عربيات ودوليات >أخبار دولية
واشنطن تبيع السعودية أسلحة بـ 1.15 مليار دولار والتحالف عاود غاراته الجوية على اليمن
واشنطن تبيع السعودية أسلحة بـ 1.15 مليار دولار والتحالف عاود غاراته الجوية على اليمن ‎الأربعاء 10 آب 2016 12:17 م
واشنطن تبيع السعودية أسلحة بـ 1.15 مليار دولار والتحالف عاود غاراته الجوية على اليمن
موظف يسير وسط معمل للغذاء دمر في غارة جوية للتحالف على صنعاء أمس. (رويترز)


 

علنت وزارة الدفاع الأميركية "البنتاغون" أمس أن وزارة الخارجية الأميركية وافقت على بيع محتمل لعتاد عسكري بقيمة 1.15 مليار دولار للمملكة العربية السعودية يشمل أكثر من 130 دبابة "أبرامز" و20 مدرعة.

وتمت الموافقة على بيع العتاد الخاص بالقوات البرية وقت تقود السعودية تحالفا عسكرياً لدعم القوات اليمنية الموالية لحكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي التي تحاول طرد قوات الحوثيين الموالين لإيران من العاصمة صنعاء.
وقالت وكالة التعاون الأمني الدفاعي التي تشرف على مبيعات الأسلحة للخارج إن الصفقة ستساهم في تعزيز الأمن القومي للولايات المتحدة من خلال تحسين أمن شريك إقليمي. وأضافت أن شركة "جنرال دايناميكس" ستكون المتعاقد الرئيسي.
واوضحت في إخطار لأعضاء الكونغرس نشر في موقعها الإلكتروني أن "هذه الصفقة ستعزز قدرات القوات البرية السعودية في العمليات مع القوات الأميركية وتدل على التزام الولايات المتحدة أمن السعودية وتحديث قواتها المسلحة".
وأمام أعضاء الكونغرس 30 يوماً لمنع الصفقة، غير أن إجراء كهذا يندر اتخاذه.
وأمس، روى سكان إن 13 شخصاً على الأقل قتلوا في أولى الغارات الجوية للتحالف العسكري الذي تقوده السعودية في خمسة أشهر، بينما أبدى الأمين العام للأمم المتحدة بان كي- مون قلقه من تصاعد القتال.
واحتدم القتال منذ ختام محادثات السلام التي ترعاها الأمم المتحدة بين الحوثيين المدعومين من قوات موالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح والحكومة المعترف بها دولياً السبت الماضي من دون التوصل الى اتفاق.
وقال الناطق باسم الامم المتحدة فرحان حق في بيان: "الواضح على كل حال أن التصعيد في القتال يفاقم الموقف الإنساني المريع وأوضاع حقوق الإنسان ومعاناة الشعب اليمني".

المصدر :