لبنانيات >أخبار لبنانية
السيد حسن نصرالله: التوجه شرقاً لا يعني أن ندير ظهرنا للغرب... وماذا قال للسفيرة الاميركية؟
السيد حسن نصرالله: التوجه شرقاً لا يعني أن ندير ظهرنا للغرب... وماذا قال للسفيرة الاميركية؟ ‎الثلاثاء 7 تموز 2020 23:21 م
السيد حسن نصرالله: التوجه شرقاً لا يعني أن ندير ظهرنا للغرب... وماذا قال للسفيرة الاميركية؟

جنوبيات

أوضح الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله موضوع الاتجاه شرقاً، قائلاً: "عندما تحصل انهيارات معينة تداعيتها ستلحق بالجميع والوضع الحالي يحتاج الى عقول وتعاون وجهود الجميع والاخلاص، وعندما طرحنا التوجه شرقاً كنت واضحاً بأن هذا لا يعني أن ندير ظهرنا للغرب وقلت علينا ان ننفتح على الجميع الا اسرائيل".

وشرح: " لم يطرح أي أحد تغيير وجه لبنان الحضاري وسمعت البعض يقول أننا نريد تحويل لبنان الى النموذج الايراني ولكن ايضا نحن لم نقل ذلك".

ونصح نصرالله بعدم اختيار طريق واحد والوقوف عليه، واعطى مثالاً على ذلك: "لا يمكن انتظار التفاوض مع صندوق النقد الدولي من دون البحث عن خيارات أخرى في الوقت نفسه إذ ان التفاوض قد يأخذ وقتاً أو يفشل ومن هنا أتت فكرة التوجه شرقاً".

وأشار الى أن "العراق فرصة عظيمة للبنان وردة الفعل الاميركية الغاضبة دليل على أن الخيار الصيني هو مفيد وفائدة المنهجية في هذا النوع من العمل أي الانفتاح على العراق والصين وايران وبلدان أخرى تعني وجود حراك واعطاء الامل للبنانيين وتبعث برسالة قوية للاميركي وغيره وكل من يريد محاصرة لبنان أن البلد لديه خيارات ومسارات أخرى".

وفي السياق، قال نصرالله: "التدخلات الاميركية فاضحة ومكشوفة مع حركة تحريض اللبنانيين على بعضهم البعض"، وسأل: "ما علاقة السفيرة الاميركية بالتعيينات المالية وبمصير الحكومة وهوية الحكومة المقبلة المفترضة؟ وماذا عن مهاجمة السفيرة لفريق لبناني وازن؟"

وتوجه نصرالله للسفيرة الاميركية بالقول: "أتمنى عدم "التنظير علينا" بالحرية والسيادة وحقوق الانسان لانك تمثلين دولة تقوم بالحروب وتهجير الشعوب وارتكاب القتل والنهب ودعم الارهاب لذلك "احترمي حالك" وتوقفي عند هذا الحدّ".

وأضاف: "سياسة الخناق والحصار والعقوبات وفرض الخيارات التي تتبعها أميركا لن تضعف حزب الله بل ستقويه ولا تعاقبوا كل الشعب اللبناني".

في سياق متصل، وللخروج من الأزمة الحالية، دعا نصرالله الى نهضة زراعية وصناعية، وقال: "نحن بلد مستهلك واليوم فرصة للتحول الى بلد منتج وهنا يوجد مسؤولية على الدولة اللبنانية لإحياء القطاعين الزراعي والصناعي والمساعدة على تصريف الانتاج كي لا يقع البلد وعلى الشعب مسؤولية بأخذ القرار بالبدء بالزراعة والتصنيع".

وتوجه الى اللبنانيين طالباً منهم "خوض معركة احياء القطاعين الزراعي والصناعي كشرط اساسي للاستمرار والصمود"، مشيراً الى أن حزب الله قرر أن يكون بقلب هذه المواجهة والمعركة".

المصدر :