فلسطينيات >داخل فلسطين
الأحمد: كل الاتفاقات ستكون لاغية حال تنفيذ قرار الضم
الأحمد: كل الاتفاقات ستكون لاغية حال تنفيذ قرار الضم ‎الاثنين 11 أيار 2020 10:38 ص
الأحمد: كل الاتفاقات ستكون لاغية حال تنفيذ قرار الضم

جنوبيات

قال عضو اللجنتين التنفيذية لمنظمة التحرير، والمركزية لحركة فتح، عزام الأحمد، إنّ اجتماع اللجنة التنفيذية المقرّر عقده يوم الخميس المقبل برئاسة محمود عباس يؤكد أنّ كل الاتفاقات مع الاحتلال والادارة الأميركية ستكون لاغية حال تم تنفيذ قرار الضم الاسرائيلي.
وأوضح الأحمد، في تصريحات لإذاعة "صوت فلسطين" الرسمية، أنّ يوم الخميس المقبل "ربما يشكل مرحلة جديدة"، داعيًا إلى توحيد الجهود للتصدي لقرار الضمّ الاسرائيلي ومنع تنفيذه.
وبيّن أنّ الرئيس عباس طلب تشكيل لجنة من اللجنتين التنفيذية للمنظمة، والمركزية لفتح "لمتابعة تنفيذ الرد على قرارات الضم، باعتبار أن القرار سيكون له تبعات كبيرة اقتصادية وسياسية وأمنية"، مبينًا أنّ اللجنة المشكّلة سترفع توصياتها للتنفيذية لاعتمادها.
وذكر أنّ اللجنة المشكلة ستجتمع بداية الاسبوع لبحث الخطوات التي سيتمّ اتخاذها، مشددا على ضرورة الجهوزية الكاملة قبل يوم الأربعاء حيث من المقرر ان تقدم حكومة الاحتلال برنامجها للكنيست والذي يقوم على إعلان الضمّ باتفاق بين نتنياهو وغانتس، وآخرين من الأحزاب اليمينية المتطرفة.
وشدّد الأحمد على أنّه "في اليوم التالي لقرار الضمّ فإن كل الاتفاقيات مع إسرائيل ستصبح لاغية"، محمّلًا الولايات المتحدة المسؤولية عن تصرفات نتنياهو وقراراته التي من المتوقع تنفيذها بتحريض أمريكي وتنكّر لكل قرارات الشرعية الدولية.
واعتبر عضو اللجنتين التنفيذية لمنظمة التحرير والمركزية لحركة "فتح" أنّ قرار الضمّ الإسرائيلي يعني "القضاء بضربة كاملة على أي امكانية لإنجاح أية مفاوضات لتجسيد قيام الدولة الفلسطينية".

المصدر :