عام >عام
"قصر الأحلام" من رسم على ورق إلى واقع في أعالي الضنية
"قصر الأحلام" من رسم على ورق إلى واقع في أعالي الضنية ‎الأحد 11 نيسان 2021 10:30 ص
"قصر الأحلام" من رسم على ورق إلى واقع في أعالي الضنية

جنوبيات

"قصر الأحلام" ليس قصراً لأميرة من ديزني، ولا يقع في ديزني لاند، بل هو تحفة معمارية شيدت في بلدة بخعون، الواقعة في أعالي جرود الضنية في منطقة الشمال اللبناني.

هذه التحفة كانت حلماً حولها صاحبها محمد هوشر وابنته داليدا إلى حقيقة، فكانت قصراً أمراؤه من السياح من مُختلف المناطق اللبنانية. 

من رسم على ورق إلى بناء تزيد مساحته عن الـ(5000) متر مربع، مُؤلف من 3 طبقات وتحيط به ساحة كبيرة تملؤها مجموعة من التماثيل الضخمة. 

بني هذا القصر في العام 1991 على تلة مرتفعة في بلدة بخعون في منطقة الضنية، واعتمد أسلوب البناء على الموزاييك والفسيفساء، واستخدم في ترصيعه عشرات الآلاف من القطع الرخامية ذات ألوان مُختلفة، أحضرها المالك من الأردن.

تغطي الجدران الخارجية للقصر عشرات الأعمال الفنية، وهي عبارة عن رسوم وكتابات باللغة العربية، وفي الباحة الخلفية مجموعة من التماثيل لوسائل النقل القديمة، مثل: سيارة مرسيدس صنعت في العام 1955 وعربة الخيل.

لعل أبرز ما يضمه هذا المعلم، جمعه لرموز الأديان المختلفة، والحضارات القديمة، إضافة إلى نماذج التراث اللبناني، وهكذا نجد فيه:

الأرزة، الرماح، السيف والترس، البنادق، القارب البدائي، الطاحونة، الخيمة العربية، الديوان، الأباريق، الخيول، المغارة، جرن الكبة، قلعة بعلبك، قلعة عنجر، قلعة المسيلحة، صخرة الروشة، والنقوش والكتابات.

كل ذلك تمت صناعته من أحجار منطقة بخعون وجوارها، حيث أبدع النحاتون والبناؤون باظهارها بأبهى حلة. 

يعود بناء القصر إلى قرار اتخذه مالكه محمد هوشر، بأن يبدأ بالبناء مُعتمداً على مهاراته الفردية واليدوية، مُترجماً ما لديه من أفكار وإبداعات بقصر وهياكل ومُجسمات مُميزة بطريقة بناءها وزخرفتها، دون تصاميم مُسبقة.

"قصر الأحلام" مُتاح اليوم لاستقبال جميع المُواطنين برسم رمزي، للاطلاع والتعرف على كنز عظيم للبنان وثروة سياحية لا تُقدر بثمن.

 

 

 

 

 

 

 

المصدر : جنوبيات