عام >عام
البطريرك الراعي يكشف عن حجم المساعدات التي تقدمها البطريركية
البطريرك الراعي يكشف عن حجم المساعدات التي تقدمها البطريركية ‎الأربعاء 6 أيار 2020 10:12 ص
البطريرك الراعي يكشف عن حجم المساعدات التي تقدمها البطريركية

جنوبيات

شدد البطريرك مار بشارة بطرس الراعي خلال اجتماع المطارنة والمؤسَّسات المارونيَّة لوضع خطَّة عمل لخدمة المحبَّة الاجتماعيَّة على أن "دائرةُ الكرسيّ البطريركيّ وكلُّ أبرشيَّةٍ ونيابة بطريركيَّة، وكلُّ رهبانيَّةٍ رجاليَّةٍ ونسائيَّةٍ مارونيَّة، قدَّمَت تقريرًا عن خدمة المحبَّة التي تؤدِّيها للعائلات المعوِزة في نطاقها وعقدنا اجتماعاتٍ مع مؤسَّساتٍ خيريَّةٍ، نسَّقَها المركز المارونيُّ للتَّوثيق والأبحاث برئاسة سيادة أخينا المطران سمير مظلوم. ووقَفْنا على مساحات خدمة المحبَّة التي تقوم بها هذه المؤسَّسات ونجتمع اليوم لنتدارس الخطَّة التَّنسيقيَّة الشَّاملة، ونعمل معًا على تطبيقها، راجين أن تأتي جهودنا المشتركة لخير عائلاتنا المعوزة".

وقال، "إنَّه لمن دواعي السُّرور، والشُّكر أوَّلاً وآخرًا للعناية الإلهيَّة، أنَّ الكنيسة المارونيَّة في لبنان: تُساعد حوالي 33.456 شخصًا بقيمةٍ ماليَّةٍ تُقدَّر بـ 71 مليار و 585 مليون ل.ل. أي حوالي 47.2 مليون دولار أميركيّ (بحسب سعر الصَّرف الرَّسمي) وتؤمِّن فرص عمل في مؤسَّساتها لـ 18.870 عائلةً يتقاضون سنويًّا 430 مليار و 73 مليون ل.ل. / أي 283.8 مليون دولار أميركيّ. (معدَّل الرَّاتب 1253 $ شهريًّا)".

وشدد على أن "الكنيسة منذ تأسيسها وبِحُكم رسالتها الموكولة إليها مِن المسيح الرَّبّ تُعنَى بثلاثةٍ متكاملةٍ غير منقسمة: الكرازة بالإنجيل (Kerygma)، وتقديس النُّفوس بنعمة الأسرار (Liturgia)، وخدمة المحبَّة (Diaconia). وتوزَّعَت خدمة المحبَّة هذه بين مؤسَّساتٍ تربويَّةٍ واستشفائيَّةٍ واجتماعيَّةٍ وإنسانيَّةٍ، بحسَب حاجات المكان والزَّمان واليوم، إذ تواصِلُ كنيستنا المارونيَّة هذه الخدمة ترَى نفسَها أمام واجبٍ ثقيلٍ تجاه الفقراء والمعوِزين الذين يتزايد عددهم بسبب الأزمة الاقتصاديَّة والماليَّة والمعيشيَّة الخانقة، وبسبب الشَّلل الذي أوقعَه فيروس كورونا عندنا وفي جميع دول الكرة الأرضيَّة".

 

وأشار الى أن "إجتماعُنا يتزامن مع الاجتماع المنعقِد الآن في القصر الجمهوريّ لتدارس الخطَّة الإقتصاديَّة الانقاذيَّة التي وضعَتْها الحكومة نأمَل له النَّجاح، فتكون الدَّولة والكنيسة تعملان معًا للخير العامّ وخير المواطنين، كلُّ واحدةٍ في قطاع عملها ووسائلها"، سائلاً الله أن "يبارك اجتماعنا واجتماع القصر الجمهوريّ لمجده تعالى وخير لبنان وشعبه".

المصدر : وكالات