عام >عام
مشهد غريب للغاية... غابات غارقة تحت الماء
مشهد غريب للغاية... غابات غارقة تحت الماء ‎السبت 13 تشرين الثاني 2021 12:20 م
مشهد غريب للغاية... غابات غارقة تحت الماء

ريم قمر

في الواقع، تعتبر الغابات الغارقة حدثاً نادراً وغريباً، وهي تشكّل عامل جذب يحبس الأنفاس. تنتشر الغابات تحت الماء في مختلف أنحاء العالم، ومعظمها غرق بسبب ارتفاع مستويات المياه، وخصوصاً بعد أن أنشئت السدود عند الأنهار.
 
بالرغم من أنّها غُمرت بالمياه، فلقد تمكّنت الكثير من الغابات من الاستمرار بالعيش، وخصوصاً أشجار السرو والمنغروف التي تتميّز بجذورها التي تتيح لها استنشاق الهواء والبقاء على قيد الحياة، حتّى تحت المياه. لتتعرّف أكثر إلى هذه الروائع الطبيعية، إليك هذه القائمة من أجمل الغابات الغارقة تحت الماء في العالم.


كلير ليك فورست، أوريغون

تقع Clear Lake في ولاية أوريغون شمال غرب الولايات المتحدة، وقد تشكّلت من تدفّقات الحمم البركانية التي كانت شائعة منذ أكثر من 7000 عام. ولقد شكّلت هذه التدفّقات سدًّا طبيعيًّا أدى إلى غمر منطقة كلير ليك. تقع البحيرة الآن على ارتفاع يزيد عن 1000 متر، لذا فإنّ درجة حرارتها تقترب من نقطة التجمّد على مدار العام؛ وعلى الرغم من درجات الحرارة الباردة، يزور الناس هذا المكان للسباحة عند الغابة الغارقة القديمة التي تضمّ مجموعة من النباتات والحيوانات الرائعة .

بحيرة كادو، تكساس

 

تقع بحيرة كادو ، التي تُعدّ موطنًا لأكبر غابات السرو في العالم، على الحدود بين تكساس ولويزيانا. وفقًا لعلم الجيولوجيا، تشكّلت البحيرة ربما منذ ألف عام، عندما أنشئ السدّ في النهر الأحمر وأدى الى غمر المنطقة المنخفضة حيث البحيرة اليوم. البحيرة ضحلة ومملوءة بأشجار السرو التي تبدو رائعة الجمال، لأنّها مغطّاة بالطحالب الإسبانية. بقيت هذه الأشجار حية، وهي تتميّز بجذورها التي تعرف بـpneumatophores، والتي تظهر فوق الماء لالتقاط الأكسجين.

بحيرة بيريار، الهند

تشكّلت بحيرة بيريار بعد بناء سدّ مولبيريار في عام 1895، ممّا أدّى إلى إغراق المناظر الطبيعية الوعرة والغابات الكثيفة في المنطقة. الموقع الآن عبارة عن غابة غارقة، حيث جذوع الأشجار الميتة التي كانت ذات يوم غابة خضراء مورقة. سيشاهد زوار المنطقة كيف ترتفع العوائق والجذوع بشكل كبير من الماء مشكّلة مشاهد ساحرة وغريبة.

بحيرة كيندي، كازاخستان

تقع في منتزه بحيرات كولساي الوطني في كازاخستان، ويبلغ طولها 400 متر تقريباً وتقع على ارتفاع 2000 متر فوق مستوى سطح البحر. وفقًا للتقارير، تسبّب زلزال كيبين عام 1911 في حدوث انهيار أرضي كبير، ما أدّى إلى تكوين البحيرة، في حين ساعدت درجات حرارة المياه المتجمّدة للبحيرة في الحفاظ على الغابة تحت سطح الماء. فتبدو الجذوع التي تشبه المسواك فوق سطح الماء، قاحلة، بينما المنظر في الأسفل مختلف للغاية بحيث تغطي الطحالب الخضراء الشاحبة جذوع وفروع الأشجار تحت الماء، فيمكن للراغبين بمشاهدتها الغوص لاستكشاف جمالها.

بحيرة فولتا، غانا

 

بحيرة فولتا هي في الواقع خزّان للمياه، وهي تعدّ واحدة من أكبر البحيرات الاصطناعية في العالم، والتي تنتشر على مساحة تبلغ حوالى 3275 قدمًا مربعة. وفقًا للمعلومات، دمّر حوالى 120 مبنى عندما غمرت المياه المنطقة، ما أدّى إلى تكوين هذه البحيرة بعد الانتهاء من بناء سدّ أكوسومبو في عام 1965. اليوم، يمكن مشاهدة الآلاف من أشجار الخشب الصلب واقفة في منتصف المياه، وهي تشكّل مشهداً استثنائياً مهيباً.

الغابة البحرية الأفريقية الكبرى، جنوب أفريقيا

ظهرت غابة عشب البحر المورقة الغارقة هذه، في الفيلم الوثائقيّ My Octopus Teacher لعام 2020 من Netflix. وهي تُعدّ الغابة الوحيدة المكوّنة من عشب الخيزران العملاق في العالم. تمتدّ من شواطئ كيب تاون إلى ناميبيا، وهي غنية بالحياة البحرية، وتعتبر موطن حوالى 14000 نوع من النباتات والحيوانات المختلفة.

المصدر : النهار