عام >عام
يوم أسود في لبنان... عملاق آخر غادر هذه الأرض!
يوم أسود في لبنان... عملاق آخر غادر هذه الأرض! ‎الاثنين 4 كانون الثاني 2021 16:35 م
يوم أسود في لبنان... عملاق آخر غادر هذه الأرض!


 

شكل رحيل الموسيقار الياس الرحباني صدمة في لبنان، وقد توالت الكلمات المؤثرة التي تستذكر الراحل وتشيد بأعماله المميزة.

فقد اعتبر  رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري أن "الياس الرحباني غصن آخر من الشجرة الرحبانية يهوي بعد مسيرة حافلة في الانتاج الموسيقي الراقي"، في وقت أكد النائب المستقيل نعمة افرام أنه "مع رحيل الياس وبعد عاصي ومنصور، يغيب عن لبنان الجميل ثالوث الأخوة الرحابنة الذين صنعوا مجد الوطن بالكلمة واللحن. ليس من عزاء في خسارة هذا الابداع اللبناني - العربي - العالمي، في زمن القلوب المكسوفة والوطن المقهور. طيّبَ الله ثراه وأسكنه إلى جانبه".


وبكلمات عامية نابعة من القلب، غرّد النائب ابراهيم كنعان، وكتب: "كتار كتبوا وغنوا لبنان وكتار رفعوا شعاراتو بس ما حدا جسّدو بروائع قصايدو والحانو متل الياس الرحباني من بعلبك والضيعة لطير الوروار وجينا الدار، اعمال خلدت "اللبنانية" لناسك لبنان والرحابنة تعازينا لعيلتو ومحبينو وللبنان!".
الموسيقار الياس الرحباني كاتب وملّحن أغنية "وعد يا لبنان"، نعاه أيضا النائب المستقيل نديم الجميل، فكتب على "تويتر": "وعد يا لبنان نحمل الخبرية ونمشي بالساحات نحكيها بغنية عن بشير للي كان صوتو ملوا الزمان تعصف معو الكرامة وحرية الانسان". من أجمل ما لحّن وكتب الموسيقار الكبير الياس الرحباني يللي عم يخسرو لبنان اليوم. أحرّ التعازي لعيلتو الكريمة".


إلى ذلك، فقد نعى النائب زياد الحواط، الموسيقار الياس الرحباني، وكتب على "تويتر": "العملاق الرحباني الثالث رحل اليوم. وداعاً الياس الرحباني رحيلك سيترك فراغاً كبيراً لكن إبداعاتك ستبقى خالدة في كل لحن وأغنية. تعازينا الحارة للعائلة ولمحبيه ولأهل الفن".
هذا وغرّد وزير الثقافة في حكومة تصريف الأعمال عباس مرتضى، عبر "تويتر"، وقال: "عن عمر ناهز الـ٨٣ عاما زاخرة بالعطاء والابداع الفني، الذي اثرى ذاكرتنا الثقافبة، غادرنا اليوم ثالث الرحابنة الموسيقار العبقري الياس الرحباني، وبخسارته تفتقد الاغنية اللبنانية الحديثة والمسرح الغنائي احد اهم اعمدته التي رفعها الى مصاف العالمية محققا شهرة بناها بتحليقه خارج  السرب بشخصية فنية منفصلة وسمت مشواره الفني ذا البصمة المختلفة التي مزجت بين اللحن الشرقي والغربي. سيفتقد لبنان العملاق الراحل وستبقى ذكراه عابقة بالحنين الى الماضي الجميل والموسيقى المفعمة بالاحاسيس المميزة التي انحفرت في ذاكرة اللبنانيين. الى جنان الخلد الياس الرحباني".
ونعى الوزير السابق ملحم الرياشي، الموسيقار الياس الرحباني، وكتب على "تويتر": "حيث تسكن الموسيقى، تسكر الملائكة، ويبيت الفرح وتنبض الحياة قوة. الياس الرحباني عزف ليلَهُ واخذ طفولتنا في كيس الميلاد... وارتحل. الله معك يا اغلى الياس؛ الكبار لا يرحلون!".


وغرد نائب رئيس مجلس الوزراء السابق غسان حاصباني عبر حسابه على "تويتر": "في كل لحن جميل وكلمة معبرة ‏لم يرحل بل هو في كل لحن جميل وكلمة معبرة، في وجدان وطن وذاكرة ثقافة راقية. هو من الذين نسجوا صورة لبنان الحضارية. انتقل اليوم الياس الرحباني إلى حيث لا وجع ولا حزن ولا تنهد، بل حياة أبدية بقرب خالقه. لبنان يفتقدك. نصلي لراحة نفسك ونحملك سلاما إلى عاصي ومنصور". 


كما نعى عضو تكتل "الجمهورية القوية" النائب بيار بو عاصي الموسيقار الياس الرحباني، وكتب على "تويتر": كان الزمان وكان... كان عنا طاحون... بيني وبينك يا هالليل... بيني وبينك يا استاذ الياس الرحباني مش وقتها تتركنا ونحنا بأمسّ الحاجة لأصلب أجزاء من ثقافتنا وهويتنا. ليكن ذكر عطاءاتك مؤبداً". 


من جهته، نعى النائب سيمون أبي رميا الموسيقار الياس الرحباني، عبر "تويتر": "صديقي غسّان، بتعرف أدّي كنت حبّ وقدّر بيّك. رح اشتاق لإتصالاتو بعد حلقاتي التلفزيونية وللافكار الخلاقة يللي كان يمدّني فيها. الرحباني منها عيلة عادية. لمّا بتقول الرحباني كأنك عمبتقول: لبنان، الجمال، الابداع، الوطنية، الفن... انت حامل أحلى ارث. نيّالك انت ابن العظيم الياس الرحباني".


وغرّدت النائب رولا الطبش عبر حسابها على "تويتر": "فقد لبنان والعالم العربي، قامة فنية وإبداعية لا تتكرر. الياس الرحباني، كبير رحل، في زمن نفتقد فيه الكبار. الرحمة لروحه، والتعازي لعائلته".

كما نعى النائب فريد هيكل الخازن عبر "تويتر" الموسيقار الياس الرحباني: "لن نودّع الكبار الذين شاركوا، بإبداعهم الرحبانيّ وعقلهم الراجح وجهودهم المتفوّقة، في صنع مجدِ لبنان.الياس الرحباني ذكراكَ في عمر الوطن خالدة".


وغردت وزيرة المهجرين في حكومة تصريف الاعمال غادة شريم عبر حسابها على "تويتر"، ناعية الفنان الراحل الياس الرحباني: "يكمل الكبار رحيلهم شوي شوي "ويوشك الطاحون ان يسكت على كتف المي. رحل الفنان الكبير الياس الرحباني اليوم ليوسم بداية هذا العام بالحزن! لكن من كتب ولحن اجمل الاغاني لا يموت إلا بالجسد، وتبقى اعماله حاضرة وشاهدة على زمن جميل لا بد ان يعود!".

كما نعى النائب المستقيل الياس حنكش عبر "تويتر" الموسيقار الياس الرحباني، قائلاً: "وانتقل اليوم الى دنيا الحق، من كان ينقلنا من مآسينا الى عالم الموسيقى، الفرح والجمال... الياس الرحباني شكراً". 

أمّا النائب عماد واكيم، فقال عبر "تويتر": "لرحابنة يمثلون الصورة الحقيقية لوجه لبنان الثقافي الفني والادبي. يرحلون تاركين بصمة منورة باسم لبنان الايقونة غيابك يا استاذ الياس ادمى قلوبنا نعدك أننا سنبقى على العهد واننا سنبقى نناضل حتى تحقيق الدولة التي حلمت ونحلم بها المسيح قام". 

وغرّد النائب المستقيل ميشال معوّض في رحيل الموسيقار الياس الرحباني عبر "تويتر": لبنان والفن يودعان بحزن وأسى أحد أعمدة مبدعي الزمن الجميل وركنًا خالدًا في مسيرة الأغنية اللبنانية... وداعاً الياس الرحباني". 

رئيس المجلس الاقتصادي والاجتماعي شارل عربيد، نعى الموسيقار الياس الرحباني، عبر "تويتر": "في زمن الخسائر الكثيرة، يرحل الياس الرحباني. حياته سلّم بيانو فرِح، ونغمةٌ مصوّرة في مرآة لبنان الجميل. وموته اليوم، أنينُ نايٍ، وخلفيةٌ موسيقية حزينة لمشاهد زمن الخسائر الكبرى. وبين الحياة والموت، نغمةٌ أبدية تتكرر في آذاننا بلا توقف: عم بحلمك يا حلم يا لبنان".  


أما رئيس رئيس الحزب "الديمقراطي اللبناني" النائب طلال أرسلان، فقال: "رحل الياس الرحباني وفي قلبه غصّة على لبنانه، لبنان الرحابنة وأصالة الفنّ، لبنان الخير والفرح، لبنان الرسالة... خسارة كبيرة للبنان، للموسيقى والمسرح والغناء.. للكلمة واللحن. أتقدم بالتعازي القلبية الحارّة لعائلته الكريمة وأولاده ومحبّيه، ولأهل الفن والموسيقى في الوطن. رحمه الله".

المصدر :