عام >عام
اللقاء النقابي في صيدا والجنوب: أخذنا على عاتقنا مهمة متابعة التحركات المطلوبة ضد اقفال المؤسسات والصرف التعسفي
اللقاء النقابي في صيدا والجنوب: أخذنا على عاتقنا مهمة متابعة التحركات المطلوبة ضد اقفال المؤسسات والصرف التعسفي ‎السبت 7 كانون الأول 2019 16:19 م
اللقاء النقابي في صيدا والجنوب: أخذنا على عاتقنا مهمة متابعة التحركات المطلوبة ضد اقفال المؤسسات والصرف التعسفي

جنوبيات

صدر عن اللقاء النقابي في صيدا والجنوب الذي انعقد ظهر اليوم في صيدا في مقر اتحاد نقابات العمال والمستخدمين في صيدا والجنوب وناقش الوضع الراهن للحركة النقابية والعمالية في الجنوب وما يعاني منه العمال والمستخدمون حالٌيا البيان التالي : 
يمر لبنان بأوضاع اقتصادية واجتماعية وسياسية صعبة يتعرض فيها المواطنون لأسوء حالات تردي الأوضاع المعيشية والحياتية ولذلك بسبب السياسات الاقتصادية والهندسات المالية والمحاصصة والنهب المنظم بين اركان النظام الطائفي  
التي اعتمدتها السلطة الحاكمة والتي أوصلت البلاد الى هذا الانهيار المخيف والتي جاءت لمصلحة كبار المتمولين والمصرفيين والطبقة السياسية الفاسدة وكل ذلك أتى على حساب الفئات الشعبية وشرائح المجتمع اللبناني كافة . 
وامام تقاعس اتحاد نقابات العمال والمستخدمين المصادر قراره مثل الاتحاد العمالي العام من قبل السلطة منذ بداية التسعينيات عن القيام بدوره في طرح والدفاع عن القضايا المطلبية للعمال والمزارعين وذوي الدخل المحدود ومتابعتها تداعينا نحن مجموعة من النقابيين في الجنوب ومن القواعد العمالية والمجالس التنفيذية للنقابات آخذين على عاتقنا مهمة متابعة التحركات المطلوبة والنضال ضد اقفال المؤسسات والصرف الكيفي والمطالبة بسلم اجور متحرك ربطا بالتضخم والدفاع عن الضمان الاجتماعي مع قوى الحراك الشعبي من عمال وطلاب وموظفين واساتذة ومزارعين مؤكدين على البرنامج الذي طرحه الحراك للخروج من هذه الأزمة وهو المعبر عن تطلعات الشعب اللبناني ومطالبه واهمها تشكيل حكومة انتقالية من خارج منظومة الفساد تعمل على: 
إقرار استقلالية القضاء ومحاسبة الفاسدين.
استعادة الأموال المنهوبة .
إقرار قانون انتخابي عصري على أساس النسبية والدائرة الواحدة خارج القيد الطائفي .
اجراء انتخابات نيابية .

 

المصدر :