عام >عام
المفتي سوسان التقى وفد المستقبل الجنوب: الوضع بلبنان يتعزز بتحقيق كرامة الإنسان فيه حمود: على الحكومة إيجاد الحلول للأزمات
المفتي سوسان التقى وفد المستقبل الجنوب: الوضع بلبنان يتعزز بتحقيق كرامة الإنسان فيه حمود: على الحكومة إيجاد الحلول للأزمات ‎الثلاثاء 2 حزيران 2020 17:11 م
المفتي سوسان التقى وفد المستقبل الجنوب: الوضع بلبنان يتعزز بتحقيق كرامة الإنسان فيه حمود: على الحكومة إيجاد الحلول للأزمات

جنوبيات

 

 استقبل مفتي صيدا واقضيتها الشيخ سليم سوسان في مكتبه في المدينة وفدا من " تيار المستقبل" تقدمه منسق عام الجنوب الدكتور ناصر حمود واعضاء مكتب المنسقية، وجرى خلال اللقاء، حسب بيان صدر، "التداول في الأوضاع العامة وشؤون صيداوية".

وقال سوسان اثر اللقاء: "كانت فرصة للتداول حول الشأن المحلي الصيداوي والقضايا المطلبية الملحة على اكثر من صعيد، تربويا ومعيشيا وحياتيا وخدماتيا، خاصة ونحن على ابواب فصل الصيف وضرورة ان يولي المعنيون هذه القضايا الأولوية والاهتمام اللازمين وان لا تتكرر أزمتا الماء والكهرباء في المدينة كما يجري مع بداية وخلال كل صيف".

اضاف: "كانت فرصة للتداول في الشأن المحلي اللبناني والشأن المحيط بلبنان آملين ان يتعزز الوضع الوطني بتحقيق كرامة الإنسان في هذا البلد، كما كانت مناسبة لأن نتحدث بالخطوط العريضة لعام تربوي دراسي نتوقع ان يكون هناك كثير من الصعوبات ان لم تلب الحكومة اللبنانية الأمور التي تتطلبها مدينة صيدا ومدارسها".

حمود
وتحدث حمود بإسم الوفد فقال: "تداولنا في شؤون مدينة صيدا ان كان على الصعيد الاجتماعي او الاقتصادي او التربوي ايضا وكيفية التعاطي مع هذه الأمور بالاضافة الى القضايا الحياتية الملحة لا سيما المياه والكهرباء، فكيف للناس ان تتحمل في ظل هذه الظروف الصعبة مضافا اليها حرمانهم من ابسط حقوقهم في الخدمات الأساسية. لذلك كانت جولتنا التي بدأناها بالأمس من بلدية صيدا من اجل متابعة هذه المواضيع وايجاد الحلول لمساعدة اهلنا في صيدا لتخطي هذه الضائقة المخيفة".

واضاف: "نرى انه على الحكومة ان تأخذ دورها بإيجاد الحلول للأزمات المعيشية والحياتية ومساعدة المواطن وهي حتى الآن لم تضطلع بهذا الدور فلا حلول في موضوع الكهرباء او المياه ولا بالموضوع الاقتصادي الذي اصبح مخيفا، ولم تعد القدرة الشرائية للمواطن كما كانت بالسابق، كما أن الاقتصاد ما قبل كورونا كان ضعيفا ومع كورونا زاد الوضع سوءا، حتى الدول المتقدمة تراجع اقتصادها، فكيف بلبنان؟. لذلك يجب ان يكون هناك جهد ليس فقط مضاعفا بل اكثر بكثير لمساعدة المواطن اللبناني على تخطي هذه المرحلة الصعبة على امل ان يتحسن الوضع العالمي وينعكس ايجابا على لبنان".

المصدر :