عام >عام
مقدمات نشرات الاخبار المسائية ليوم الاربعاء 8-7-2020
مقدمات نشرات الاخبار المسائية ليوم الاربعاء 8-7-2020 ‎الأربعاء 8 تموز 2020 23:47 م
مقدمات نشرات الاخبار المسائية ليوم الاربعاء 8-7-2020


* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون لبنان"

غداة خطاب الامين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله الذي شن فيه هجوما واسعا على الولايات المتحدة الاميركية وسفيرتها في لبنان، حط في بيروت اليوم قائد القيادة الوسطى الأميركية الجنرال كينيث ماكينزي في زيارة تحمل عدة رسائل مؤكدا على الشراكة القوية بين الولايات المتحدة والجيش اللبناني..

زيارة ماكنزي تزامنت مع وصول "قاسم تاج الدين" الى بيروت بعدما كان معتقلا في الولايات المتحدة التي اعلنت وزارة خارجيتها ان العقوبات ستطال أي أميركي يتعامل مع "قاسم تاج الدين"، مؤكدة معارضة الإفراج عنه، إلا انها اكدت احترام قرار المحكمة..

وفيما كان ماكينزي يجول على المسؤولين اللبنانيين مؤكدا على اهمية الحفاظ على أمن واستقرار لبنان وسيادته جدد وزير الخارجية مايك بومبيو هجومه على حزب الله مكررا وصفه بالمنظمة الإرهابية داعيا كل الدول لتصنيفه إرهابيا وقال إن بلاده ستساعد لبنان للخروج من أزمته ولا تقبل أن يتحول لبنان دولة تابعة لإيران معلنا مواصلة الضغط على حزب الله ودعم اللبنانيين للحصول على حكومة نزيهة.

أما في المشهد الداخلي فسجلت زيارة لافتة للرئيس الحريري للمطران عودة قال بعدها لن تروني في السراي..
كما برزت مطالبة رئيس الجمهورية المجلس الدستوري، بإبطال قانون آلية التعيينات لمخالفته للدستور وقد علق جعجع على المراجعة بالقول ما ليس دستوريا السلاح خارج الدولة والفساد داخل الدولة..
على اي حال يعقد مجلس الوزراء جلسة جديدة في السراي غدا يستكمل فيها البحث في البنود التي لم يحسمها امس..
يبقى ان نشير الى ان عداد كورونا سجل اليوم ارتفاعا في عدد الاصابات بلغ تسعا وثلاثين إصابة، أربع وعشرون حالة منها لمقيمين، وخمس عشرة لوافدين.


==================

 

* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون ال بي سي"

على وقع مناشدة البطريرك الماروني رئيس الجمهورية العمل على ما اسماه فك الحصار عن الشرعية، ومطالبة البطريرك الراعي الامم المتحدة بالعمل على إعادة تثبيت استقلالِ لبنان ووحدته، وإعلانِ حياده، وبعد ساعات من قول الامين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله ان ما اسماه الحصار الاميركي سيدفع لبنان لان يكون بالكامل في محور المقاومة او فريقها، اعلن وزير الخارجية الاميركي مايك بومبيو ، مواصلة الضغط على حزب الله، واقناع دول العالم بتصنيفه منظمة ارهابية، ومنعه من استيراد النفط الايراني الى لبنان، وجدد التمسك بالعمل على مساعدة الشعب اللبناني في بناء حكومة ناجحة .

في قراءة لكلام الامين العام لحزب الله، يبدو ان السيد نصر الله اراد توجيه رسائل الى الاميركيين، على وقع معلومات عن اجتماعات ديبلوماسية رفيعة المستوى، بحثت في تداعيات استمرار الخناق الاقتصادي والمالي الذي يتعرض له لبنان.

وفي هذا المجال، علمت ال lbci ان دولا غربية وعربية، بحثت هذا الموضوع، وانقسمت الاراء فيما بينها، بين من اعتبر ان استمرار الخناق سيؤدي الى انهيار حزب الله وخسارته نقاط قوته، وبين من اعتبر ان هذا الخناق سيفيد الحزب، الذي يعتبر الاكثر تماسكا في الداخل اللبناني، ما يؤدي الى سيطرته على البلاد .

وفيما لم يحسم النقاش بين هذه الدول، هل اراد حزب الله ان يقول للمعنيين بأن العودة الى الكباش في الملعب السياسي بعيدا عن الحصار قد تكون الحل، لا سيما ان الكل يعرف ان لا حلول في الافق، قبل الانتخابات الرئاسية الاميركية، في تشرين الثاني المقبل، وبعدها لكل حادث حديث .

هذا في قراءة كلام السيد نصر الله، اما في قراءة دعوة بكركي الى الحياد، فقد علمت ال lbci، ان البطريرك الراعي سينقل الى روما قريبا، مشروعا يعده عن حياد لبنان، وانه سبق وقدم memorandum عنه، لاكثر من جهة حول العالم ، وانه لن يتردد في طرح مشروع الحياد هذا ونقله الى كل المحافل الدولية تمهيدا للعمل عليه وتطبيقه، حسب مصادر بكركي .

في المقابل، يتساءل مصدر مطلع في بعبدا، عن اي حياد نتكلم ، وهل يكون هذا الحياد من جهة لبنان وحده ، وماذا عن الدول المجاورة وعلى رأسها اسرائيل ؟ فهل ستعترف بحيادنا هذا وهل لدينا قدرة فرضه على الاخرين ؟
المصدر اضاف : "هل نكون في حياد عن الصراع العربي الاسرائيلي ونحن جزء لا يتجزأ منه والعدو على حدودنا ؟
هل نكون في حياد عن سوريا، وماذا حينها عن ملف النازحين السوريين وعن قانون قيصر وعن الارهاب ؟
هل نلعب دور المتفرج على كل ما يجري حولنا في المنطقة ونحن نعرف ان الحل لن يكون الا دوليا واقليميا، ولماذا سنساهم بأن يأتي الحل على حسابنا، وربما على وقع صراع دموي في لبنان، لن ننجر اليه .

المصدر المطلع في بعبدا، ختم بالقول : "الخط الاحمر الوحيد هو الاستقرار الداخلي ومنع الفتنة، وتحت هذا العنوان كل شيء مقبول، فنحن، لن نقع في الفخ، تحت حجة حصار حزب الله .


==================

 

* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون ان بي ان"

نقولها دائما اشتدي يا أزمة تنفرجي الأزمة تشتد وتتمدد والدعاء عند كل طلوع فجر أن تنفرج ولكن من أين؟ حتى الآن كل الدروب مقفلة وما بتودي... والدرب الوحيد " إيللي بودي يؤخذنا إلى كباش سياسي يرتفع منسوبه يوما بعد يوم فوزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو وغداة كلام السيد حسن نصرالله يصف حزب الله بالمنظمة الإرهابية ويدعو كل الدول لتصنيفه هكذا معلنا أن بلاده تحاول منع إيران بيع النفط الخام لحزب الله ويؤكد أن واشنطن ستفعل كل ما بوسعها لتفعيل العقوبات ضد عناصر حزب الله والمفارقة أنه وعد بمساعدة لبنان على الخروج من أزمته على قاعدة عدم القبول بتحويله دولة تابعة لإيران.

بومبيو أعلن الموقف هذا فيما كان قائد المنطقة الوسطى في الجيش الأميركي يجول في بيروت على رأس وفد عسكري أميركي رفيع المستوى متنقلا بين بعبدا وعين التينة والسراي ومؤكدا إستمرار الدعم الأميركي للجيش اللبناني.

الوفد الأميركي العسكري استقبل عند المطار بتظاهرة رافضة لإحياء ذكرى تفجير المارينز ليقتصر الأمر على محطة قصيرة عند النصب التذكاري للجنود الاميركيين.

واليوم كذلك وصل إلى بيروت رجل الأعمال اللبناني قاسم تاج الدين بعد إفراج السلطات الأميركية عنه إثر إصباته بفيروس كورونا واللافت أن الخارجية الأميركية انتقدت الإفراج وأبقت تاج الدين على لائحة العقوبات.

وعقوبة العتمة على اللبنانيين باقية فشمعة التعيينات في مجلس إدارة كهرباء لبنان المستحقة منذ 2002 على أهميتها لم تبدد العتمة لأن الكهرباء لا تضاء بالأشخاص بل بقرار جدي وجذري بحل الأزمة وحاليا تحتاج إلى الفيول الذي لم يصل منه إلى المكيول سوى نوعية GRADE B الصالحة للبواخر والمعامل التي تعمل على المولدات العكسية أما المعامل الكبرى اليت يفترض أن تعيد التغذية إلى ما كانت عليه فتحتاج إلى فيول من نوع GRADE A و GAZOIL وهذا لن يتأمن قبل عشرة أيام.
شمعة أخرى في عتمة التشاؤم أضاءها رئيس مجلس النواب نبيه بري بفعل الإرتياح لما سمعه من السفير الكويتي الذي أكد أن بلاده لن تترك لبنان لوحده في هذه المحنة بعيدا عن المسائل السياسية والخلافات بشأنها ولأن عين التينة منصة منفتحة على الجميع لن يسمح رئيس المجلس للمتضررين بزعزعة ركائز التفاهم مع رئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل قائلا : ماحدا يفوت بيناتنا.
لكن بين الحريري والحكومة فات كثير لأن الجورة كبرت بحسب ما أعلن الحريري من دارة المطران عودة مؤكدا أنه لا يسعى للعودة.


===================

 

* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون أم تي في"

في السجل العقاري في بعبدا تقنين الكهرباء حرم المواطنين والمحامين إجراء معاملاتهم إلا بشق النفس. في الدوائر العقارية في جونية لا حبر ولا ورق لطبع المستندات والخرائط، ما جعل المواطنين يبذلون جهودا شاقة لإنجاز ما يريدون. على الطرقات وفي الشوارع في كل لبنان تقرييا لا إشارات سير، فيما السيارات تتزاحم وتتسابق على أحقية المرور. في المحطات والمحال التجارية أسعار البنزين والمازوت والغاز إرتفعت بين 500 و2000 ليرة.

إنها اليوميات الصعبة في بلد يعاني نتائج السياسات الفاشلة والسياسيين الفاسدين المنفصلين عن الواقع. والهموم المعيشية الظاهرة لم تمنع الإتفاقات السرية وصفقات تحت الطاولة العابرة للمحيطات. فبعد أقل من أربعة أشهر على إطلاق سراح عامر الفاخوري وتهريبه بمروحية في وضح النهار إلى واشنطن، عاد اليوم إلى لبنان "قاسم تاج الدين" قبل ان ينهي محكوميته في أميركا. فهل ما حصل اليوم هو استكمال لما حصل قبل أربعة اشهر، وخصوصا أن اطلاق الفاخوري لم يواجه وقتها بموقف جذري واضح من قوى الممانعة في لبنان؟ وهل التفاهمات ذات البعد الإيراني - الأميركي ستبقى تفاهمات أمنية، أم هي البداية فقط وستلحقها تفاهمات سياسية ؟

في المحليات السياسية خبران لافتان. الاول من واشنطن حيث أكد وزير الخارجية الاميركية مايك بومبيو ان اميركا تدعم اللبنانيين للحصول على حكومة نزيهة. فهل يعني هذا عودة الولايات المتحدة الى ممارسة ضغوطها لتغيير الحكومة الحالية؟ الخبر الثاني من بعبدا، حيث طالب رئيس الجمهورية المجلس الدستوري بإبطال قانون يتعلق بتحديد آلية التعيين في الفئة الاولى في الادارات العامة والمراكز العليا.

طبعا من حق رئيس الجمهورية ان يبطل قانونا. لكن، في السياسة والادارة، هل طلب ابطال قانون آلية التعيين في هذه المرحلة مناسب للبنان؟ فالعالم يضعنا تحت المجهر ويطالب الحكومة باصلاحات تخرج الادارة اللبنانية من دائرة المحاصصة والتبعية والمحسوبية. فهل بالطعن بقانون آلية التعيين نقدم صورة ايجابية للمجتمع الدولي والجهات المانحة؟ اكثر من ذلك الشباب اللبناني يشكو دائما من ان الشباب الحزبيين او المقربين من احزاب وشخصيات يستأثرون بمعظم المراكز والمناصب، لأن السياسيين يريدون في الادارات والمراكز العليا ازلاما لا اشخاصا مستقلين. افلا يدرك رئيس الجمهورية انه بالطعن بقانون الالية يمكن ان يدخل اليأس الى شباب لبنان اكثر، بحيث يفقدون اي امل في مستقبلهم، بقدر ما باتوا فاقدي الامل بحاضرهم؟


====================

 

* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون او تي في"

الاصلاح ثم الاصلاح فالاصلاح.

ثلاثية جديدة باتت تتصدر السنة معظم السياسيين اللبنانيين هذه الايام، خصوصا اولئك الذين كانت عرقلة الاصلاح "شغلتهم وعملتهم" منذ عام 2008 على الاقل، بعدما عاثوا فسادا في جميع مكامن الدولة منذ ثلاثين سنة، ولا يزالون... وهم في المناسبة لا يقتصرون على طائفة او مذهب او منطقة او حزب او تيار، بل تغطي ممارساتهم كل الطيف اللبناني.

الاصلاح ثم الاصلاح فالاصلاح. شعار ممتاز. لكن، اذا سلمنا جدلا ان جميع من ينطقون به اليوم انما يفعلون ذلك عن حسن نية، بعدما اقتنعوا ان الامر بات حتميا، ولا مفر منه، بعدما وصلنا الى الانهيار، فمن يا ترى هو الذي يعرقل الاصلاح اليوم ويمنع السير به بشكل متواصل يعيد الثقة، بعيدا من العدم الذي يثير الشكوك ويزيد الخيبة؟

هذا هو السؤال الكبير.

سؤال يطرحه جميع الناس وهم يشعرون في اعماقهم مثلا ان هناك من لا يريد التدقيق المركز للحسابات، الذي يطالب به رئيس الجمهورية، ليس من اليوم، بل منذ كان رئيسا لتكتل التغيير والاصلاح.

سؤال يكرره جميع الناس، وهم مدركون في قرارة انفسهم انهم يشاهدون مسرحية، ابطالها جميع حديثي النعمة في مطلب الاصلاح، وضحيتها الصادقون في طرحهم، الذين يشهد تاريخهم لهم وليس عليهم، والذين يحاول البعض المعروف اليوم ان يحملهم تبعات افعالهم القذرة، مع انهم وحدهم، او من القلائل، الذين لم تلوث ايديهم بالجرائم، واخرها الفساد.

وفيما يتفرج اللبنانيون على التمثيلية المحلية، الفيلم الاميركي الطويل مستمر. واخر مشاهده اليوم، فيما كان قائد المنطقة الاميركية الوسطى يجول على المسؤولين تحت عنواني الاستقرار ودعم الجيش، مؤتمر صحافي ناري لوزير الخارجية الاميركية مايك بومبيو دعا فيه جميع الدول لتصنيف حزب الله كمنظمة إرهابية.

وقال بومبيو: سنساعد لبنان للخروج من الأزمة، لكن لا نقبل بأن يتحول دولة تابعة لإيران، مشددا على أننا سنواصل الضغط على حزب الله، وندعم اللبنانيين للحصول على حكومة نزيهة، على حد تعبيره.


===================

 

* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون المنار"

توعد مايك بومبيو وسفيرته في بيروت، وحتى مرساله العسكري "كينيث ماكنزي" بسني قحط لبنانية، فزرع عزيز المقاومة وسيدها سنابل الامل في بيادر شعبه ووطنه، واحال رؤاهم الى اضغاث احلام، واعدا بانموذج جديد من اهراءات النصر التي لا تنضب، والتي أكل منها خصومه اللبنانيون كما محبوه، وما جاعوا معه ابدا..

فما قدمه سيد المقاومة السيد حسن نصر الله من مقاربات، وما اطلقه من معركة اجتماعية ومقاومة زراعية صناعية ضد حرب التجويع الاميركية سيزهر في ربوع الوطن خيارات، وسيسقى زرعه عرقا ودما، لكي لا يراق ماء وجه الوطن، ولكي يبقى شعبه عزيزا، يأكل من زرعه ويلبس من نسجه، ويغزل مع خيوط كل شمس بداية حكاية النصر الجديد..

ليس شعرا ما قاله السيد ولا امنيات، وانما خارطة طريق اربكت الاميركي والصهيوني واتباعهما ولا تزال ولا يزال الاميركي يؤكد يوما بعد يوم غلوه في محاربة اللبنانيين، وقطعه الطريق على لقمة عيشهم ببلطجة سياسية قل نظيرها، فيما لا يزال المصابون بالعمى السياسي ينظرون اليه بلهفة التبعية، تحركهم الغرائز والاحقاد وهم يساهمون يتدمير بلدهم مع سيدهم .

لم يات قائد المنطقة الوسطى في الجيش الاميركي فاتحا الى لبنان، بل حاملا كعادته رسائل مغمسة بالنكهة الاسرائيلية، فجال بين المقرات الرسمية، من بعبدا الى عين التينة، ثم دخل السراي الحكومي كأول زائر اميركي للقاء الرئيس حسان دياب، بالتزامن مع غارات سياسية شنها وزير خارجية بلاده مايك بومبيو على حكومة دياب، ومفجرا غضبه بل حقده بالشعب اللبناني، معلنا بكل صلافة منع النفط الايراني والمساعدات عن لبنان.

ولأن الساعد اللبناني عصي على الاستعطاء، كانت صرخة حملها لبنانيون شرفاء سمعها ماكنزي جيدا وكان صداها اقوى من كل الاصوات، لبنانيون ولبنانيات شرفاء رفضوا قدوم الزائر للرقص على اوجاعهم، فابلغوه بأن لا مكان لحقده في لبنان، وانه سيخسر وحلفاؤه كما خسروا في كل النزالات وبمنزلة الرسالة المتعددة الابعاد، كانت معاهدة الدفاع الشامل والمشترك السورية الايرانية، الموقعة بين جيشي البلدين، بوقع مدو في المضمون والتوقيت..


=====================

 

* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون الجديد"

يوم أميركي طويل انتشر ساحلا وقصرا وعند أبواب المطار الذي استقبل قاسم تاج الدين مفرجا عنه بموجب فدية مالية دفعها الى خاطفيه الأميركيين فعن خمسين مليون دولار وثلاث سنوات سجن عاد تاج الدين إلى بيروت بعد اختطافه من المغرب وهو لم يشأ الاعتراف بأنه كان جزءا من أي صفقة تبادل، غير أن الروابط بالصفقات سواء مع عامر الفاخوري أو نزار زكا وغير ذلك من الملفات الايرانية الأميركية لا تزال غامضة، لكن الخارجية الأميركية أبقته على لائحة العقوبات التي ستطال أي أميركي يتعامل معه.

واللائحة على حزب الله بالجملة نقحها وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو اليوم قائلا إننا نقوم بما في وسعنا لتمتين العقوبات ضد شخصيات إرهابية تنتمي إلى الحزب ونحن مستمرون في قناعتنا في أنهم يشكلون خطرا كبيرا على الغرب، لا سيما إسرائيل وسلوكهم يؤشر إلى ذلك محرما على الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله التعامل النفطي مع إيران، لكن العلامة الفارقة هذه المرة في كلام بومبيو إشارته إلى مساعدة شعب لبنان على بناء حكومة ناحجة، منوها بسعي لبنان لإجراء إصلاحات وإلى أن يترجم هذا الدعم على الأرض.

فإن مطار بيروت الذي استقبل رجل الأعمال اللبناني بلا أعلام كان محيطه يحشد لتظاهرة نظمها مناصرون لحزب الله ضد قائد المنطقة الوسطى في الجيش الأميركي كينث فرانكلين ماكنزي وربطت هذه التظاهرة برفض احتفال كان سيقيمه الاميركيون لإحياء ذكرى قتلى المارينز عام ثلاثة وثمانين، غير أن السفارة الأميركية أشارت الى أنها لم تكن تعتزم إقامة احتفال من هذا النوع قرب المطار، وأن في جدول زيارة الجنرال ماكنزي محطة قصيرة عند النصب التذكاري في السفارة تكريما لأولئك الذين لقوا حتفهم في خدمة بلادهم.

وقد جال ماكنزي على المراجع السياسية والقيادات العسكرية والأمنية مجددا من قصر بعبدا أهمية الحفاظ على أمن لبنان واستقراره وسيادته، وشدد على الشراكة القوية بين الولايات المتحدة والجيش اللبناني فتحت القيادة الوسطى الاميركية جرحها في بيروت واستعادت ذكرى أصبح موقعها مجاورا للكوستا برافا الذي ارتفع صيتا ورائحة على مر السنوات.

والروائح اللبنانية تنتشر بحرا وعلى بر إداري ايضا من خلال التعيينات التي تعود الى طاولة مجلس الوزراء غدا، وما أقدمت عليه حكومة حسان دياب من " سلة تعيينات " غذائية لاصحاب النفوذ السياسي كان كافيا لاستشراف الدفعات المقبلة التي تتقدم فيها وجبات المحاصصة الوقحة على أي معايير وآليات.

ومن دمر القطاع العام، عاد ليدير القطاع العام في توزيع سياسي حزبي طائفي مكتمل المعالم، حتى إن من وصل الى مجلس كهرباء لبنان كان " الطش " في طائفته لعدم توافر الأفضل، وتستكمل الحكومة هذه الآلية غدا في ثلاثة أسماء للمفتشين القضاة تم تجهيزهم مسبقا من قبل وزيرة العدل ، ولاحقا تستتبع الالية في هيئة ناظمة ومنظمة على الساعة السياسية.

أما الالية الصادرة بقانون عن مجلس النواب فقد تقدم رئيس الجمهورية ميشال عون بطعن حيالها امام المجلس الدستوري. وهذا الدستوري من ذاك الشبل السياسي قضاته العشرة معيينون بحسب التوزيع الطائفي وسوف يحكمون بالعدل الحزبي، ولن يفاجأ الرأي العام اللبناني غدا في أن المجلس الدستوري قد استجاب لما يطلبه السياسيون .

 

المصدر : وكالات