فلسطينيات >الفلسطينيون في الشتات
دولة فلسطين تشارك في الدورة الرابعة لرؤساء برلمانات آسيا وأوروبا في العاصمة الكازاخستانية "نور سلطان" يومي 23 و24 أيلول الحالي
دولة فلسطين تشارك في الدورة الرابعة لرؤساء برلمانات آسيا وأوروبا في العاصمة الكازاخستانية "نور سلطان" يومي 23 و24 أيلول الحالي ‎الأربعاء 25 أيلول 2019 11:04 ص
دولة فلسطين تشارك في الدورة الرابعة لرؤساء برلمانات آسيا وأوروبا في العاصمة الكازاخستانية "نور سلطان" يومي 23 و24 أيلول الحالي

جنوبيات

أختتمت في العاصمة الكازاخستانية "نور سلطان" مساء يوم أمس الثلاثاء 24 أيلول/سبتمبر2019 إجتماعات الدورة الرابعة لمؤتمر رؤساء برلمانات دول آسيا وأوروبا والتي إستمرت لمدة يومين ، حيث ترأس الوفد الفلسطيني في هذه الدورة للمؤتمر السفير محمد صبيح / الأمين العام للمجلس الوطني الفلسطيني وعضوية كل من د. فوزي السمهوري / عضو المجلس الوطني الفلسطيني ود. منتصر أبو زيد - سفير دولة فلسطين لدى كازاخستان ، وشارك بإجتماعات المؤتمر حوالي 60 وفدا برلمانيا و15 منظمة دولية ، وكانت الدعوة موجهة من ثلاثة برلمانات "جمهورية كازاخستان وروسيا الإتحادية وجمهورية كوريا" ، حيث ألقى كلمة فلسطين في هذا المؤتمر محمد صبيح بعد ظهر يوم أمس الثلاثاء وكانت كلمته شاملة طالبا من الأسرة الدولية تحمل مسؤولياتها أمام التدهور الحاصل في العالم وخاصة في فلسطن والإنتهاكات الاسرائيلية المستمرة ضد أبناء شعبنا الفلسطيني والمخالفة لاتفاقية جنيف الرابعة ، والمجازر الاسرائيلية التي ترتكبها ضد البشر والحجر والشجر ، طالبا من برلمانات أوروبا وآسيا الزام اسرائيل بالالتزام بقواعد القانون الدولي وانسحابها من كافة الأراضي الفلسطينية والعربية المحتلة التي احتلت عام 1967 واقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية استنادا الى قرارات الأمم المتحدة ذات الصلة ، وأكد على ضرورة وضع استراتيجيات واليات واضحة ، تكرس ثقافة قبول الاخر والعيش المشترك ، وتعمل على بناء علاقات تشاركية تقوم على الإحترام ، وتعزيز التنمية المستدامة  ، وتمكن من تبادل المعرفة ، وتوحد الرؤى والجهود حول مختلف القضايا ذات الإهتمام المشترك لدول اوروآسيا ، فالجهود الجماعية المبنية على الثقة والاحترام ، ستمكن من التغلب على الفوضى التي تجتاح العالم ، في ظل التجاوز على مبادئ القانون الدولي وتحديه ، تحت مبررات غير مقبولة  او منطقية .
كما تحدث العديد من رؤساء وفود الدول العربية والأجنبية التي أكدت على حق الشعب الفلسطيني بتقرير مصيره واقامة دولته الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية .
وعلى هامش المؤتمر التقى السفير صبيح والسفير الفلسطيني لدى كازاخستان أبو زيد مع نائب رئيس مجلس الشيوخ الكازاخستاني السيد/"أسكار شاكيراف" ، حيث ناقشا الجانبان آفاق التعاون المشترك بين البرلمانين الفلسطيني والكازاخستاني ، وأكد المسؤول الكازاخي على مواقف كازاخستان الثابتة الداعمة للحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني .

 

 

 

 

 

 

 

 

المصدر :