فلسطينيات >داخل فلسطين
العشرات احتشدوا أمام محكمة الصلح في القدس تضامنًا مع المناضل محمد كناعنة المعتقل لدى سلطات الاحتلال
العشرات احتشدوا أمام محكمة الصلح في القدس تضامنًا مع المناضل محمد كناعنة المعتقل لدى سلطات الاحتلال ‎الأربعاء 23 حزيران 2021 12:36 م
العشرات احتشدوا أمام محكمة الصلح في القدس تضامنًا مع المناضل محمد كناعنة المعتقل لدى سلطات الاحتلال


احتشد العشرات أمام محكمة الصلح في القدس، تضامنًا مع المناضل محمد كناعنة المعتقل لدى سلطات الاحتلال منذ الرابع عشر من الشهر الجاري واحتجاجًا على انتهاكات سلطة الاحتلال بحقه حيث ما زالت تحرمه من حقه في تلقي العلاج بعد تعرضه للاعتداء الجسدي قبل التحقيق وإصابته في الرأس .

وقد منع رجال الأمن المتضامنون من الدخول للمحكمة كذلك حاولت الشرطة تفريقهم عدة مرّات ومنعهم من الوقوف عند مدخل المحكمة ومخارجها وارصفتها الا ان محاولات الشرطة  اصطدمت بعناد  المتضامنين الذي اطلقوا هتافات التضامن مع أبو اسعد ونددوا بسلطة الاحتلال وممارساتها القمعية. 

هذا وقد وافقت المحكمة ، وللمرة الرابعة على التوالي على طلب الشرطة تمديد اعتقال أمين عام حركة أبناء البلد القيادي محمد كناعنة ابو اسعد لأربعة ايام وذلك بناءً على تصريح المدعي العام قال فيه ان هذه الفترة مطلوبة لتقديم لائحة اتهام. 

وقال المحامي بلال نعامنة أن التحقيق انتهى ولكن من المهم القول انه وخلال التحقيق تم توجيه اسئلة لكناعنة حول عدد من المنشورات على فيسبوك، وايضا اسئلة عامة حول شبهات لا يبدو انها مستندة الى بينات حقيقية او كافية. 

هذا وقد ذكرت الشرطة في جلسة التمديد ان ايام التمديد الأربعة المطلوبة هي من اجل تحضير لائحة اتهام والحصول على موافقة المستشار القضائي للحكومة لتقديمها. 

هي ملاحقة سياسية تُحاول مرارًا النيل من القيادات الفلسطينية في الداخل المُحتلّ وإعتقال تعسفي بكل ما تحمل الكلمات من معنى.

 

 

 

 

المصدر : جنوبيات