فلسطينيات >الفلسطينيون في لبنان
الحملة الاهلية لنصرة فلسطين: تأليف الحكومة خطوة إيجابية لانهاء الفراغ وعملية نفق الحرية خرق نوعي للأمن الصهيوني
الحملة الاهلية لنصرة فلسطين: تأليف الحكومة خطوة إيجابية لانهاء الفراغ وعملية نفق الحرية خرق نوعي للأمن الصهيوني ‎الثلاثاء 14 أيلول 2021 16:54 م
الحملة الاهلية لنصرة فلسطين: تأليف الحكومة خطوة إيجابية لانهاء الفراغ وعملية نفق الحرية خرق نوعي للأمن الصهيوني


عقدت "الحملة الاهلية لنصرة فلسطين وقضايا الأمة" اجتماعها الدوري في "دار الندوة"، في حضور منسقها معن بشور والمقرر الدكتور ناصر حيدر والأعضاء.

استهل بشور الاجتماع بتوجيه التحية الى "أبطال عملية نفق الحرية الذين حققوا بعمليتهم النوعية الاستثنائية خرقا كبيرا في جدران الامن الصهيوني نفسه، وأكدوا تصميم هذا الشعب الفلسطيني البطل على مواجهة الاحتلال على رغم كل ما يواجهه من تحديات".

وأضاف: "نحن الآن نعيش الذكرى الـ28 لتوقيع اتفاق أوسلو المشؤوم الذي ظن كثيرون انه سيكون بداية لتصفية القضية الفلسطينية من دون ان يدركوا ان هذه القضية عصية على التصفية لوجود شعب جبار يحملها وأمة كبيرة تحتضنها واحرار في العالم يزدادون يوما بعد يوم دفاعا عنها".

بعد ذلك، تحدث كل من: ناصر اسعد (حركة "فتح")، مشهور عبد الحليم (حركة "حماس")، سالم وهبه (الانتفاضة الفلسطينية)، فؤاد ضاهر ("الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين")، خميس قطب ("الجبهة الديموقراطية لتحرير فلسطين")، حربي خليل ("حركة انصار الله)"، صالح شاتيلا ("جبهة النضال الشعبي الفلسطيني")، فأكدوا "وحدة الشعب الفلسطيني خلف مقاتليه الأبطال"، ورفضوا "مجمل الفبركات الإعلامية التي رافقت العملية، كما رافقت إعادة اعتقال بعض الاسرى"، وأشاروا الى ان "الهدف واضح هو بلبلة الصفوف والتشكيك في عظمة المقاومة الفلسطينية وايقاع الفتن بين أبناء الشعب الفلسطيني ، كتنظيمات ومناطق وعائلات".

وحمل المتحدثون جميعا "سلطات الاحتلال مسؤولية أي أذى يصيب الاسرى ابطال عملية "نفق الحرية" الذين أعيد اعتقالهم ومنهم القائد البطل زكريا الزبيدي الذي يتعرض لأقسى أنواع التعذيب بما يتطلب حمايته"، وشددوا على "ضرورة تحرك المنظمات الدولية من أجل اجبار العدو على التزام المواثيق والقوانين الدولية الخاصة بالاسرى في ظل الاحتلال"، وشددوا على "ضرورة السماح لمحامي الاسرى وعائلاتهم للقائهم".

ورأى المجتمعون في "المواجهات الواسعة التي تشهدها الأراضي الفلسطينية كلها، والسجون والمعتقلات الإسرائيلية بداية انتفاضة جديدة هي "انتفاضة الاسرى" التي تستكمل انتفاضات أخرى". ودعوا الى "أوسع تحرك شعبي عربي ودولي لمساندة الأسرى والضغط للأفراج عنهم".

وأكدوا ان "إعادة اعتقال أربعة من الأسرى الأبطال لا تعني أبدا عودة الهيبة الى الامن الصهيوني والسطوة الصهيونية"، محيين "استعداد قائد المقاومة اللبنانية الامين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصر الله، لاستقبال أي اسير متحرر يصل الى الأرض اللبنانية"، وحيوا "بلاغ كتائب عز الدين القسام الذي أكد ان أسماء ابطال عملية نفق الحرية ستكون في مقدم لائحة تبادل الاسرى".

وإذ حيا المجتمعون "مبادرة اللجنة اللبنانية الفلسطينية للأسرى المحررين بتنفيذ اعتصام امس امام مقر الأمم المتحدة"، دعوا "اهل طرابلس والشمال الى أوسع مشاركة في "خميس الاسرى التضامني رقم 226" الذي تقيمه اللجنة الوطنية للدفاع عن الاسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال بالتعاون مع "المنتدى القومي العربي" في الشمال في الثانية عشرة ظهر الخميس 16 أيلول في الندوة الشمالية".

وحيوا ايضا "وصول أول سفينة نفط إيرانية الى ميناء بانياس السوري، وما رافقها من زيارة وفد حكومي لبناني الى دمشق ولقاء وزاري عربي رباعي في عمان"، ورأوا في "هذه الخطوات التي بدأت مع اعلان السيد نصر الله عن مبادرته لكسر الحصار النفطي، تعبيرا عن قدرة لبنان على الصمود ومواجهة الحصار".

ورأوا في "الإجراءات المتخذة لتوزيع الهبة النفطية المشكورة من الجمهورية الإسلامية الإيرانية و"حزب الله"، والتسهيلات التي قامت بها القيادة السورية، تأكيدا لوحدة قوى المقاومة في مواجهة التحديات، وان كسر الحصار النفطي على لبنان كان ثلاثي الأبعاد لأنه ساهم في كسر جزئي للحصار على سوريا وايران". وشددوا على "ضرورة حماية هذا الإنجاز من حيتان الفساد والاحتكار المتربصين بلقمة عيش المواطن".

ورحب المجتمعون بـ"نتائج اعمال الملتقى العربي "متحدون من اجل لبنان المقاوم للحصار والفساد والاحتكار" الذي انعقد عبر تطبيق "زوم" بدعوة من المؤتمر العربي العام في 10/9/2021 وحضرته المئات من الشخصيات العربية من 18 دولة عربية"..

ورأوا في "تأليف الحكومة بعد تعطيل استغرق عاما وأكثر خطوة إيجابية لانهاء الفراغ الحكومي الذي كان يتحكم بالبلاد، وهو كسر لحصار سياسي مفروض على اللبنانيين في ظل الفراغ الحكومي".

واكدوا ان "التقويم النهائي للحكومة العتيدة يبقى في أدائها وقدرتها على اخراج لبنان من النفق المظلم الذي أدخلته فيه منظومة الحكم الفاسدة التي تعاقبت على نهب اللبنانيين وتهريب أموالهم مدى اعوام وعقود".

ورحب المجتمعون بـ"انعقاد الملتقى العربي الدولي "متحدون ضد العنصرية والصهيونية" الذي سينعقد بدعوة من المؤتمر العربي العام عبر تطبيق "زوم" في السابعة مساء الثلاثاء في 21/9/2021، في حضور شخصيات عربية ودولية، عشية انعقاد مؤتمر دوربان 4 في الأمم المتحدة، في ظل مقاطعة أميركية وإسرائيلية ودول غربية حليفة لواشنطن وتل ابيب".

واكدوا ان "مثل هذه الملتقيات من شأنها ان تعيد لم شمل القوى الحية في الامة والعالم لوضع برامج عمل مشتركة تخدم القضايا العادلة العربية والعالمية وفي مقدمها قضية فلسطين".

المصدر : جنوبيات