عام >عام
"آخر بدعة في الديمقراطية التوافقية اللبنانية"
"آخر بدعة في الديمقراطية التوافقية اللبنانية" ‎الأحد 31 أيار 2020 14:05 م
"آخر بدعة في الديمقراطية التوافقية اللبنانية"

د. طلال حمود

"آخر بدعة في الديمقراطية التوافقية اللبنانية" :

وهي من اجمل وابشع ما سمعت ( وما اضحكني وابماني على لبنان لدرجة الجنون البارحة) هو ما حُكي في كل وسائل الإعلام عن المحاصصة في قانون العفو العام بحيث ان القانون فُصّل لإرضاء المرجعيات في المذاهب الثلاثة الكبرى على الشكل التالي:
الطائفة السنة الكريمة : عفو عن المُدانين بالإرهاب والإعتداء على الجيش...
الشيعة: الجرائم والمخدرات...
المسيحيين العملاء والفاريين الى اسرائيل والمتعاونين معها والقابعين فيها....!
وهنا تسأل نفسك وتضحك من اعماق اعماق اعماقك كيف بدك تركّب دولة ثلثها تجار مخدرات ومجرمين وثلثها ارهابيين وثلثها عملاء ومتعاونين مع الكيان الغاصب.
وهنا تذكرت اغنية زياد: قوم فوت نام... وصير حلام انو بلدنا صارت بلد....هيذي بلد لأ مش بلد... هو قرطة عالم مجموعين..،
هذه حقيقة مزرعة اذا ما قلنا اكتر...

المصدر :