فلسطينيات >الفلسطينيون في لبنان
اللواء إبراهيم بحث والأحمد والسفير دبور مخاطر "صفقة القرن"
ووفد "فتح" التقى "القوى الإسلامية" في عين الحلوة
اللواء إبراهيم بحث والأحمد والسفير دبور مخاطر "صفقة القرن" ‎الاثنين 2 آذار 2020 13:59 م
اللواء إبراهيم بحث والأحمد والسفير دبور مخاطر "صفقة القرن"


بحث المدير العام للأمن العام اللبناني اللواء عباس إبراهيم مع عضو اللجنتين التنفيذية لـ"منظمة التحرير الفلسطينية" والمركزية لحركة "فتح" عزام الأحمد وسفير دولة فلسطين في لبنان أشرف دبور، خلال استقباله لهما في دارته، الأوضاع الفلسطينية العامة في ظل ارتفاع وتيرة المُمارسات التعسفية الإسرائيلية وزيادة الاستيطان والمخاطر المُحدقة بالقضية الفلسطينية في ضوء إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب "صفقة القرن" وأيضاً العلاقات اللبنانية الفلسطينية، خاصة بما يتعلق بشأن الوجود الفلسطيني في لبنان.

وكان وفد مركزي لحركة "فتح" ضم: نائب رئيس الحركة محمود العالول، الأحمد، السفير دبور، أمين سر الحركة في الساحة اللبنانية فتحي أبو العردات، سفير فلسطين في كردستان - العراق نظمي حزوري، القيادي في الحركة فهمي الزعارير، عضو المجلس الثوري حسن فرج وقائد "قوات الأمن الوطني الفلسطيني" صبحي أبو عرب، عضو المكتب السياسي لـ"الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين" عدنان أبو النايف، قد زار مدافن شهداء الثورة الفلسطينية في بيروت، حيث قرأوا الفاتحة لأرواحهم ووضعوا أكاليل من الزهر.

وزار الوفد المركزي أيضاً، مخيم عين الحلوة حيث التقى في مقر قيادة "الأمن الوطني الفلسطيني" وفد "القوى الإسلامية" في المخيم ممثلة بأمير "الحركة الإسلامية المجاهدة" الشيخ جمال خطاب والقيادي في "عصبة الأنصار الإسلامية" الشيخ ابو طارق السعدي، على رأس وفدين من" الحركة الإسلامية المجاهدة" و"عصبة الأنصار الاسلامية"، في مقر الأمن الوطني الفلسطيني في لبنان بمخيم عين الحلوة.

وتناول اللقاء "صفقة القرن" ومخاطرها على القضية الفلسطينية برمتها لا سيما الاعتراف الأميركي بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني وكذلك ملف اللاجئين الفلسطينيين.

وأكد المجتمعون على "ضرورة مواجهة "صفقة العار" وتوحيد المواقف والتنسيق لإسقاطها وعدم السماح بتنفيذ أي جزء منها".

وتوقف المجتمعون عند هموم ومعاناة اللاجئين الفلسطينيين في لبنان والمعاناة الاقتصادية التي يواجهونها نتيجة الأوضاع الاقتصادية الصعبة التي يمر بها لبنان، وضرورة مد يد العون لهم، وذلك من خلال مطالبة وكالة "الأونروا" بتقديم المساعدات الطارئة لهم. وكذلك مطالبة "منظمة التحرير" وكافة القوى الفلسطينية الفاعلة بزيادة المُساعدات المقدمة من قبلهم لتخفيف المعاناة عن كاهل أهلنا في لبنان.

وزار العالول، الأحمد، السفير دبور، أبو العردات، السفير حزوري، الزعارير، فرج، اللواء أبو عرب، أمين سر إقليم "فتح" في لبنان حسين فياض، مسؤول الإرتباط أبو نادر العسوس و"أبو النايف"، "مستشفى الشهيد محمود الهمشري" - المية ومية - صيدا.

وكان في استقبالهم: مدير عام المستشفى الدكتور رياض أبو العينين، حيث جالوا على أقسام المستشفى بدءاً بمركز القلب الذي يجري إنشاؤه بدعم من الرئيس محمود عباس، حيث طالت التحسينات كافة المستشفى.

وقدّم الدكتور أبو العينين شرحاً مفصلاً للوفد عن عملية التطوير وأنها تتم بمتابعة يومية ومباشرة من السفير دبور لتقديم أفضل الخدمات الفندقية والعلاجية لأبناء الشعب الفلسطيني في لبنان.

بعد ذلك زار الوفد عضو المجلس الوطني الفلسطيني اللواء سلطان أبو العينيين.

المصدر : جنوبيات