عام >عام
مقدمات نشرات الاخبار المسائية ليوم الثلاثاء 18-2-2020
مقدمات نشرات الاخبار المسائية ليوم الثلاثاء 18-2-2020 ‎الثلاثاء 18 شباط 2020 22:49 م
مقدمات نشرات الاخبار المسائية ليوم الثلاثاء 18-2-2020


* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون لبنان"

واستعينوا على قضاء حاجاتكم بالكتمان. إنما هل هناك ما تبقى ليستحق الكتمان بعد. وهل يحاول الذين يمتلكون الأموال الطائلة ومهما كان نوعها وصبغتها، أن يتجنبوا التفكير في المساهمة بتفريج الأزمة وإفراغ بعض من كيسهم في كيس البلد، الوطن، الدولة، المجتمع.
اللهم السؤال عن الشعور الوطني واستطرادا الضمير الوطني؟

لكن لبنان الآن سيستعين بصندوق النقد الدولي لتفريج أزمته المالية، والى جانبه البنك الدولي.

الصندوق يبرمج الحلول، والبنك يقدم مساعدات، وسط تفلت سوق الدولار الأسود بأسعار لا تهدأ، وقد بلغت ألفين وخمسمئة ليرة للدولار الواحد، فيما السعر الرسمي هو ألف وخمسمئة وخمس عشرة ليرة. فيما الانتفاضة المطلبية الشعبية دخلت اليوم الأول من شهرها الخامس.

في أي حال، الحكومة تنشط لبلوغ خطة تنفذ على مراحل أسرعها ضبط أسعار الدولار مع قيام الرئيس حسان دياب بجولات في الخارج.

ويعقد مجلس الوزراء جلسة، ربما بعد غد الخميس في القصر الجمهوري، الا اذا استلزمت وقتا".

اللقاءات مع بعثة الصندوق والبنك الدوليين، كذلك تهتم الحكومة بمجموعة الدعم الدولية للبنان وبتحريك مقررات مؤتمر سيدر.

في الغضون، نقيب الصرافين يكشف أن القضاء طالب ملاحقة من هم وراء التطبيق application lebaneselira.org في محاولة لضبط السوق السوداء بحسب ما قال إذ أنه لم يعد ممكنا الالتزام بما اتفق عليه بين حاكم مصرف لبنان والصرافين امام هذه المضاربة.

وضع الدولار وسوق الصيرفة في تقرير للزميلة هبة عياد.

======================

* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون ان بي ان"

بانتظار ظهور نتائج مأمولة للمعالجات المفترضة تتسع رقعة الأزمة الاقتصادية والمالية والنقدية.

أما خير معبر عن هذه الأزمة فهو الانفلات المتوحش للدولار الأميركي الذي يمعن في نهش العملة الوطنية وترك حبل الصيارفة على غاربه ناهيك عن تناسل فصول مأساة السحوبات من المصارف.

ولليوم الثاني على التوالي، اندفع دولار الصيارفة صعودا ليسجل سقفا قياسيا جديدا اخترق فيه عتبة الـ 2525 ليرة، الأمر الذي يثير بلبلة متنامية، لا يحد منها سعر وهمي للدولار في المصارف وهو 1500 ليرة.

على هذا الخط تحرك المدعي العام المالي القاضي علي إبراهيم وإدعى على 18 صرافا بجرم مخالفة قانون الصيرفة والمس بهيئة الدولة المالية وأحال الملفات إلى قاضي التحقيق في المحافظات.

والواقع أن ملف الدولار يسابق ملفا لا يقل سخونة هو سندات اليوروبندز التي سيكون الخميس المقبل يوما حاسما بالنسبة لمصير التعامل معها وذلك في ضوء المحادثات التي سيجريها لبنان مع وفد صندوق النقد الدولي الذي سيقدم مشورة تقنية في هذا الشأن.وسيكون استحقاق اليوروبوندز بندا رئيسيا الخميس في جلسة تعقدها لجنة المال والموازنة في حضور وزير المال وحاكم مصرف لبنان ورئيس جمعية المصارف.

وفي أجندة الخميس أيضا جلسة قبل الظهر لمجلس الوزراء في القصر الجمهوري.
وربطا بالملف المالي رأت وكالة فيتش أن إعادة هيكلة دين الحكومة اللبنانية قد يأخذ أشكالا مختلفة والمفاوضات مع حملة السندات قد تكون معقدة.

أما في موضوع الكهرباء الذي يؤكد الرئيس نبيه بري أنه ذاهب إلى معركة توفيرها برز اليوم موقف داعم من جانب رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط جاء على شكل سؤال: "هل يمكن تحييد التحالفات السياسية جانبا ووضع حد لحالة التسلط على هذا القطاع"؟.

أبعد من التفاصيل اللبنانية سيكون بنيامين نتنياهو أول رئيس لوزراء العدو يواجه اتهامات وهو في المنصب بتهمة الفساد على ان تبدأ محاكمته يوم 17 آذار أي بعد اسبوعين من موعد الانتخابات القادمة.

======================

* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون او تي في"

الرئيس عون يؤكد أن الأزمة موضع معالجة، وأن صندوق النقد الدولي سيقدم خبرته التقنية، والسراي الحكومي خلية نحل عنوانها الأبرز الملف الاقتصادي والمالي.

وفي انتظار بلورة تصور أولي لمسار الحل، ثم البدء بتطبيقه، باعتماد خطة واضحة يقترح البعض أن تبدأ بعملية تدقيق حسابية قد تكون بواسطة مؤسسة دولية ذات خبرة وصدقية، المواطنون يترقبون، قلقين على المصير، وطارحين الأسئلة حول مصير أموالهم المودعة في المصارف، والتساؤلات حول الأموال المحولة إلى الخارج، ولاسيما منذ 17 تشرين الأول 2019.

وفي الموازاة، تؤكد القوى الرافضة للأمر الواقع، وجوب التحرك سياسيا وقضائيا وشعبيا، مشددة على عدم جواز ترك الساحة لآخرين، وإبقاء المطالب المزمنة تتقاذفها بعض القوى المتفرقة، على وقع مصالح خاصة وخلفيات سياسية...

‏أما في موضوع الكهرباء، الذي يبقى من المداخل الأساسية لأي حل، فترتفع من جديد أصوات تطالب بإعادة النظر في خطة الكهرباء التي أقرتها الحكومة السابقة، والتي تشكل استمرارا محدثا للخطة التي أقرت عام 2010، وعرقل تنفيذها.

وفي مقابل تلك الأصوات، تأكيد بأن أي قرار بالتراجع عن الخطة الأساسية، يعني ‏حكما وجود نية بعدم حل أزمة الكهرباء... فيوما بعد يوم تتكشف العلاقة بين الحماية السياسية لكارتيل مستوردي النفط والعرقلة المتواصلة للخطط، ليس فقط منذ عام 2010، بل منذ التسعينيات.

وفي موازاة كل ما تقدم، تبقى خطة الحل واضحة، وتنطلق من بناء المعامل فورا، بما يؤمن إنتاج الكهرباء على المدى الطويل، على ان يترافق معها اللجوء إلى حلول موقتة سريعة لتوفير الطاقة الكهربائية في المرحلة الانتقالية، عن طريق الشركات نفسها التي تفوز بانشاء المعامل الكبيرة‏... وهكذا تنتهي تدريجيا، خلال سنة على الأرجح، الحاجة إلى المولدات، ويدفع المواطن حينها التعرفة لمؤسسة كهرباء لبنان بنسبة اقل بكثير مما يدفعه للمولدات، مقابل أن توفر له الدولة التيار الكهربائي أربعا وعشرين ساعة، بما ينهي عجز الكهرباء في موازنة الدولة، وهو ما كان يمكن أن يتحقق منذ عام 2015، لولا التعطيل.

يبقى أن الأساسي ليس طريقة تأمين الكهرباء، بل أن تتأمن، وأن تتأمن بأسعار طبيعية، يجب أن تكون أقل بكثير من المولدات، لكي تنخفض الكلفة الإجمالية كثيرا على المواطنين. وأي حلول جديدة تطرح، قد تكون اغلى بكثير من المعامل الكبرى، وأقل بقليل من المولدات وقد تأتي لصالح كارتيلات مناطقية.

وفي كل الأحوال، الهجوم على الكهرباء بدأ، وبتجمع من كل المنتفعين من غيابها، والمتضررين من مجيئها، وعلى القوى المصرة على الإصلاح ان تكون الى جانب الناس بمطلب الأربع وعشرين ساعة، وإلى جانب الدولة بصفر عجز، لأن لا مال لدى الدولة للتعويض عن أي عجز إضافي.

لكن، قبل الدخول في التفاصيل الاقتصادية والمالية ومتفرعاتها، وفي عيده الخامس والثمانين، نبدأ النشرة بتحية خاصة إلى الرئيس العماد ميشال عون من الـ OTV...

=======================

* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون ال بي سي"

بدأ الجد ولم يعد هناك متسع من الوقت الذي يشح مثله مثل الدولار الأميركي... لبنان يتهيب الموقف، فلكل قرار كلفته: لتسديد اليوروبوندز كلفة، لعدم التسديد كلفة، للجدولة كلفة ولأعادة هيكلة الديون كلفة... في ظل هذا الإنتظار الثقيل، يواصل الدولار الأميركي تحديه لكل المؤشرات، وهو اليوم استقر عند عتبة الـ 2500 ليرة ، مستفيدا من حال الترقب.

في ظل هذا الترقب الثقيل، وعشية بدء الاجتماعات مع وفد صندوق النقد الدولي، دقت وكالة فيتش ناقوس التحذير، فرجحت إعادة هيكلة الدين الحكومي للبنان بشكل من الأشكالن كما اشارت إلى أن إعادة هيكلة دين حكومة لبنان قد يأخذ أشكالا مختلفة وأن المفاوضات مع حملة السندات قد تكون معقدة. في كل كلام وكالة فيتش هناك تركيز على عملية الإصلاح المالي.

هذه الكلمة السحرية كم من المرات تمر في مضمون الإجتماعات في لبنان. أين أصبحت ملفات الفساد؟ وكيف يمكن الوثوق بانها ستصل إلى النتائج المرتجاة؟

اليوم ، وفي ظل هستيريا الدولار في السوق الموازية، النائب العام المالي القاضي علي إبراهيم إدعى على 18 صرافا بجرم مخالفة قانون الصيرفة والمس بهيبة الدولة المالية. وأحال الملفات الى قضاة التحقيق الأول في المحافظات. ماذا بعد هذه الخطوة القضائية؟ هل تلجم الإرتفاع المضطرد للدولار؟ في انتظار الأجوبة، تستمر الأجواء السياسية تأخذ منحى تصعيديا.

التيار الوطني الحر الذي أعلن عن تحرك امام مصرف لبنان يوم الجمعة المقبل، لوحظ ان الوزير منصور بطيش هو الذي تلا بيان اجتماع التكتل اليوم والمعروف ان بطيش كان من الأسماء المطروحة ضمنا لتعيينه خلفا لرياض سلامة. في مضمون موقف التكتل انه يتابع المسار التشريعي في المجلس النيابي المتعلق باسترداد الأموال المنهوبة.

في مطلق الأحوال بعد غد الخميس جلسة لمجلس الوزراء ثم بدء الإجتماعات بين الوفد اللبناني ووفد صندوق النقد الدولي، وعندها يعرف كيف ستتجه الأمور، وقد لا يصدر شيء قبل أسبوع الاستحقاق أي في الثلث الأول من شهر آذار المقبل.

بعيدا من الملف اللبناني، وفي خير يؤشر إلى كيفية تعاطي واشنطن مع الملفات الدولية، أعلنت الولايات المتحدة فرض عقوبات على أحد فروع شركة "روسنفت" النفطية الروسية المملوكة من الحكومة على خلفية تعاملاتها التجارية المستمرة مع فنزويلا، في ما اعتبرته تحديا جديدا لموسكو التي تدعم الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، خصم الولايات المتحدة.

===========================

* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون المنار"

تل ابيب تحت سيناريو “يوم القيامة” كما سماه قادتها العسكريون، والذي ستصنعه صواريخ حزب الله الدقيقة في اي حرب مقبلة..

ولبنان تحت سيناريو "يوم الحساب"، الذي فرضته السياسات الاقتصادية المنحرفة وعجلت على البلد المأزوم الى حد الاختناق..

آخر الاستشارات المكثفة التي يقودها رئيس الحكومة حسان دياب في مساعيها لاجتراح بدايات الحلول، كان اليوم مع مؤسسة التمويل الدولية ifc ،حيث تركز البحث في موضوع اقامة مشاريع تعاون مشتركة بين القطاعين العام والخاص، وتطوير قطاع النقل والمطار.

لقاءات تمهد لوصول وفد صندوق النقد الدولي الذي طلب لبنان استشارته، حيث سيعقد الوفد الخميس اجتماعا حاسما مع رئيس الحكومة حسان دياب، على ان يبلغهم قرار لبنان النهائي فيما يتعلق باستحقاق اليوروبوندز..

اما ما يستحقه اللبنانيون، فهو الشفافية والوضوح بالقرارات التي تسهل على المواطن تفهم اي اجراءات، واساسها ان يعرف ما في ماليته من نقود حقيقية، لا ارقام تمويهية وتسويفية كما اعتاد لعقود. اي ان يفصح البنك المركزي عما في خزائنه من مدخرات، وان يعمل القضاء وفق ما في دفاتره من معلومات لضبط كل انواع التفلت والاحتكار، ووقف مافيا الدولار ومحركيها، التي تتلاعب بسعر الصرف بقرار من العقول السوداء، رغم كل البيانات التي تحدث عنها الصيارفة عن تحديد سعر الصرف بالفي ليرة لبنانية للدولار..

وكأن البلد المتأرجح على كل الحبال الاقتصادية، كان ينقصه عطل طارئ حجب الكهرباء المفقودة اصلا عن كل لبنان.. عطل اصاب معمل دير عمار قبل ان تجهد الفرق الفنية لمعالجة الاعطال، على امل ان تعالج الاعطاب التي تصيب بعض العقول الرافضة لاي مساعدة بحل مشكلة هذا القطاع النازف لعقود، وآخر المساعدات المقترحة تلك الايرانية التي حملها رئيس مجلس الشورى علي لاريجاني..

على ان تبقى الحلول بيد اللبنانيين متى ركنوا الى لغة العقل والحوار الجدي لاتخاذ القرارات المناسبة بوجه الازمة الاقتصادية بعيدا عن اي املاءات خارجية. ويبقى تيئيس اللبنانيين خيانة وطنية كما أكد الامين العام لحزب الله سماحة السيد حسن نصر الله.

============================

* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون الجديد"

لاريجاني يحرك ساكنا عربيا
رباعية دم قدمتها الثورة بأشهرها الأربعة وانضم أحمد توفيق ابن عكار المعتقة بالحرمان إلى مسيرة الراحلين عن الحياة، المنزرعين بالأرض، متأثرا بجراح بلد، صلي اليوم على جثمانه في سهل عكار، وسط سهول من الدمع ورهبة الغياب لكن رفاقه الذين رفعوا نعشه .. رفعوا معه وعدا بأن كل ثائر هو مشروع شهادة.

وصلاة الغائب ترفع للبنان .. الوطن المنهوب المديون المكسور الذي تدهورت صحته حد عدم القدرة على التشخيص، وطلب الدواء من صناديق دولية ستعالجنا بوصفة "من دهنو سقيلو" ما دام العلاج لن يتعدى النصح برفع الضرائب واجتراح الحلول من جيوب الناس. لم يعد ينفع معنا "وخز الإبر الصينية" التي هشلنا استثماراتها عندما كانت في عافيتها وصحتها الكاملة واختلفنا على مشاريعها في المناطق الاقتصادية الخاصة فطارت الصين من يدنا ذات صيف.

لا عقاقير صينية ولا من يجرؤ في المقابل على تلقف المباردة الإيرانية التي حملها رئيس مجلس الشورى علي لاريجاني إلى بيروت تحسبا لفيتو أميركي بالمرصاد، لكن مجرد المبادرة قد يحرك ساكنا عربيا خليجيا حتى لا يقع لبنان في أحضان إيران فالجمهورية الإسلامية كانت أولى الدول التي تبادر الى مد يد العون في الطاقة والدواء والصناعة، في وقت أحجمت دول عربية عن تقديم المساعدة وتخلفت حتى عن إسداء النصح والإرشادات الأولية وسط صمت عربي وغربي في آن واحد عن أسوأ أزمات يمر بها بلد عربي شقيق، فوصل لاريجاني ليخرق الصمت ويعبىء فراغا مدويا مقدما صندوق الفرس مستبقا وصول الصناديق الدولية التي يختزن لها الرأي العام كراهية وعداء يفوقان عداء قسم من اللبنانيين لدولة إيران. ممنوع علينا الاقتراب من طهران .. محرمة هي مساعدات موسكو العسكرية .. ونختلف في اقتصاد بكين لكأننا أصبنا بداء ووهان .. وفي المقابل لا أيادي بديلة تمتد لإنقاذ لبنان سواء عربيا أو دوليا أما أميركا فلا ترى من رقعة هذا الوطن سوى عميلها عامر فاخوري الذي تسعى لإنقاذه من براثن بلد ميت .. وتجول السفيرة الأميركية اليزابيث ريتشارد على المسؤولين اللبنانيين بهدف وداعهم، لكنها في مضمون نقاشاتها ترحل غير آسفة إلا على عدم " تخليص بضائعها " المسجونة والحاملة للجنسية الاميركية.

اوصت ريتشارد بالافراج عنه وترافق ذلك مع بيان لموكليه يؤكد ان فاخوري قد اصبح في مراحل متقدمة من المرض وان معظم أدوية السرطان اليوم أصبحت إما مفقودة وإما نادرة بسبب الأزمة. ورسالة السفيرة الاميركية للبنانيين اضافة الى العميل المريض كانت في التحذير من التعامل مع ايران وعدم الاقتراب من تقديمات لاريجاني. فمن اين المفر؟ ايران دولة محرمة .. لكن من يحاصرنا هم " اولاد حرام " .. يمنعون العلاج عن وطن ينزف .. ولا يسمحون بمبادرة واحدة لبلمسة الجرح.

============================

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "أم.تي.في"

اي قرار سيتخذه لبنان في ما خص سندات اليوروبندز؟ وهل القرار اتخذ ام انه في طور البلورة؟ المعلومات المسربة من السراي الحكومي ومن وزارة المال والداوئر المختصة، وهي قليلة، تفيد ان القرار النهائي لم يتخذ بعد. علما ان وكالة "فيتش" رجحت ان تعمد الحكومة اللبنانية الى اعادة هيكلة دينها باشكال مختلفة وان تخوض مفاوضات معقدة مع حملة السندات.

في المقابل اعلنت وكالة "بلومبيرغ" ان اغلبية سندات اليوروبندز اللبنانية هبطت الى اقل من 35 سنتا للدولار، وان سعر السندات سجل انخفاضا قياسيا الاسبوع الفائت قدر ب 74 سنتا للدولار. والاخطر ان "بلومبيرغ" كشفت ان لبنان يحتل المركز السادس عالميا كأعلى دين بالنسبة الى الناتج المحلي. كل هذا يثبت ان استحقاق التاسع من آذار صعب في كل احتمالاته.

ففي حال ايفاء الدولة بالتزاماتها فانها ستخسر مليار و200 مليون دولار من احتياطها لكنها لن تخسر ثقة العالم. اما في حال قررت التخلف عن السداد فانها ستحمي الخزينة بشكل أو آخر لكنها لن تتمكن من حماية سمعتها. فاي خيار ستسير به الحكومة؟ وهل يمكنها أن تجمع بين عدم السداد وعدم فقدان الثقة؟

توازيا، المعالجات مستمرة وزاريا ونيابيا. رئيس الحكومة حسان دياب اجتمع بوفد من مؤسسة التمويل الدولية ، كما رأس اجتماعا ماليا تركز على كيفية معالجة ملف الجمارك. في المقابل دعا رئيس لجنة المال والموازنة ابراهيم كنعان الى جلسة تعقد الخميس للجنة الفرعية المنبثقة من اللجان النيابية المشتركة.

أبرز ما في جدول اعمال اللجنة اقتراحا القانون المتعلقان باسترداد الدولة للاموال المنهوبة واقتراح القانون المتعلق برفع السرية المصرفية . فهل تتم مقاربة هذين الملفين من قبل النواب بطريقة جدية توصلا الى نتائج حاسمة، ام ان اللجان ستكون كالعادة مقبرة المشاريع، فتتعدد الاراء والدراسات والاقتراحات وتندر القرارات ؟ الجواب للاسابيع المقبلة، علما ان الوضع لم يعد يحتمل ترف الانتظار. يكفي ان نشير الى ان رئيس نقابة اصحاب المطاعم والمقاهي اعلن في بيان ان عدد الاقفالات في القطاع ناهز ال 785 مؤسسة في الخمسة اشهر الاخيرة وان شهر كانون الثاني لوحده شهد اقفال 240 مؤسسة في لبنان. فهل يستيقظ المسؤولون قبل ان يتحولوا بدورهم وكلاء تفليسة لا أكثر ولا أقل؟

المصدر : وكالات