عام >عام
قنديل ديوجن
قنديل ديوجن ‎الخميس 24 حزيران 2021 10:40 ص الحاج أحمد عجمي
قنديل ديوجن


بالصدفة التقيت برجل لفت انتباهي مروره على كافة المراكز الرسمية من سياسية و صيرفية و إدارية و تنفيذية فأثار رغبتي وحيرتي فسالته لما هذا الدوران و ماذا تريد و انت حامل هذا القنديل كالمغفور له ديوجن الذي كان يفتش عن الحقيقة بنور سراجه
 فأجاب لا تآخذني لقد كنت أفتش في الزوايا و الزواريب و الشوارع العريضة و مراكز الحكم في لبنان أفتش عن الاخلاق العالية و الوطنية الحقة ، عن الضمير الحي عن الرأفة بالبشر عن الإنسانية التي تصل سكان الكون ببعضهم البعض، وللأسف لم أجد كل ما ذكرت في زوايا بيروت و زواريبها و شوارعها مما أحزنني على حالة الشعب اللبناني الذي يعاني الأمرَّين تلفّه عبارة الفقر يتمختر بها طوابيرا أمام محطات البنزين و الافران والصيدليات و الإدارات العامة.
 لا أدري كم هي مأساة الشعب اللبناني الذي يعاني هذه المعانة القاتلة، فأرجو الله ان يمنحني العمر لأجد كل المزايا الحسنة في الشوارع والإدارات المذكورة آملا من الله سبحانه ان لا يخيب رجائي ويحمي شعب لبنان من لصوصه ومعاديه. 
 

نائب سابق.

المصدر :