عام >عام
«كيلو واحد لأبو العيلة» وسعر اللحمة في صيدا إلى انخفاض
القصّابون يعتصمون: أقفلوا المسلخ أو عاملونا جميعاً سواسية
«كيلو واحد لأبو العيلة» وسعر اللحمة في صيدا إلى انخفاض ‎الأربعاء 15 تموز 2020 09:00 ص
«كيلو واحد لأبو العيلة» وسعر اللحمة في صيدا إلى انخفاض
القصّابون الصيداويون معتصمون أمام البلدية احتجاجاً على ما وصفوه بالتمييز

صيدا - ثريا حسن زعيتر:

على أثر تلقيهم الدعم من محال الصيرفة من (الفئة أ) في عاصمة الجنوب مدينة صيدا، ما أدى إلى شراء اللحم بحسب تسعيرة الصرف الرسمي للدولار أي 3900 ليرة، استعاد عدد من الملاحم في المدينة حركة البيع والشراء المعهودة، ورفعوا على الأبواب لافتات كبيرة، كُتِبَ عليها «كيلو لحم العجل 30 ألف ليرة مدعوم من شركة القطب على سعر الصرف الرسمي».

هذه الخطوة لاقت استحسان المواطنين، ودفعتهم للإقبال على شراء اللحم من جديد، بعدما توقف عدد كبير منهم لا سيما ذوي الدخل المحدود عن شرائها، نتيجة لتجاوز سعر الكيلو الـ60 ألف ليرة، نتيجة تفلّت سعر صرف الدولار في السوق السوداء، الامر الذي دفع بالعديد من القصّابين الى اقفال محالهم بشكل نهائي او مؤقتاً أو حتى إشعار آخر، والامر نفسه انعكس بطبيعة الحال على المطاعم والسناك التي تعتمد في اطباقها على تقديم اللحوم.

ولفت أحد القصابين إلى أنّه قرّر بيع المواطنين كيلو واحد فقط للعائلة، حتى يتمكّن الجميع من شراء اللحم، ويكون متاحا لجميع المواطنين، مشيرا الى أنه من غير المعقول ان يبتاع احدهم اكثر من 5 كلغ من اللحم ويقوم بتخزينها في حين لا يجد مواطن آخر حاجته من اللحمة.

اعتصام القصابين

على الأثر، نفّذ أصحاب الملاحم أمس، اعتصاما أمام بلدية صيدا احتجاجا على «دعم بعض محال اللحوم والجزارة من قِبل شركات الصيرفة (فئة أ) بواسطة مصرف لبنان، بعدما تقدّم صاحب كل منها بورقة صادرة من مختار المحلة تثبت أنّه يملك محلاً لبيع اللحوم، ويبرز معها بطاقة هويته»، بحسب اصحاب الملاحم.

واستنكر القصابون هذا الإجراء، مطالبين رئيس بلدية صيدا المهندس محمد السعودي بـ»إقفال المسلخ، لأن ما يحصل ظلم بحقنا»، كما طالبوا بـ»توحيد سعر صرف الدولار مقابل الليرة اللبنانية لشراء وبيع اللحوم بسعر موحد في كافة الملاحم في صيدا، إذ لا يجوز التعامل معنا بهذه الطريقة».

وأجرى أحد المعتصمين اتصالا بالسعودي الذي أبدى خلاله الأخير تجاوبه معهم، واعداً بتلبية مطلبهم وإقفال مسلخ صيدا.

المصدر : اللواء