عربيات ودوليات >أخبار دولية
الصراع الروسي ـ الايراني يطيح باللواء جميل الحسن!
الصراع الروسي ـ الايراني يطيح باللواء جميل الحسن! ‎الاثنين 8 تموز 2019 14:01 م
الصراع الروسي ـ الايراني يطيح باللواء جميل الحسن!

جنوبيات

أثارت إطاحة النظام السوري برئيس فرع المخابرات الجوية اللواء جميل الحسن تساؤلات بشأن الأسباب وراء هذا القرار، خاصة أن الحسن معروف لدى المراقبين بولائه للجانب الإيراني.

وقالت صفحات موالية للنظام السوري، إن الحسن أقيل من رئاسة المخابرات الجوية، وخلفه في الموقع اللواء غسان جودت إسماعيل، وأشارت صفحات معارضة إلى أن إسماعيل "لا يقل شراسة عن الحسن"، مشيرين إلى أنه متهم بأنه أول من أصدر أوامر بإطلاق النار على المتظاهرين في دمشق.

وينحدر اللواء الحسن من ريف حمص، وهو مدرج ضمن قائمة عقوبات الاتحاد الأوروبي، إلى جانب كبار مسؤولي النظام السوري في 2011.

وبالإضافة لإقالة الحسن، تم تغيير رؤساء فروع المخابرات العسكرية وأمن الدولة والأمن السياسي.

العميد الركن أحمد الرحال قال إن هناك منطقا عسكريا يفرض نفسه، ويحاول النظام السوري الاختباء منه، وهو مسألة عمر الضباط.

وأوضح الرحال لـ"عربي21"، أن جميل الحسن، وصل إلى رتبة لواء في العمر العسكري بسوريا، يفترض أن يرفّع للرتبة الأعلى أو يسرح من الخدمة، بعد عمر الستين، وهو الآن في الخامسة والستين من عمره.

وأضاف: لكن على الرغم من ذلك، الأمر برمته هو صراع أجندات روسية إيرانية، على المواقع الكبيرة في أجهزة الأمن التابعة للنظام، وجميل الحسن معروف بولائه للأجندة الإيرانية، ولذلك لم يبق له موقع.

 

المصدر :