فلسطينيات >الفلسطينيون في الشتات
السفير عبد الهادي يشارك بالوقفة التضامنية التي دعت إليها سفارة كوبا بدمشق
السفير عبد الهادي يشارك بالوقفة التضامنية التي دعت إليها سفارة كوبا بدمشق ‎الأحد 14 تشرين الثاني 2021 19:05 م
السفير عبد الهادي يشارك بالوقفة التضامنية التي دعت إليها سفارة كوبا بدمشق

جنوبيات


شارك مدير عام الدائرة السياسية لمنظمة التحرير الفلسطينية السفير أنور عبد الهادي اليوم الأحد، بالفعالية التضامنية التي دعت إليها سفارة كوبا بدمشق، في مواجهة الحملات الإعلامية التضليلية ومحاولات الإدارة الأمريكية زعزعة استقرار كوبا.

حيث حضر الوقفة التضامنية ممثلين الفصائل الفلسطينية في سوريا.

وتخللت الوقفة كلمة للقائم باعمال السفارة الكوبية بدمشق حيث توجه بالشكر للشعب الفلسطيني لتضامنه العميق مع جمهورية كوبا وشعب كوبا، وادان خلال كلمته الحصار الجائر والمجرم الذي تفرضه الولايات المتحدة الأمريكية منذ أكثر من ستين عام على كوبا كما أدان حملة زعزعة الاستقرار والتضليل الإعلامي التي تشن ضد كوبا حاليا.

وأشار إلى ان الإدارة الحالية للولايات المتحدة الأمريكية و قوى آخرى امبريالية بالعالم تحاول أن تقوم باستخدام جميع الوسائل لزعزعة استقرار كوبا ويستخدمون جميع حملات النشر وينشرون الأخبار الكاذبة التضليلية حول كوبا ويقومون باتباع أساليب حرب غير تقليدية ووسائل من الجيل الثالث من الحروب على كوبا.

وأضاف: هؤولاء الذين يروجون للحرية والديمقراطية في العالم كما يدعون يدعمون بشتى الوسائل جميع الاعمال الإجرمية والتخريبية في كوبا ويستخدمون بشكل أساسي في هذه الحرب وسائل التواصل الإجتماعي وهو أحد أساليب الحرب الغير تقليدية حيث يستخدمون وسائل التواصل الاجتماعي من أجل نقل رسائل الكراهية وزعزعة استقرار كوبا.

ويقومون بهذه الحملة على كوبا في خضم تشديد الحصار المفروض عليها  للموافقة على أكثر من 243 اجراء جديد ضد كوبا وأيضاً تم استخدام وباء كوفيد 19 كاداة للضغط على الشعب الكوبي حيث استخدموه كحليف لهم من أجل مهاجمة الثورة الكوبية والشعب الكوبي.

ولكن نحن نقول لهم بان الشعب الكوبي صامد ولن يرضخ لاملاتهم التي يحاولون فرضها على كوبا.

وفي كلمة للسفير عبد الهادي خلال الوقفة قال: نستنكر  تشديد الحصار على كوبا وشعبها العظيم الذي صمد عبر عقود طويلة في مواجهة ضغوط ومؤامرات القوى الإمبريالية.

وثمن عبد الهادي في كلمته موقف الثورة الكوبية تجاه قضايا الحرية والعدل في العالم، وفي مقدمتها القضية الفلسطينية وحقوق شعبنا الفلسطيني الثابتة وغير القابلة للتصرف.

وأشار عبد الهادي بأن الشعب الفلسطيني يقف إلى جانب الشعب الكوبي وقيادته الشجاعة في مواجهة المخططات التي تهدف للنيل من صمود كوبا.

المصدر : وكالات