فلسطينيات >داخل فلسطين
إقليم القدس يثمن المواقف السياسية التي أعلن عنها الرئيس عباس أمام الأمم المتحدة
إقليم القدس يثمن المواقف السياسية التي أعلن عنها  الرئيس عباس أمام الأمم المتحدة ‎الجمعة 24 أيلول 2021 20:45 م
إقليم القدس يثمن المواقف السياسية التي أعلن عنها  الرئيس عباس أمام الأمم المتحدة

جنوبيات
يثمن اقليم القدس المواقف السياسية التي اعلن عنها سيادة الرئيس محمود عباس في خطابه اليوم الجمعة 24.9.2021. أمام الجمعية العامة للامم المتحدة، والذي عبر من خلاله عن ارادة الشعب الفلسطيني وسعيه الى التحرر واقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس، ضمن حل عادل وشامل وفقا للشرعية الدولية وقرارات الامم المتحدة. اقليم القدس كان وسيبقى خلف قيادتنا في برنامجها السياسي الهادف الى تحقيق الحلم الفلسطيني، ونعتبر ما ورد في خطابه وثيقة هامة تشير الى مفاصل عمل مهمة في مقدمتها القدس عاصمة دولة فلسطين، وعليه نعلن: -التاكيد على استقلالية القرار الفلسطيني الذي يمثله ويعبر عنه سيادة الرئيس قائد المسيرة وبمرجعية منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني. - نؤكد ما ورد بالخطاب برفضنا لكل اجراءات الضم بالقدس التي تأتي تحت عناوين مختلف كالتسوية والمصادرة وبناء المستوطنات وتهجير ابناء شعبنا من الشيخ جراح وسلوان، ونؤكد التزامنا بدعم حق شعبنا بمواجهة اجراءات الاحتلال. - ونؤكد على ان المسجد الاقصى المبارك حق خالص للمسلمين وحدهم بمساحته ١٤٤ دونم وان من يتولى ادارته هي الاوقاف الاسلامية بموجب اتفاق الوصاية بيننا و بين الاخوة الاشقاء في المملكة الاردنية الهاشمية، ونعتبر اي اقتحام هو اعتداء على ديننا الحنيف ويمهد لحرب دينية ستصيب الجميع آثارها في المنطقة والعالم. - نطالب المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته للضغط على الاحتلال بالتوقف عن كل اجراءاته الهادفه لتغيير الحقيقة التاريخية في القدس من خلال برامج استيطانية تستهدف قلعنا من القدس. - ندعو المؤسسات الدولية الى تحمل مسؤولياتها في محاكمة اسرائيل القوة القائمة بالاحتلال على ما ترتكبه من جرائم تخالف الاتفاقات الدولية ذات العلاقة، فالقدس محتلة واجراءات الاحتلال تستدعي الملاحقة القانونية لمجرمي الحرب. - اننا في اقليم القدس سنبقى الحصن المنيع والمدافع عن حقوق شعبنا في القدس، وندعو الحكومة الفلسطينية الى تحمل مسؤولياتها في دعم ضحايا الانتهاكات الاسرائيلية، كما وندعو العالمين العربي والاسلامي بتنفيذ التزاماتهم بدعم القدس ومؤسساتها ومواطنيها… عهدنا عهد الشهداء والاسرى والجرحى ونعد امهاتنا الثكلى بالقدس باستمرار نضالنا وستبقى القدس بوصلتنا نقدم من اجلها الغالي والنفيس حتى نيل الحرية واقامة دولتنا الفلسطينية وعاصمتها القدس، وسنبقى الامينين على مقدساتنا وخلف قيادتنا الشرعية برئاسة الرئيس محمود عباس ..

المصدر : وكالات