمد عطية: نيسان قانا يغسل بدمائه صورة الوحدة في الوطن
محمد عطية: نيسان قانا يغسل بدمائه صورة الوحدة في الوطن ‎الخميس 18 نيسان 2019 22:50 م
محمد عطية: نيسان قانا يغسل بدمائه صورة الوحدة في الوطن

الأستاذ محمد عطية*

قانا 23 عاماً وما زال زمانك يطلع من شواهد القبور حجراً وإنماء لمن أراد أن يشوّه وجهك ،هم يريدون بمجازرهم تحويل لبنان إلى مشوّه حرب ونحن نصنع من جراحنا شكلاً للإنتصار، شعار أطلقه حينها دولة الرئيس نبيه بري وبقي الحارس والساهر والمتابع يضع بصماته البيضاء في كل مبادرة انمائية في قانا كما في كل الجنوب، كما في كل الوطن لننهض من الرماد عناوين للإنماء.
هذه قانا واخواتها ترفع تحية الدم للضحايا، قانا أم الشهداء وصاياها حيَّ على خير العمل، تزهر في كل نيسان مدماكاً إنمائياً واليوم نفتتح مركزاً للأمن العام، نفتتحه اليوم مع عوائل الشهداء من قانا واخواتها.
سعادة اللواء عباس إبراهيم، رجل المهمات الصعبة، حاضر في الملمات وإسم حفظه اللبنانيون عند كل إستحقاق، بإفتتاحكم اليوم مركزاً إقليمياً للأمن العام في بلدة قانا تزرع شجر الورد على أعتاب القلوب، وتفتح باباً لخدمة المواطن، وأبناء هذه الأرض الذين وزّعوا جنى أعمارهم مقاومة وإنتصارات ذوداً عن وطننا لبنان.
وسيبقى نيسان قانا يغسل بدمائه صورة الوحدة في الوطن.
18 نيسان تاريخ ينسج 13 منه، ويؤكد بأن وحدة اللبنانيين هي أفضل وجوه الحرب مع العدو الإسرائيلي.
كل الشكر والتقدير لكل يد امتدت لتساهم في نهضة قانا، وأخص بالشكر اليوم المساهمين في تجهيز مركز الأمن العام فرداً فرداً أسماؤهم تأخذ بيدنا في قانا إلى طريق التقدّم والازدهار، وقانا سيادة اللواء تهدي إليكم اليوم الزنابق على صباح ذراعيها كزورقٍ عائدٍ من رحلة مجد وآيات شكر لمبادرتكم.  
  
* كلمة رئيس بلدية قانا، ألقاها في حفل افتتاح المدير العام للأمن العام اللواء عباس إبراهيم، مركز قانا الاقليمي للأمن العام، الخميس في 18 نيسان/إبريل 2019.

المصدر :