لبنانيات >أخبار لبنانية
وفقا" لعلماء النفس: ما وراء إنكار فيروس كورونا؟ و كيف يمكنك التعامل مع قلق فيروس كورونا ؟
وفقا" لعلماء النفس: ما وراء إنكار فيروس كورونا؟ و كيف يمكنك التعامل مع قلق فيروس كورونا ؟ ‎الأربعاء 30 أيلول 2020 11:11 ص
وفقا" لعلماء النفس: ما وراء إنكار فيروس كورونا؟ و كيف يمكنك التعامل مع قلق فيروس كورونا ؟

نجاة سرعيني

مع ارتفاع الحالات ، والعزلة عن أحبائنا ، وفقدان الروتين ، يعاني  الكثير من أزمة نفسية إلى جانب الأزمة الطبية. أصبحت كل رحلة إلى السوبر ماركت الأن بمثابة مخاطرة ، حيث نحاول تجنب الاتصال بأشخاص آخرين قدر الإمكان. وفي الوقت نفسه ، نحتاج أيضا" إلى التأكد من أننا لا نلمس وجهنا عن طريق الخطأ. وبالتالي ، فإن مغادرة المنزل يعني ضرورة الانتباه باستمرار.

تجد الأمر غريبا" عندما ترى أشخاص ينكرون خطورة الأزمة. يشاهدون مقاطع فيديو YouTube أو مصادر أخرى تقلل من حدة الأزمة أو تصورها على أنها خدعة. هؤلاء الناس يقعون فريسة للتحيزات المعرفية الشائعة جدا"..على سبيل المثال ، ينكر الكثيرون أن COVID-19 ليس إنفلونزا عادية ، لذلك يرفضون ارتداء أقنعة الوجه ويستمرون في حضور التجمعات الكبيرة.هذه طريقة بعض الأشخاص الذين لا يريدون تقبل الحقيقة فيحاولون  بالانكار تبرير سلوكهم غير المقبول.

لكن ماذا لو كنت تعيش في  قلق ؟كيف تتعامل مع القلق النفسي الناتج عن مخاوف الإصابة بفيروس كورونا؟
1-تقبل أنك انت و عائلتك بخطر وتعهد أنك ستحمي نفسك و من حولك من هذا الخطر .
2- من المهم أن تكون على اطلاع دائم بأحدث الأخبار من مصادر موثوقة بخصوص COVID-19، و لكن ابتعد عن الشائعات وخاصة التعليقات والمقالات التي تتم مشاركتها عبر وسائل التواصل الاجتماعي.
3- من الصعب إلغاء الرحلات والأحداث الهامة ، وفكرة "التباعد الاجتماعي"، ولكن من المهم محاولة الحفاظ على جدول زمني لحياتك، فالروتين يجعل معظم الناس ، يشعرون بالأمان، حاول الحفاظ على أوقات نومك ووجباتك العادية والتركيز على الأنشطة التي تجعلك تشعر بالسعادة مثل  مشاهدة برنامجك المفضل ، أو يمكنك المشي في مكان مفتوح وبعيدا” عن التجمعات.
4-الأنشطة البديلة: يجب التركيز على الأنشطة التي يمكنكم القيام بها بمفردكم، مثل كتابة المذكّرات اليومية أو قراءة كتاب أو مشاهدة التلفاز أو القيام ببعض التّمارين البدنيّة والعقليّة.
5-التحلي بالامل و التعلم من تجارب الأخرين في التغلب على الصعاب .
6-كن لطيفا" مع نفسك و اعتني بصحتك باتباع نظام غذائي صحي و ممارسة يعض التمارين الرياضية . اي بشيء يجعلك سعيدا"، يمكن أن يكون صغيرا" مثل الحلوى، الاستماع إلى الموسيقى السعيدة، ومشاهدة فيلمك المفضل أو الاستحمام، المهم قضاء بعض الوقت في اليوم للقيام بشيء يجلب لك السعادة.
7- التركيز على الايجابيات: ابحث عن الأشياء الإيجابية الصغيرة في أي شيء صعب نمر به والجوانب الصغيرة مثل: مساعدة الناس بعضهم البعض والتواصل بشكل أكبر مع عائلتك.إن وضع قائمة بكل الأشياء التي تشعر بالامتنان لها على الرغم من كل الأشياء الرهيبة التي تحدث حولك هي فكرة أخرى قد تساعد. هذا يحول تركيزك من السلبي ويساعدك على تذكيرك ببعض الأشياء الإيجابية في حياتك.

المصدر :