فلسطينيات >داخل فلسطين
بلال القاسم: خطاب الرئيس عباس يعبر عن موقف شَعبنا النضالي
بلال القاسم: خطاب الرئيس عباس يعبر عن موقف شَعبنا النضالي ‎الجمعة 24 أيلول 2021 13:30 م
بلال القاسم: خطاب الرئيس عباس يعبر عن موقف شَعبنا النضالي

جنوبيات

 

قال أمين سر المكتب السياسي لجبهة التحرير الفلسطينية، عضو المجلس الوطني الفلسطيني بلال القاسم، إن خطاب الرئيس محمود عباس المرتقب في الأمم المتحدة، يعبر عن الموقف النضالي لشعبنا، وسيبنى عليه في المرحلة المقبلة.

وأضاف القاسم: "أن شعبنا لن يتنازل عن نضاله ومقاومته للاحتلال الإسرائيلي، وهذا ثمن زهيد مقابل حق العودة وتقرير المصير وإقامة الدولة المستقلة، وفق قرارات الشرعية الدولية ومنظماتها المتفرعة عنها، مجلس حقوق الإنسان والبرلمان الدولي"، مشددا على أن أهمية الخطاب تنبع كونه يخاطب العالم أجمع".

وأوضح أن جميع المنظمات الدولية، تؤكد ضرورة أن ينال شعبنا حقه في الحياة في دولة مستقلة على حدود الرابع من حزيران 1967، وعاصمتها القدس الشرقية.

واعتبر القاسم أن ما تقوم به "حماس" الإخوانية وإجراءاتها ينسجم مع المخططات الإسرائيلية والأميركية، لافتا إلى أن ما قامت به في الأيام الماضية، من اعتقالات واعتداءات على طلبة جامعة الأزهر لارتدائهم الكوفية الفلسطينية دليل على أنها باتت خارج الصف الوطني والنضالي الفلسطيني.

وأدان موقف "حماس" ومن معها من جماعة الإخوان وغيرهم، مؤكدا أنهم ينفذون أهداف الاحتلال، ويرفضون إجراء انتخابات محلية أو نقابية أو طلابية، بينما يصرون على إجراء الانتخابات التشريعية دون مدينة القدس".

وقال القاسم إنه "في الوقت الذي تؤكد فيه قيادتنا الشرعية، ومن خلال مندوبها الدائم في الأمم المتحدة باستمرار، ان لا تراجع عن حقوق شعبنا غير القابلة للتصرف، سواء حقه في العودة وتقرير مصيره وإقامة دولته المستقلة وفق القرار 194، تخرج إلينا "حماس" برفضها الكوفية الفلسطينية رمز ثورتنا وشعبنا".

ودعا القاسم لاسناد القيادة الفلسطينية والرئيس الشرعي محمود عباس، من خلال إقامة يوم غضب شعبي ضد "حماس" وجماعة الإخوان المسلمين.

المصدر : وفا