فلسطينيات >داخل فلسطين
(أشد) يدعو لأوسع تحركات ضاغطة على الاونروا من أجل توفير الحق بالتعليم وتأمين المواصلات والكتب والقرطاسية ووضع خطة شاملة لانجاح العام الدراسي الجديد
(أشد) يدعو لأوسع تحركات ضاغطة على الاونروا من أجل توفير الحق بالتعليم وتأمين المواصلات والكتب والقرطاسية ووضع خطة شاملة لانجاح العام الدراسي الجديد ‎الاثنين 27 أيلول 2021 11:41 ص
(أشد) يدعو لأوسع تحركات ضاغطة على الاونروا من أجل توفير الحق بالتعليم وتأمين المواصلات والكتب والقرطاسية ووضع خطة شاملة لانجاح العام الدراسي الجديد

جنوبيات

دعا المكتب التنفيذي لاتحاد الشباب الديمقراطي الفلسطيني (أشد) في لبنان ادارة الاونروا الى الخروج من حالة التخبط في عملية التحضير للعام الدراسي الجديد، حيث تشير الآلية التي اعلنت لبداية العام الدراسي في مدارس الاونروا الى حالة من غياب الرؤية والتخطيط السليم لانجاح المسار التعليمي، وهناك الكثير من الاخطاء في الخطة الموضوعة وفي مقدمتها نظام الدوام المدرسي الذي يحتاج لمراجعة وتصويب بما يوفر الحق بالتعليم الجيد والمراكمة في التحصيل الدراسي.

وأعتبر المكتب التنفيذي للاتحاد بأن اعلان بداية العام الدراسي الجديد دون توفير مقومات نجاحه يعني افشال العملية التعليمية وضياع المستقبل الدراسي للطلبة، حيث لم تأخذ وكالة الاونروا بجدية ومسؤولية الاوضاع الاقتصادية الكارثية التي يعيشها اللاجئون الفلسطينيون في لبنان الذين يفتقدون ابسط مقومات الحياة، حيث لا يستطيع آلاف الطلبة الوصول الى مدارسهم بسبب عدم قدرتهم على تأمين تكاليف المواصلات، الى جانب غلاء القرطاسية والتاخر المعتاد بتوزيع الكتب، وغياب البيئة الصحية السليمة في المدارس، واكتظاظ الصفوف واستمرار العديد من الشواغر الوظيفية في قسم التعليم  والاصرار على سياسة المحسوبيات في عملية التعيينات والاختيار وغياب الشفافية في عملية التوظيف كما حصل مؤخراً، وغيرها العديد من المشكلات التي ما زالت دون معالجة، والتي تسببت العام الماضي بتدني مستوى التحصيل الدراسي.

وانطلاقاً من هذه التحديات والمخاطر التي تهدد العام الدراسي الجديد، دعا المكتب التنفيذي لاتحاد الشباب الديمقراطي الفلسطيني (أشد) الطلاب والاهالي والفصائل واللجان الشعبية والاتحادات وكل الهيئات المعنية لأوسع تحرك ضاغط على وكالة الاونروا من خلال تنظيم الاعتصامات والتحركات الطلابية والشعبية والجماهيرية الضاغطة لدفع الوكالة للاستجابة للمطالب المحقة، وتوفير الحق بالتعليم والحياة الكريمة لللاجئين الفلسطينيين، لأن الحق بالتعليم لا يتجزأ، وتأمين وصول الطالب لمدرسته وتوفير القرطاسية والكتب والكادر التعليمي هو جوهر وأساس هذا الحق الذي نطالب الاونروا بتوفيره، والاقلاع عن سياسة الاهمال واللامبالات تجاه صرخات الطلاب والاهالي واللاجئين الذين ضاقوا ذرعاً من اهمال الاونروا وعدم قيامها بدورها ومسؤولياتها واستمرار تهربها من تنفيذ خطة طوارئ اغاثية وصحية شاملة ومستدامة.

المصدر : جنوبيات